اخر الاخبار:
نص قرارات مجلس الوزراء - الثلاثاء, 17 أيار 2022 20:04
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (732)- حميد ياسين

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (732)

 

حميد ياسين

    فنان مثقف يتحدث بآفاق قد لايدرك معناها بسهولة من يستمع اليه..! فهو موسوعة فكرية في الحديث عن الفن الموسيقي والرسم التشكيلي وباقي الفنون بصورة عامة. حيث كتب ونشر الكثير جدا من المقالات عن هذه الفنون. وهو في الموسيقى ناقدا موسيقيا يعرفه الجميع، ويميل في الحديث عن الموسيقى الغربية اكثر من حديثه عن الموسيقى الشرقية..! ونرى ان اهتمامه في هذا الجانب اوضح مما نراه في الموسيقى الشرقية، ويكاد تكون ثقافته الموسيقية بشكل عام متأثرة بالموسيقى الغربية..! وكذلك الامر مع فنه التشكيلي في الرسم. فنان يعمل بصمت وهدوء منذ ان تعرفنا على بعضنا منذ سبعينات القرن العشرين..! وعليه فهو أخ وصديق عزيز كريم اعتز به كثيرا، داعيا العلي القدير ان يمنحه الصحة والعافية، ولا اخفيكم تأثري الكبير حين شاهدتُ صور من معرضه التشكيلي التاسع وقد أخذت منه الحياة مأخذا والتعبُ بادٍ عليه بوضوح، لانني لم ألتقي به منذ اكثر من ربع قرن من الزمان، أي منذ أن ألقى محاضرته في مجلسنا الثقافي..!

 

    على كل حال، لم أعثر على ورقة النبذة المختصرة عن حياته في اضبارة مجلسنا الثقافي، رغم وجود ملاحظة عن ذكر نبذة مختصرة عن المحاضر، في منهاج محاضرة هذا اليوم للاستاذ الفنان حميد ياسين الموافق صباح الخميس 10/11/1994. وعليه استعنت بموقع كوكل عسى ان اجد معلومات عن حياته، وانا لا اعرف سوى انه ولد في محافظة الكوت، وقد ارسل لنا ابنه البكر فارس في معهد الدراسات الموسيقية طالبا، ليمسي اليوم –فارس حميد- واحدا من فنانينا الكبار في الموسيقى والعزف على آلة القانون. فلم اجد ما كنت ابحث عنه في كوكل يشير الى معلومات عن حياة فناننا الكبير حميد ياسين. فاستعنت ببعض اللقاءات الصحفية التي اجريت معه في معرضيه الثامن والتاسع لرسوماته التشكيلية..!

 

      من ناحية اخرى، فقد حضر الى المجلس هذا الصباح الموافق العاشر من تشرين الثاني عام 1994. الكثير من رواد مجلسنا الثقافي، منهم السادة. عبد الامير محمود ومحمد رضا كاظم ولطفي الخزرجي والشاعر جاسم العبيدي –نديم بغداد- وقارئ القرآن الكريم محي الدين عبد القادر الخطيب والحاج صفاء الاعظمي والاديب محمد واثق العبيدي والحاج محمد الشالجي وغيرهم. وقد كان السيد عامر احمد جاسم النعيمي قد حضر الى المجلس لاول مرة.

 

     تحدث محاضرنا لهذا الصباح الاستاذ الفنان الكبير حميد ياسين عن موضوع مهم جدا هو –التذوق الموسيقي- وقد اعطى المحاضر حق هذا الموضوع بالشرح الوافر والآراء الجميلة والفكر النيِّر في عملية الاستماع الى الموسيقى او الغناء وتذوقهما.

