اخر الاخبار:
جرحى بإطلاق نار في نيوجيرسي الأمريكية - الجمعة, 01 تموز/يوليو 2022 11:30
قصف تركي يستهدف محيط قرى في دهوك - الخميس, 30 حزيران/يونيو 2022 19:45
اندلاع حريق كبير في غابات الموصل - الأربعاء, 29 حزيران/يونيو 2022 11:00
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (774)- المايسترو عبد الرزاق العزاوي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (774)

 

موسوعة المجلس الثقافي

المايسترو عبد الرزاق العزاوي

15/2/1996.

    هو اخي الكبير، وصديقي الاثير، واستاذي المنير مع سبق الاصرار..! فكيف اذن يكون اعتزازي به ومحبتي له والكتابة عنه..؟ هكذا كانت البداية مع المايسترو الكبير الاستاذ عبد الرزاق العزاوي عندما كنتُ طالبا في معهد الدراسات النغمية العراقي مطلع سبعينات القرن العشرين، حين كان الاستاذ العزاوي زمنذاك استاذا في معهدنا الاثير. والاكثر من ذلك عندما التقينا مرة اخرى اكاديميا حين اصبحتُ طالبا في كلية الفنون الجميلة قسم الموسيقى، وقد درست على يديه علوم الهارموني والكونترابوينت. وفوق كل ذلك، ورغم انه موظفا عسكريا، وآمر الموسيقى العسكرية لزمن طويل، الا انه كان قريبا جدا من دائرتنا الفنية المدنية بوزارة الثقافة دائرة الفنون الموسيقية- ومشارك في لجانها واعمالها ونشاطاتها الفنية، بل انه تفرغ الى دائرتنا اكثر من السابق عندما احيل على التقاعد وهو في رتبة عميد لنكون على لقاءات دائمة بحكم العمل والنشاط الفني المستمر في دائرتنا الموسيقية.

 

      من ناحية اخرى، فان استاذي الكريم الحاصل على درجة الماجستير في العلوم الموسيقية، يتمتع باخلاق رفيعة قلَّ نظيرها، هادئ ومتسامح وسهل التعامل ومقبول في جميع المجتمعات التي يرتادها..! تشعر به قريبا منك دائما ومرنا في النقاش ويمكن التحدث معه في اي موضوع ربما ساده الاختلاف..! حتى في مجلسنا هذا الصباح 15/2/1996 كان الاستاذ المايسترو عبد الرزاق العزاوي قد اختار موضوعا جميلا حقا بعنوان (كيف تتذوق الموسيقى) مما يدل من زاوية ما على حسن ذوقه في كل ما تحويه شخصيته بفكره ومشاعره وثقافته وعلمه الموسيقي.

 

     حضر من رواد الملتقى الثقافي الكثير ومنهم السادة احمد عبد الرزاق العبيدي مؤسس تسجيلات انغام الفن وتوابعها في بغداد الذي اهدى مشكورا اثني عشرة شريط كاسيت بزمن ساعتين لكل شريط الى ملتقانا ومجلسنا الثقافي دعما لتسجيل جلساته.والمقامي طه غريب والاديب محمد واثق العبيدي والاديب المترجم جمال الخياط الذي اهدى للملتقى –لاقطة تسجيل- و د.صالح الشماع والقارئ الحاج صفاء الاعظمي والمصور التلفزيوني علي العزاوي والشاعر الغنائي حامد العبيدي والشاعر الشعبي يعرب الزبيدي والقارئ يحيى معتوق والشاعر جاسم العبيدي –نديم بغداد- وصدّيق عبد العزيز عقراوي والباحث الموسيقي هيثم شعوبي واللاعب السلوي الدولي هلال عبد الكريم ومحمد عبد الرحمن ابو بلال وصلاح المحياوي.

 

وكان السيد محمد رضا عبد علي حاضرا اول مرة في مجلسنا. هذا وقد ألقى الشاعر الغنائي حامد العبيدي على مسامع الحاضرين كلمة مكتوبة عن الاستاذ عبد الرزاق العزاوي قبل ان يبدأ محاضرته اشبه بالمقالة بمناسبة حضوره هذا الصباح الى ملتقانا الثقافي.

 

     ولد الاستاذ عبد الرزاق العزاوي في محافظة بابل عام 1942. تخرج من معهد الفنون الجميلة عام 1962. وحصل على شهادة زميل الكلية الملكية البريطانية للموسيقى عام 1966. ودرس في لندن في المدرسة العسكرية الموسيقية الملكية وحصل على شهادة فنية بعنوان –باندماستر- بالتأليف الاوركسترالي والقيادة الموسيقية والهارموني عام 1967. ثم عمل في الموسيقى العسكرية ضمن تشكيلات الجيش العراقي الباسل وتدرج في المناصب برتب متعددة حتى رتبة عميد موسيقي. وشغل منصب مدير الموسيقى العسكرية لغاية عام 1991. ومارس التدريس الموسيقي في المؤسسات الموسيقية الفنية العراقية. منها معهد الفنون الجميلة ومعهد الدراسات النغمية العراقي وكلية الفنون الجميلة، قسم الموسيقى وفرقة الموشحات في الاذاعة والتلفزيون العراقية. وعضوا في اللجنة الوطنية العراقية للموسيقى. وعضوا في المجمع العربي للموسيقى. عمل قائدا للفرقة السمفونية العراقية لزمن طويل ومارس التاليف والتلحين والتوزيع. وشارك في عديد المهرجانات والمؤتمرات الموسيقية داخل العراق وخارجه.

 

والى حلقة اخرى من ضيوف ملتقانا ومجلسنا الثقافي ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

الفرقة السمفونية الوطنية العراقية بقيادة المايسترو محمد امين عزت

https://www.youtube.com/watch?v=y_W21IHhQU8&ab_channel=%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9%D8%A7%D9%8

4%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9%D8%A7%D9%84%D8%B9

%D8%A7%D9%85%D8%A9

 

 

صورة واحدة / حسين الاعظمي في اليمين بستضيف ويقدم استاذه عبد الرزاق العزاوي الى رواد مجلسه الثقافي صباح 15/2/1996.

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.