اخر الاخبار:
قصف تركي مكثف يثير الهلع شمالي أربيل - السبت, 18 أيلول/سبتمبر 2021 16:20
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

يوميات حسين الاعظمي (496)- مصيف سرجنار

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (496)

 

مصيف سرجنار

         كان النشاط الفني لفرقة التراث الموسيقي العراقي، داخل العراق وخارجه، كثيفاً جداً، منذ بداية تأسيسها مطلع السبعينات من القرن الماضي. وعندما عاد الموسيقار منير بشير الى أرض الوطن بدعوة من الحكومة العراقية، عام 1972. بعد غربة دامت سنوات عديدة عاشها خارج الوطن. عُيــِّنَ في وزارة الثقافة والاعلام ومنح درجة مستشار فني، ثم أنشئت له دائرة خاصة بالموسيقى والغناء، أدارها زمناً تجاوز العشرين عاماً. حيث أنيطت له قيادة هذا المجال الفني في بلدنا العراق.

 

         وقد كان مجيء منير بشير الى أرض الوطن، وقيادته للموسيقى والغناء فيه، منعطفاً كبيراً في تاريخ غناسيقى بلدنا الحديث والمعاصر، بحيث نستطيع القول عن مرحلة ما قبل عام 1972. مرحلة سابقة..! وعن مرحلة ما بعد عام 1972. مرحلة قادمة جديدة مستقبلية..! في الثقافة الموسيقية والتذوق والانتشار والتقنية وتطور أساليب العرض الموسيقي..! وإن يكن ذلك قد عاصر زمن تأميم العراق لنفطه عام 1972 وتطور إقتصاد البلد الى درجة كبيرة من النمو. الامر الذي ساعد على تطور كثير من المجالات الاخرى في بلدنا النامي.

 

         على كل حال، لعل أول ما فكر به الموسيقار منير بشير هو تكوين فرقة غناسيقية تراثية تشمل كل أنطولوجية الغناء والموسيقى في بلدنا العراق من شماله حتى جنوبه. وكان إهتمامه الأكثر بالمقام العراقي. وهكذا كان دائم الحضور للنشاطات الفنية، فضلاً عن جولاته الاخرى، لغرض الاكتشاف والاستكشاف والبحث عن المواهب التي يبغيها ضمن حدود فكرته الفنية الاساسية. وقد باشر فعلاً بأول نشاط للفرقة خارج العراق عام 1973 في النمسا ثم لبنان وغيرهما. رغم أن الفرقة لم تأسَّس رسمياً بعد، وإستمر النشاط في المشاركات الخارجية حتى أسست رسمياً عام 1975. تحت اسم –فرقة التراث الموسيقي العراقي-

         كنتُ أنا والمرحوم صلاح عبد الغفور ثم المطربة الشهيرة مائدة نزهت، أوائل المنتمين الى هذه الفرقة، ثم أضيف لها أعضاء آخرين في نفس الفترة تقريباً، وهم حسن النقيب وسعد عبد اللطيف وسامي عبد الاحد وجبار سلمان وصبحي صالح حسون واحمد هربود وعبد الكريم هربود، وبمرور الزمن أضيف لها بعض الاسماء الاخرى مثل على اسماعيل جاسم وهو من آل هربود. وفي كل الاحوال، لم يتعدى عدد أعضاء الفرقة الرسميين الاثني عشر عضواً في كل الفترات.

 

         وفي خصوص الصورتين أعلاه، فإنها تـُبيــِّن جانباً من نشاطات الفرقة داخل بلدنا العراق. فقد أقمنا حفلة جميلة في المركز الثقافي بمدينة السليمانية شمال العراق، يوم 18/4/1978. وفي نفس اليوم كنا نتجول في المدينة وكذلك في مصيف سرجنار. والصورة رقم 1، تـُبيــِّن أغلبية أعضاء فرقة التراث الموسيقي العراقي المشاركين في سفرة السليمانية. 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

مائدة نزهت / اسال قلب اليهواك

https://www.youtube.com/watch?v=HiY3ZeNLdqc

 

صلاح عبد الغفور / بس تعالو

https://www.youtube.com/watch?v=dk40JTmcdLU

 

حسين الاعظمي / مني شبدة

https://www.youtube.com/watch?v=mLBSiC4CA98

 

 

مصيف سرجنار بالسليمانية 18/4/1978، الجالسون من اليمين حسن النقيب وسعد عبد اللطيف وصبحي صالح حسون واحمد هربود وحسين الاعظمي، الواقفون سامي عبد الاحد وجبار سلمان وصلاح عبد الغفور

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.