اخر الاخبار:
قصف اسرائيلي يستهدف محيط دمشق - الأربعاء, 28 شباط/فبراير 2024 20:04
مسيحيو الموصل في ضوء الوثائق العثمانية - الأربعاء, 28 شباط/فبراير 2024 18:51
"حقيبة" تقطع طريق كركوك - اربيل بشكل مؤقت - الثلاثاء, 27 شباط/فبراير 2024 20:28
ماكرون لا يستبعد إرسال قوات لأوكرانيا - الثلاثاء, 27 شباط/فبراير 2024 19:10
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

أرحّب مغتبطاً بوداعةِ هذا المساءِ// مصطفى معروفي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

مصطفى معروفي

 

عرض صفحة الكاتب 

أرحّب مغتبطاً بوداعةِ هذا المساءِ

شعر مصطفى معروفي

 

وأنا ناظرٌ للمياه التي لمعت

في محيا الغديرِ

جزمتُ بأن لدى الريح

عاصفتين مبهرتين

وعيداً من الاستحالاتِ

نازعني الغيمُ كيما أصارحه

بذهولي الشفيفِ

أنا ناهض في المدى

أنفخ النايَ طبْق القوانينِ

كي تستريح الجبالُ

فتلقي متاعبَها

وتسير الذميلَ إلى الخضرة الآخرةْ...

كل نوءٍ له تحت ناظرهِ

شبه مرحمَةٍ

كل نوءٍ يناوِرُ محترزا

في مزاعمهِ

جرَّ يوما إليه الولايةَ

ما هكذا تنشر الأرض أسماءَها

لم أزل مانحا للمرايا صهيلي

عليَّ إذنْ أن أحبَّ القرى

وأرحّب مغتبطاً بوداعةِ

هذا المساءِ

وللمصطلى أنبري صاحباً

باليمينِ يبرُّ

ويرحل في ثوبه

ومن الطيرِ لا يلفت الانتباه إليهِ...

أيا سيدي

خذ طريقكَ

ضع لارتيابك ما يشبه الدغْلَ

حتى إذا ما استوى الفيْءُ

بين يديكَ

تلفَّتْ

وسوف ترى في السماءِ

يماماً مُعافَى

وفي الأرضِ

داليتينِ عصاميّتيْنِ.

ــــــــــــــــــ

مسك الختام:

كم ثيابٍ لبستُـــها لــــم يرقْني

غير ثوبٍ خاطـــتْهُ منها يدايَا

وعدوّي عرفْـتُـــهُ كـــــفَّ عنّي

بينما ذقْتُ من صديقي البلايا

                                                                        

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.