اخر الاخبار:
الكاظمي: لا مجال لعودة داعش - الأربعاء, 08 كانون1/ديسمبر 2021 10:27
رفع علم داعش في مدينة كركوك - الأربعاء, 08 كانون1/ديسمبر 2021 10:25
انطلاق عملية امنية لملاحقة عناصر داعش في كركوك - الأربعاء, 08 كانون1/ديسمبر 2021 10:25
غارات إسرائيلية على مرفأ اللاذقية في سوريا - الثلاثاء, 07 كانون1/ديسمبر 2021 11:06
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (574)- ذكرياتي مع ابن العم البطل عبد الجبار/ 3 الاخيرة

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (574)

(ارجو مساهمة الجميع في طرح آرائهم للمساهمة

في ارشفة المصارعة العراقية)

***

ذكرياتي مع ابن العم البطل عبد الجبار/ 3 الاخيرة

 

تكملة الحلقة السابقة

      انتهى نزالي أخيراً مع البطل الدولي حسن محسن بالتعادل، وأنا في حالة كبيرة جداً من التعب والاجهاد، والاصابة أيضاً، وآثار الدماء فوق أذنيَّ ووجهي لم تزل باقية، وهنأني وصفق لي الجمهور كثيراً، وهكذا صعدتُ على منصة الفوز ثانياً بجانب ابن عمي أولاً وحسن محسن ثالثاً، (ناشئ بين بطلين كبيرين ..!) في واحدة من أكبر بطولات المصارعة في العراق..! وما زالتْ كلمات المرحوم البطل الدولي عبد الرزاق محمد صالح ترن في أذني حتى يوم الناس هذا،  التي صاح بها بأعلى صوته وسط الجمهور الحاشد، وأنا أصعد على منصة الفوز مع ابن عمي عبد الجبار وحسن محسن (ألم أقل لكم أن حسين اسماعيل سيصبح أحسن مصارع ..!) لحظات خالدات بقيت ترن مدوية في اذني ونفسي. وقد وزع كؤوس الفوز لنا في هذا الوزن، العقيد ذاري النقشبندي. وهكذا كانت هذه البطولة، الاولى بالنسبة لي على الصعيد الحـِرَفي والمتقدمين، بداية ناجحة نـِلتُ فيها شهرة وسمعة جيدتين في الاوساط الرياضية على وجه العموم. ومن هنا أيضاً، بدأ المصارعون من خصومي في وزن 57 كغم، يعدُّونَ العدة عند لقاءاتهم معي في البطولات القادمة..!

 

        بقي أن أقول، أن فريقنا الجنسية العامة، الذي شارك في تسعة أوزان، دون وزن فوق الثقيل لقلة وجود مصـــارعين في هذا الوزن بصورة عامة في عموم الفرق. كان مفاجأة البطولة..! فقد حصل على المركز الثالث فرقياً بعد ان جمع 30 نقطة. كذلك كان جمع من العسكريين الكبار في الجيش والشرطة قد رعوا هذه البطولة، إضافة الى حضور المصارع العالمي عدنان القيسي.

 

شيء عن تاريخ البطل الدولي عبد الجبار

     من المؤسف حقا عدم وجود ارشفة وتوثيق بصورة كافية لمعظم مصارعينا الابطال الدوليين، فليس هناك وعيا كافيا لتدوين وحفظ تاريخ شخصي او جماعي وعلى كل المستويات..! ومن هؤلاء ابن العم عبد الجبار عبد الخالق الذي شهدتُ له نزالات عديدة كان فائزا فيها في الاعم الاغلب، ومطلعا على اخبار دائمة في عديد من مشاركاته المحلية والخارجية، وكان في معظمها بطلا مغوارا شامخا..!

      ومع ذلك رفع ابن عمنا الآخر الحكم الدولي باسل عبد الكريم العبيدي نبذة مختصرة جدا عن ابن عمنا البطل الدولي عبد الجبار عبد الخالق الى لجنة (خدّام المصارعة العراقية) والحكم الدولي باسل احد اعضائها فضلاً عن الاعضاء الاخرين المدرب الدولي بهاء تاج الدين والحكم الدولي رعد الخزرجي وحسين اسماعيل الاعظمي.

 

      ولد البطل الدولي عبد الجبار عبد الخالق عام 1947 في الاعظمية من بغداد. وانتمى الى نادي الاعظمية الرياضي عام 1962. ثم صدر امر تعيينه في فريق العاب الشرطة الذي يعج بمجموعة كبيرة من الابطال الدوليين عام 1965. وفي هذا العام اقيمت الدورة العربية في القاهرة وتمت مشاركته مع المنتخب العراقي في المصارعة الحرة بوزن 57 كغم وكان اصغر مصارع في الدورة العربية هذه، محرزا فيها المدالية الفضية..! ومن ابرز المشاركات الاخرى، بطولة العالم العسكرية في المانيا عام 1968 حاصلاً فيها على احد الاوسمة الثلاثة. اما على الصعيد المحلي، فكان بطلاً لبلده العراق في غالب السنوات، وكان نزاله التقليدي مع البطل الدولي سعدالله احمد مثيرا على الدوام ويستحوذ على اهتمام اوساط المصارعة العراقية لِما يتمتعان  كل منهما بامكانيات بطولية مستمرة. وفي منتصف السبعينات اصيب ابن عمي البطل عبد الجبار عبد الخالق بمرض خطير جدا في معدته نتيجة سوء عملية تنزيل الوزن فاعتزل المصارعة بعد ذلك.

      مارس التدريب مع منتخب الاشبال، ثم مساعد مدرب لمنتخب الشباب حتى اعتزاله المصارعة نهائيا.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

حسين الاعظمي / مقام الطاهر

 https://www.youtube.com/watch?v=t1jrzNvPB7A

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.