اخر الاخبار:
لانجيا.. فيروس "فتاك" جديد يظهر في الصين - الأربعاء, 10 آب/أغسطس 2022 10:27
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

الشامتون: سفلة بلا حدود// حسن حاتم المذكور

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتب

الشامتون: سفلة بلا حدود

حسن حاتم المذكور

 

المحنة التي يتعرض لها العراق, جعلته يحزن وهو يرى العاقين من ابناءه يفترسون جسده حياً, لقد رفعت الأغطية عن قدور السفالة لأطراف الشراكة , المتثاقفون والمتنافقون عبر المقالات والتحليلات , توقف بهم الزمن على حافة التعري المخجل , خبرنا ذهاب واياب البعض من السياسيين على طريق الخيانة , شاهدنا بعضهم يوسعون خرائط جغرافية محمياتهم , يستقطعون ويصادرون وكأنهم اكملوا دفن العراق تواً , المستثقفون نطوا كطابور خامس يساوموا المؤجرين عن حجم الفضلات التي سيحضون بها لقاء جهودهم غير الحميدة .

زنابير مؤسسة المدى لوكيلها السيد فخري كريم ( زنگنه ) تفرز خرائها وكل ما اكتسبوه من خبرة الوشاية والتشهير والتسقيط , كتاباتهم وتحليلاتهم تحمل ذات النكهة الأنشائية لتقارير ازمنتهم الملونة , المحنة التي يعيشها العراق , مهدداً بأمنه وسيادته وثرواته وضياع اجزاء من جغرافيته , اصبحت مكسباً للقطاء التحاصص والفرهود الشامل , العراق جريحاً منهكاً ضعيفاً ولا خلاف على ذلك , لكنه لا زال حياً يعيد تضميد اصاباته واستعادة عافيته ليصبح قادراً على اعادة تأديب الذين استضعفوه وتطاولواعلى هيبته , ليس بشوفينية صدام حسين ونظامه البعثي , بل بالوطنية العراقية سيتم اصلاح اعوجاجهم الأخلاقي الذي اكتسبوه عن شوفينية جلادهم .

كتبة ( زنابير ) مؤسسة المدى , لا يرون ابعد من حجم المبلغ الشهري الذي يحتويه دفتر مكرمات الرئيس مسعود , وكونهم شغيلة ( كتبة ) حسب نظام القطعة , لا تحرك وجدانهم او تستفز ضمائرهم فجائع الأحداث الدامية والمستقبل المهدد للشعب والوطن , ومثلما هنئوا بعضهم بعودة قدس الأقداس الى احضان دولة المستقبل , سوف لن يجدوا ما يخجلهم اذا ما احتفلوا وخطبوا وانشدوا في المهرجان القادم لتتويج الرفيق عزة الدوري اميراً للموصل .

من يعرف التاريخ والسلوك الأجتماعي والأخلاقي للرفيق فخري كريم زنگنه , لا يستغرب مما هو عليه , ومن كان قريباً منه في بيروت , يدرك حجم الوجع الذي لازال ينزف الماً في ذاكرة وكرامة رفاقه الذين سقطوا في مصيدة رفقته , لكنه ومثلما كان , يملك الكورة المعسلة بالعملة الصعبة , وحده الآن يقطر المقسوم في بلاعيم السرب .

احدهم صرح في مداخلة له من داخل غرفة ( ابن سمينه ) في البالتاك " ان الذي حدث في الموصل , هو مخطط رسمه ونفذه المالكي ( ههههههه ) , اسأل الذين يختلفون مع المالكي وحتى الذين يكرهونه , هل سمعوا هكذا تخريفاً , واي منطق هذا ان لم يكن الوجه الأغبا لعملة الأعلام البعثي , وهل ان المالكي هو الذي عين عزة الدوري اميراً للموصل واهدى داعش نصف مليار دولار وهجر الكثير من ابناء الموصل واغتصب اعراضهم وذبح البعض على الهوية  ( بالمقلوب ) ... !!!  ؟؟؟ .

بربكم : امنطق هذا , حتى داعش لو سمعته , لشككت بأتزان من يردده على الهواء وامام اكثر من ( 500 ) مستمع , ماذا يمكن ان نسمي هذا الهراء , ان لم يكن سفالة بلا حدود .. ؟؟؟ , هنا يجب وبالضرورة , ان تبادر الحكومة الى مطالبة الزنگنـة بالكف عن تبني وارشاء من يخلطوا الأوراق ويثيروا الفوضى لأرباك الرأي العام العراقي والأساءة لمشاعر العراقيين  وتشويه وعيهم  .

الشامتون : قد يذهب جهدهم الرخيص الى اكياس الممولين , لكن الذاكرة العراقية ستعيد يوماً ـــ وسيكون قريباً ــــ كامل مسلسل فساد طويتهم , ويدفعوا ضريبة سلوكهم امراض نفسية وشذوذ اخلاقي وخيبات اجتماعية , لا نطالبهم بالخجل , فهم لا يملكون قطرته , ولا نرجوهم وخزة ضمير , فالحياة لا تنبعث من ارحام التوابيت , فقط ندعوهم الا يتجاوزوا حدود السفالة بعيداً , حينها يفقدوا طريق العودة ويكتسب الأنحدار طبع لا يغيره الا الكفن , فقط نقول لهم , انكم لا تستحون, فاعملوا ما تشتهون , وسوف لن تجدوا ثوب حياء على مقاسكم .

سفلة الشامتين ... وقبل ان يستنكفوا من اسم العراق ... فهم لا يستحقون اصلاً  شرف الأنتماء لهذا الوطن الجميل .

 

 

برلين ـ 15 / 06 / 2014

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.