اخر الاخبار:
محافظ نينوى يزور مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:33
زيارة وفد هنغاري الى دار مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:32
طهران تتراجع عن تصريحات عبداللهيان - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2024 11:24
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• الموجِه كِفْرَت بِالبَحَر..؟!

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

شعر: سيمون عيلوطي

الموجِه كِفْرَت بِالبَحَر..؟!

 

إلى  الصديق الراحل سالم جبران*

 

مِثْل الحِكايِه الحاوْيِه..

كُل الفُنون

مَكْتوبِه بِنْجوم الأمَل....

تُعْبُطْنا عًالصّدْر الحَنون،

كُنْت الشِّعِر...

وَسْط اللّيالي البارْدِه...

تِطْلع فَجِر،

تِحْمِلْنا بِمْواج العِطِر...

صوب المَحَبِّه وِالوَفا،

وْكُنْت المَدى...

عَ حْدودَك الزّهْر اهْتَدى...

وِالبُلْبُل بْصوت الصّفا

رَفِّ  وْهَفى...

بْكِلْماتَك الغِنْوِه.. الحِلِم...

تِطْوي الغُيوم...

وْتِضْوي في كوم العَتِم،..،

كُنْت الطَّريق...

مْرَسَّم ... وْكان البَريق...

يْشَعْشِع  بْروح الغَريق

الَتَّايِه بْوادي سَحيق،..

وِالْ عانى من ظُلْم الرّفيق،..،..

في ليلِه فارَقْها القَمَر...

وِالموجِه كِفْرَت بِالبَحَر،..،..

عافت التّزْوير.. تَجْميل الصوَر،

وَحْدَك مَشيت..

بْدَرْب ما فِيُّو حَدا

لا زَهْرَه..

لا عَصْفور...

في جَوَّك شَدَا،

غابَت عن الشبَّاك قَطْرات النّدى

وِسْكون خَيّم عا هَدى...

ما ظّل إلا شِعْرَك

يْعيدو الصّدى..!!

 

 

  *الشاعر والكاتب سالم جبران من مواليد 1941 في قرية البقيعة (الجليل). رأس تحرير مجلة "الغد" وجريدة "الاتحاد" ومجلة "الثقافة"، وصدرت له عدة مجموعات شعرية، وهي: "كلمات من القلب" (1971)، "قصائد ليست محددة الإقامة" (1972) ورفاق الشمس" (1975).

عمل الراحل رئيسا لتحرير مجلة "الغد" الشبابية وركز على كتابة المقالات حول الثقافة الفلسطينية منذ العهد العثماني إلى النكبة، كما نشر العديد من المقالات عن الأدب العربي.

وقد ترأس تحرير مجلة "الجديد" الأدبية، وبعد سنوات انتقل إلى جريدة "الاتحاد" حيث عمل نائبا لرئيس تحريرها الكاتب إميل حبيبي، وبعد ذلك ترأس تحرير "الاتحاد" لأكثر من أربع سنوات.

وكان ينشر أسبوعيا في صحيفة "فلسطين الثورة" "الرأي" الأردنية وفي "النهار" اللبنانية و"الطريق" الفلسطينية، وكان يرأس تحرير صحيفة"الأهالي" التي كانت تصدر في سخنين- الجليل.

والراحل جبران كان عضواً بارزاً في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الإسرائيلي ، والسكرتير  العام للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، واستقال المرحوم عام 1993 اثر ما راى به تجاوزات لشرعية الحزب وقراراته، دون أن تقوم القيادة العليا للحزب بالتصرف السليم والمسؤول لضبط قراراتها.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.