 

      كذلك من ناحية اخرى ايضا، ومن آرائه الفنية المثيرة التي اطلعت عليها في موقع كوكل عشية اقامته لمعرضه التشكيلي الثامن (ان الفن التشكيلي هو الفن الابداعي الوحيد في البلد، فيما الاخرون مؤدون، موضحا ان معرضه هذا يجيء بعد 12 عاما من الانقطاع عن المشاركة في المعارض وهدفه اعادة الحياة الى مجراها الطبيعي..!) ثم يدلي ببعض آرائه في ختام معرضه الثامن الذي اقامه بمناسبة بغداد عاصمة الثقافة العربية عام 2013. (رسالتي التي اريد ان ابعثها من خلال المعرض، رسالة جمالية، من ان الفن التشكيلي في العراق فن يتقدم، والفن التشكيلي في الحقيقة هو اهم الفنون، وانه برأيي الفن الابداعي الوحيد، فمثلا عازف الالة الموسيقية هو مؤدي، ولكنه يعتبر فنان لانه يؤدي على آلة موسيقية تنتمي الى الفن، ولكنه ليس فنانا، فالفنان هو المبدع، فمن هو المبدع؟، في الموسيقى لدينا ملحنون مبدعون في التلحين ولكن ظل هذا التلحين على مستويات متخلفة من الاداء لعدم وجود دراية علمية لديهم باستخدام الالات الموسيقية واستخدام الصوت البشري، وكذلك الممثل المسرحي او الذي يمثل في المسلسلات التلفزيونية، فهو يؤدي ولا يبدع، انا اعشق الموسيقى لانها اكثر الفنون تطورا وانا استعير منها دلالاتي الفنية، لذلك اقول أن الفن التشكيلي هو الفن الابداعي الوحيد في البلد).

 

وفي معرضه التاسع يقول في حوار معه لجريدة الصباح.

      (بالرغم من اهتمامي الكبير بعالم الموسيقى لا سيما النقد الموسيقي إلا أنَّ التجريد وعالمه الخيالي أخذ مني مأخذاً، إذ بدأت العمل به منذ ستينيات القرن الماضي ولا يزال العطاء مستمراً، فالفن التجريدي من الأعمال الصعبة التي تُطرح للمشاهد وتتركه في حيرة للبحث عن عنوان وموضوع كون الفنان لا يستطيع أنْ يضع العنوان أو يطرح موضوعاً ويعالجه من خلال هذا الفن إنما يدوِّن الجمال ويضعه على لوحة. مؤكداً أن الظروف الصعبة لا تقيد الفنان إنما تخلق منه شخصاً مسؤولاً عن خلق التجديد ووضعه أمام الأجيال المقبلة، مبيناً أنه من خلال اطلاعه على الكثير من الأعمال التي تقام من قبل طلبة أو هواة وجد أنَّ الكثير متأثير بالفن التجريدي ومتجه نحو العمل به وهذا برأيه شيء جميل فهو ضد كل من يقول إن الفنان يقلد إنما يتأثر وتبقى البصمة والأسلوب يميزانه)

    ويستمر في اطلاق آرائه الفنية بالقول (الفن يبدأ من الخيال وينعتق في الروح ويتجلى بالألوان وهي تعبر عن مشاعر كامنة حين لم يجد الفنان رؤى بصرية قادرة على إخفاء أحاسيسه بمحنة الوجود الإنساني فيبحث عن مأوى وراء الحياة فيجده مزهواً بألوان وفدت إليه من وراء الكون ليرى أنَّ ذلك الجو قد خلا من كل شيء اعتدنا أنْ يراه إلا من تلك المرئيات البصريَّة المشحونة بالود والأمل فيشعر الفنان آنذاك أنَّ كل حزمة من الضوء تنقله الى أجواء حسيَّة حالمة).

 

والى حلقة اخرى من ضيوف مجلسنا الثقافي ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

موسيقى كلاسيكية عالمية

https://www.youtube.com/watch?v=jgpJVI3tDbY&ab_channel=JustInstrumentalMusic

 

موسيقى شلالات للموسيقار جميل بشير

https://www.youtube.com/watch?v=K1f8fNnVB5M&ab_channel=IraqiCulture

 

بحيرة البجع ، تشايكوفسكي

https://www.youtube.com/watch?v=-OHZZVcurv4&ab_channel=%D8%A3%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%B1%

D8%B1%D8%AD%D9%85%D8%A9%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87

 

 

 

صورة / حسين الاعظمي  في اليمين يقدم الناقد حميد ياسين الى رواد المجلس الثقافي 10/11/1994.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.