اخر الاخبار:
الإجهاز على 5 دواعش على حدود ديالى وصلاح الدين - الثلاثاء, 25 كانون2/يناير 2022 19:15
نص قرارات مجلس الوزراء لجلسة اليوم - الثلاثاء, 25 كانون2/يناير 2022 18:44
منخفض "شبه قطبي" يمدد موجة البرد في العراق - الإثنين, 24 كانون2/يناير 2022 10:44
الصحة العالمية تتوقع موعداً لنهاية كورونا - الإثنين, 24 كانون2/يناير 2022 10:43
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

في المغرب مَن للإصلاح يُحارِب// مصطفى منيغ

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

مصطفى منيغ  

 

عرض صفحة الكاتب

في المغرب مَن للإصلاح يُحارِب

مصطفى منيغ

سبتة :

 

كالبارحة غد باليأس يطل ، يُبقِي على نفس جماعة الباطل ، التي مهما تلوّنت سياساتها لن يأتي من ورائها طائل ، أمر مؤكد جعل منها تسعى أن يحل رمضان وكل محسوب عليها فاطر وعن أداء الشعائر متماطل ، بدأت بإغلاق المساجد من أجل طلاء جدار أو ترميم حائط أو غلق شق سقف منه الغيث هاطِل ، ربما خلال العقد القادم تكون الأحوال قد أبعدت التقَّوى من أي خاطر  ضَعُفَ صاحبه حيال مساطر مستحدثة تعاقب مَن ظنَّته مُخاطِل ، مُعدّة لكل محتفظ بعقيدته سليمة ولو تخيَّل رأسه في هواء الظلم التعسفي منزوعاً عن جسده متطاير وللدفاع عن نفسه عاطل ، الضلال أعمى بصيرتها فغدت سائقة مركبتها الورقية بين قمم الرواسي دون قناطر وقد توهَّمت أن انتقالها بين العقول ابتكرت لها الإدمان على تعاطي الثقة في السراب الحاجب الوقوع في المخاطر وللنجاة منها يُعاطِل ، وهيهات أن تتراجع مادام الجَمْع المَعنيِّ منعزل عمَّا يجري بضغط الخوف وتصوُّر فقدان حتى النزر المغلَّف بالمذلَّة على شكل فطائِر  محشوة بمآسي حاضر بماضي يعيد المستقبل المُثقل بما عن أي خلاص يُماطِل .

 

النضال مسعى الفضلاء الأجلاء بما يداوي علّة زمن متحكم فيه فيروسات الفساد ، التي فاقت شقيقاتها في كرونا من حيث الفتك الذي لا ملّة له يتجدد ، ولا وجود للقاح يسعفه لتجنيب هذا البلد من أفات صراع لا يطمئن أحد ، سلطات المملكة المغربية منعزلة تماما عن الموضوع تاركة المجال مفتوح على احتمالات ما كانت لتقع لو فكرت في الدفاع الجدي عن مصلحة غالبية الشعب  المتضررة حقا ، وبدل الاكتفاء بما تواجه به حضورها عبر العالم الخارجي مطبِّقة سياسة الظهور بمنطق ترجمه العالم أنه لا يغنى الشعب المغربي الصامد عن الاهتمام بواقع المر البعيد كل البعد عن دولة سائرة في طريق النمو حتى ولو بالحد الأدنى في تصفية مشاكل تتراكم منذ عشرين سنة أدَّت لتعطيل كلي مهما كان الميدان المتعلق بالخروج ولو بتؤدة من ضائقة يتزايد ضيقها حتى أصبحت معرضة للاختناق ، كان على هذه السلطات أن تهتم مادام عينها على الخارج أن تنقد ألاف من المغاربة العالقين في ظروف قاسية عبر المعمور ومنهم مَن يعانون داخل موريتانيا كنموذج للإهمال المغربي الرسمي المشاع حالياً في إفريقيا وأوربا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأقطار عربية عدة منها مصر خاصة ، ما الفائدة في تصريحات مُكرّرة من طرف وزير الخارجية في محافل دولية هي أدري منه بالحالة المزرية المسيطرة على أحوال مغاربة  الداخل والخارج ، فما العمل المفروض القيام به المتعلق ب12000 عاملة في حقول اسبانيا ومنهنَّ من تعرضن لما تعرضن إليه بقصور ملحوظ من طرف تلك الوزارة المهتمة بتلميع صورة الوزير وتغطية نفقات باهظة  تساهم في إبرازه كأنه المحرر لمدينتي سبتة ومليلية تاركا قضية العالقين المغاربة الفضلاء الأحرار يتضورون جوعا وتتراقص أجسامهم الشريفة من وطأة البرد وتتألم عقولهم  من ضغط اليأس من عدم تدخل دولتهم التي برهنوا على الدوام إخلاصهم لها ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم لا إله إلا هو الحي القيوم ذو الجلال والإكرام. 

 

مصطفى منيغ

سفير السلام العالمي

Mustapha  Mounirh

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.