اخر الاخبار:
تكشف لأول مرة.. تفاصيل تدمير مفاعل العراق - الأربعاء, 23 حزيران/يونيو 2021 21:27
واشنطن تتعهد بمعاملة خاصة لقبول العراقيين - الأربعاء, 23 حزيران/يونيو 2021 21:25
اندلاع حرائق كبيرة شمالي دهوك جراء قصف تركي - الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021 17:19
الصحة تسجل 6003 إصابات جديدة بكورونا - الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021 17:17
انفجار قرب جسر في كركوك - الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021 10:20
البرلمان الاسترالي يمرر الاقتراح الآشوري - الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021 10:14
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

يوميات حسين الاعظمي (467)- تعريف ببعض الكتب المهداة/47

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (467)

 

تعريف ببعض الكتب المهداة/47

(1)

(الزوابع)

      الداعية الاسلامي الاستاذ المرحوم وليد عبد الكريم الاعظمي، اديب وشاعر مطبوع، وخطاط بنفس الوقت..! وديوانه (الزوابع) وصلني هدية من استاذي الراحل الاستاذ عبد الكريم عبد الرزاق العبيدي "ابن جيجو" يوم 11/7/1997 تموز. والشاعر وليد الاعظمي ناقد صريح ايضا، ومنكـِّتْ وساخر من الدرجة الممتازة..! على كل حال فالديوان من الحجم الصغير (17/12) وقد تولّت طباعته دار النذير للطباعة والنشر والتوزيع في بغداد عام 1961.

 

      اهدى الشاعر المرحوم وليد الاعظمي ديوانه هذا (الزوابع) في صفحة الاهداء بهذا النص (الى الكاتب الاسلامي الكبير سيد قطب تقديرا وحبا) وهذا يعني ان الشاعر وليد الاعظمي كان يميل الى الاخوان المسلمين..! وفي مقدمة طويلة للكتاب كتبها الاستاذ نعمان عبد الرزاق ننقل بعضا من اسطرها.

(فانفعال "شاعرنا" الذي نقدم "زوابعه" وكونه يعيش ما يقول، وكون ما يقول يملك عليه كل نفسه، يجعله في مصاف الشعراء العقائديين الذين اذا سمعت شعرهم احسست فيهم ما ذكرت. فوليد لايفصل بين عمله الشعري ونشاطه السياسي ولا بين جماليته وجهاده. ان شعره مظهر من مظاهر جهاده، وشعره لهذا يحمل هذا الطابع المحبب من الحيوية والصدق والحماسة والاخلاص والصراحة، ان فيه كل عنف العواطف من حب وحنين وشفقة واخلاص للعقيدة وايمان بكرامة الانسان وحقه في الحياة الحرة الكريمة. واما بغضه، فليس للاشخاص بحد ذاتهم، وانما لمعاني الاستبداد والظلم والالحاد والجهل والغدر والخيانة التي يمثلون. وثمة ميزة اخرى ارى من الضروري الاشارة اليها، تلك هي ان تسمع الشاعر يلقي عليك ما تقرأ في "الزوابع" اذن لازددت اعجابا فوق اعجابك، وتقديرا فوق تقديرك، ذلك ان التجارب العميقة التي عاشها الشاعر فترات حساسة من عمره والتي كانت ترتفع به الى اعلى درجات الانفعال بما يشعر ويقول).

 

      ومن ابيات اول قصيدة في الديوان "ربيع تموز" نقرأ بعضها.

(من الخليج الى تطوان ثوار/شعب يزمجر في احشائه الثار

طافت به ذكريات المجد فالتهبت/طاقاته باندلاع دونه النار

تحركت فيه روح العزم ثانية/فهب لم يثنه بطش واخطار

سامته خسفا لصوص بات يدفعها/للغدر والظلم جاسوس ودولار

آمنت بالله ان الحق منتصر/والظلم مندحر والكفر منهار

والشعب ان مازج الايمان همته/فانه لقوى الافساد دحار

آمنت بالله ايمانا عرفت به/ ان الزمان على الباغين دوار

آمنت بالله ايمانا عرفت به/ان العدو حقير الشأن خوار

وان ابناء هذا الشعب قاطبة/عند الشدائد اخوان وانصار)

 

      اكثر من ثلاثين قصيدة احتواها هذا الديوان. ومن الملاحظات المثيرة المكتوبة على ظهر الغلاف الخلفي نقرأ منها.

(ارسلنا الديوان الى بيروت، وبعد شهرين اجابت "دار العلم للملايين" بان الرسام يرفض تصميم الغلاف لاختلافه مع الشاعر بالمبدأ..! ثم عرضنا التصميم على رسام اخر فوافق ولكن "دار العلم للملايين" رفضت توزيع الديوان في البلاد العربية..! نترك للقارئ الكريم تقدير موقف دار العلم للملايين بعد رفضها توزيع هذا الديوان ومدى خدمتها للفكر العربي والاسلامي).

**************************

 (2)

(الرؤية الفنية في الاغنية العراقية، مسيرة اللحنية العراقية)

      الناقد الموسيقي الكبير المرحوم عادل الهاشمي، حصل على شهرة واسعة في العراق من خلال كتاباته النقدية الكثيرة والمنتظمة. مشخصا نقاط الضعف والقوة في نتاجات الكثير من موسيقيينا ومغنينا طيلة نصف قرن من التجربة تقريبا. وله بعض المؤلفات التي تخص الشأن الموسيقي والغنائي، ومن هذه الاصدارات كان كتاب (الرؤية الفنية في الاغنية العراقية، مسيرة اللحنية العراقية) ضمن سلسلة اصدارات الموسوعة الصغيرة. التي تتناول اصداراتها مختلف العلوم والفنون والاداب وفي مطبعة دار الشؤون الثقافية العامة بوزارة الثقافة العراقية عام 1990. والكتاب من الحجم الصغير (16/12) وفي 144 صفحة. حيث استعرض المؤلف المرحوم عادل الهاشمي مسيرة الموسيقى العراقية في الحانها خلال القرن العشرين تقريبا. في مجموعة من العناوين الداخلية تصل الى 14 عنوان تقريبا. وقد اهداني مشكورا الاستاذ عادل الهاشمي كتابه هذا (الرؤية الفنية في الاغنية العراقية، مسيرة اللحنية العراقية) يوم 19/12/1991. ويقول المؤلف الاستاذ عادل الهاشمي في مستهل مقدمته للكتاب.

(هذا الكتاب الذي بين يديك عزيزي القارئ، يمكن ان يكون الخاص في طرحه، لانه يستهدف ابراز الدور الذي تعين على الملحن ان يلعبه في الاغنية، الى جانب ذلك ايضا فهو ثمرة جهود طويلة امتدت الى ربع قرن من الزمن، قطعنا فيه اشواطا من الدراسة والتتبع والسماع للاغنية العربية والعراقية لكامل قوالبها الفنية، بروح نقدية تحاول ان تؤسس ملامح جديدة للاستقصاء التحليلي في الاغنية).

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

محمد العزاوي، تواشيح دينية

https://www.youtube.com/watch?v=L4jhGDF5TsU

 

شريف جاسم، حزني على البطل ابن الامام علي (ع)

https://www.youtube.com/watch?v=7Jm1aewpyjs

 

احمد نعمة ، يصبرني

https://www.youtube.com/watch?v=BBXD0TaPFZI

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.