اخر الاخبار:
الإجهاز على 5 دواعش على حدود ديالى وصلاح الدين - الثلاثاء, 25 كانون2/يناير 2022 19:15
نص قرارات مجلس الوزراء لجلسة اليوم - الثلاثاء, 25 كانون2/يناير 2022 18:44
منخفض "شبه قطبي" يمدد موجة البرد في العراق - الإثنين, 24 كانون2/يناير 2022 10:44
الصحة العالمية تتوقع موعداً لنهاية كورونا - الإثنين, 24 كانون2/يناير 2022 10:43
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

زفة صباح ( الشحرورة ) في بغداد!// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نيسان سمو

 

عرض صفحة الكاتب 

زفة صباح ( الشحرورة ) في بغداد!

نيسان سمو

 

لا اشاهد التلفاز منذ سنوات إلا في حالات نادرة او الصدفة ، وقادتني الصدفة او بالأحرى الحصرة لمشاهدة الجلسة الاولى للبرلمان العراقي الجديد ( أصلاً عيب نُسمي هذا بالبرلمان ) ، وإلا اشاهد مجاميع راكبين التُكتُك وبالألوان واعلام واناشيد مختلفة . تذمرت المشهد ، وعاد بيّ الزمن ليوم زفاف الشحرورة صباح ( الرحمة عليها هي كانت طاهرة مو مثل النواب ) . ماذا أصاب  التلفزيون كي يقوم بِنقل فلم زفاف الفنانة صباح في هذا اليوم البرلماني ! تابعتُ لأتأكد من الزفة وإلا اجدهم نواب الشعب العراقي في صورة التُكتُك ! كل الذين استخدموا هذه الوسيلة المضحكة ( على ذقونهم طبعاً وليس على الشعب ) ارهابيون ومجرمون  ولصوص وسارقي قوت الشعب العراقي ! هذا بالإضافة الى تبعيتهم وخيانتهم للقسم الذي يقسمون به زوراً وبهتاناً في كل ربع ساعة ! يركب اليوم الاول التُكتُك وفي المساء يستخدم الرباعيات الامريكية المصفحة للسهر في اماكن مقدسة ( تشبههم) ! اماكن يطلقون عليها في النهار  بمناطق الدعارة والحرام ولكن في الليل تُحلل لهم ! كل واحد استخدم ذلك التُكتُك هو تكتوك تافه حتى إن كان من حزب الملائكة ! بالتُكتُك تصحكون علينا يا عديمي …………… عديمي شنو ! ليش تملكون حاسة او شعور حتى نسميكم !

 

في الليل يبيعوا العراق وبما فيه وفي النهار يتمسكنون بالتُكتُك ! الله يُتكتك وجوهكم!

 

مضطراً تابعت العرس لأجد فرقة الزفة للمرحوم ابو عوف واخواته ومعهم فرقة الاناشيد الوطنية العراقية( السابقة ) تنتظرهم بالزغاريد والهلاهل ! اكثر من ثمانون او تسعون حاج وكأنه عائد للتو من العمرة وهو يرتدي ملابس بيضاء ( دلالة على النقاوه والطهارة ) وتحتها رمانات واسلحة بيضاء وعلى اجسادهم چفون الموت ! الله لا يجبركم على هاي المسرحية الرخيصة ! شنو يعني جاي للجلسة الاولى لإختيار رئيس البرلمان ونائبيه ولإعطاء صورة ناصعة للمرشح الذي ضحكت عليه وسرقت منه صوته ! بالچَفن ( يعني الكَفن )  تعطي صورة للشعب العراقي والعالم ! صادقاً في الوهلة الألى تخيلتُ بأنهم من الجن ! لقد احتقرتمونا والشعب معنا امام كل العالم بچفنكم المسرحي التافه هذا ! الله يسحبكُم من گرونكم يا اوباش ! جاي تقسم اليمين لخدمةالشعب ام داخل ساحة مصارعة رومانية ! فرقة اناشيد كاملة ومعهم مايستروا للتلحين والتغني بقائدهم الديني الصدري ! والله حتى صدام حسين لم يفعل مثل هذه المهذلة ! فرقة صدام كانت تُغني اناشيد وطنية مو مذهبية صدرية !

 

بهاي الطريقة ستبنون وطناً ديمقراطياً وتقودون شعب الحضارات للأمام !

 

ولم يترك رئيس البرلمان بالسن إنتهاء المسرحية الباهتة الرخيصة دون ان تكون له بصمة لا تقل عن بصمة التُكتُك وفرقة الانشاد وذلك بإداء دور مسرحي وهوالسقوط بسبب الارهاق ( بعد ما اشتغلت يا التمساح ) ويقوموا بحمله على الاكتاف ونقله الى المشفى وتنتهي المسرحية بهذا المشهد المضحك المقرف ! وبعدها تنتقل الكاميرات للمشفى وتدخل غرفة الممثل الكبير  للإطمئنان على صحته فنجده كالخنزير البري وبجانبه بعض الممثلون للتهنئة على دوره الكبير وادائه الجميل ، وكان من بين الحضور فرقة التبعية وممثلون ايرانيون ، المالكي والعامري والخزعلي وغيرهم من ممثلي الفرقة الفقهية !

 

صادقاً صباح الشحرورة لم تفعل في حياتها الفنية كلها كما فعلتم انتم في هذا اليوم الاغبر ! على الشعب الذي شاهد هذا الفلم المسرحي التافه يعي تماماً بأنهم بلا دولة ولا حكومة وما عليه غير البصق على كل الممثلين الذين لا يجيدون الادوار الحقيقية الصادقة ! على الشعب ان يطرد الكُل ( الكُل يعني الكُل ) ويحكم نفسه بنفسه !هولاء ممثلون بارعون وشياطين محتالين فغير الطرد لا قائمة لكم وللعراق ! لا والمصيبة الاكبر من كل الذي حصل وسيحصل هو إنه كلما تقدم احدمهم وصعد المنبر فتحه بآيات ودعوات وصلاة على الأنبياء والرسل !!! شنو النبي مايجي على بالك إلا وانت على المنبر  ! الكُرة بملعب الشعب ، وغير ذلك فلا الصلاة ولا الأنبياء ستنقذكم .....

 

لا يمكن للشعوب المتخلفة التقدم دون البدأ من نقطة الصفر !

 

نيسان سمو 13/01/2022

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.