اخر الاخبار:
احتجاجات في إيران إثر مقتل شاب بنيران الشرطة - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2024 20:37
"انتحارات القربان المرعبة" تعود إلى ذي قار - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2024 11:16
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

صوما دباعوثا دننوايه؟ وبعدهـا الروحي ..// يعكوب ابونا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

يعكوب ابونا

 

عرض صفحة الكاتب 

صوما دباعوثـا دننوايـه؟ وبعدهـا الروحـي ..

يعكوب ابونا

 

    نعيش هذه الايام تقليدا كنسيا شرقيا متوارثا عبر التاريخ وهو صوم باعوثا ننوايه التي تعني في الارامية الطِلبة أو التضرع أو الاستغاثة. أتخذت كنيسة المشرق بعده الروحي من سفر النبي يونان.. كما اخذته الكنائس الارثوذكسية والقبطية اذ تصوم ثلاثة ايام ويطلقون عليه ( فصح يونان ) وهو مصطلح فريد لايستخدمونه الا لعيد الفحص ( القيامة )، ، والفصح كلمة عبرانية معناها العبور سفر الخروح 13 : 12 و23 " ..

 

  في الكتاب المقدس العهد القديم ورد اسم نينوى المدينة العظيمة، وكان البعض يعتقد ان ما ورد فيه ليس الا أساطير، ولكن التنقيبات الاثرية التي تمت في تشرين من 1845م من قبل القنصل البريطاني لايارد ( 1817 – 1894 م) اثبتت صحة ماورد في التوراة، عن ( سفر يونان ) .. وبالرجوع الى السفر المذكور ظهر بان يونان هو،

النبي يونان أحد أنبياء العهد القديم، (من انبياء الاثنى عشر الصغار ) تكشف سيرته من الجانب الروحي عن بحث الله عن كلّ نفس بشريّة لتحقيق خلاصها برجوعها إليه. اسم يونان من أصل عبري، ويعني حمامة. هو ابن أمتاي من سبط زبولون وتحدّر من مدينة جت حافر في الجليل وهي تبعد مسافة ساعة سيراً على الأقدام عن الناصرة، فهو جليلي كما كان المسيح من الجليل.

  كما للنبي يونان أشار اخرى كذلك (في سفر 2 ملوك 14: 25). يقول في السفر .". عمل الشر في عيني الرب. لم يحد عن شيء من خطايا يربعام بن نباط الذي جعل اسرائيل يخطئ هو رد تخم اسرائيل من مدخل حماة الى بحر العربة حسب كلام الرب اله اسرائيل الذي تكلم به عن يد عبده يونان بن امتاي النبي الذي من جت حافر "..

 

  اذا يونان نبي توراتي، ولا مجال للشك بنبوته او شخصه، فكل المعطيات الكتابية التي هي منبع ايماننا المسيحي تدعونا ان نؤمن وبقناعه وجدانية ان كل ما ورد بالكتاب هو من عند اله، لانة الشك باي سفر من اسفاره هو الشك بالكتاب المقدس كله، لانه ليس من الصواب ان نفرز كلام الله كما نريده اليوم ضمن تفسيرات منطقية عقلية لنحدد مفهوم الوحي الكتابي، لان التحليل العلمي لمعطيات روحية تتجنب الخلاص وتتقرب الى الانكار، وهذا ما لم يكن بوجدان الاتقياء الاباء عندما سردوا وامنوا بما جاء بعموم الكتاب االمقدس بدون فرز او تحديد او تغيير ... منطلقين بوحي ايماني معبثه روح القدس ،..

  الكتاب مكتوب بوحي من الروح القدس، كما يقول الرسول بطرس في رساله الثانية 1: 21  لانه لم تات نبوة قط بمشيئة انسان بل تكلم اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس ". .. فلا شك بيونان ولابنبوته بل وهو نبي حقيقي لا غبار عليه ، واكثر من هذا هل يعلوا قول فوق قول الرب يسوع عنه ، عندما طلبه منه الكتبة والفريسيين اية فقال في متي 12: 39 ». فقال لهم: «جيل شرير وفاسق يطلب اية ولا تعطى له اية الا اية يونان النبي. 40 لانه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة ايام وثلاث ليال هكذا يكون ابن الانسان في قلب الارض ثلاثة ايام وثلاث ليال. 41 رجال نينوى سيقومون في الدين مع هذا الجيل ويدينونه لانهم تابوا بمناداة يونان وهوذا اعظم من يونان ههنا! 42!؟؟

  فهل كان يسوع يجهل حقيقة يونان؟ لناتي نحن اليوم ونشك بها؟ كما يقول البطريك ساكو المحترم. هل هذا هو ايماننا الجديد؟؟؟ !!!!!! كيف للبعض من يدعي الايمان ويحسب من المؤمنيين، ويبث دعوة الشك ويريد تصحح مجرى الاحداث في الكتاب المقدس،؟؟  يقول الرب يسوع في انجيل متي 5 : 17  لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء ما جئت لانقض بل لاكمل، " ... وهم يردون ان يصححوا الكتاب المقدس.؟؟

 

الله كلف يونان بمامورية للذهاب الى نينوى، قال الرب قم اذهب الى نينوى المدينة العظيمة وناد عليها لانه قد صعد شرهم امامي".. بانها بعد اربعين يوما تنقلب، ان لم يتوبوا ويرجعوا الى الله . .. بحساب التاريخ يقترب زمن هذه الدعوه ، في مرحلة من تاريخ نينوى عنما صنعت الشر في عين الله ، قد تكون هذه المرحلة التي وقع بها الحدث حسب الازمنه الاعتبارية في الكتاب المقدس تكون في الفترة التي حكم بها: (اداد نيراري الثالث 783 ق . م) و( شلمنصر الرابع 773 ق . م) وفترة (اشور دان الثالث 745 ق . م)...

  هذه الفترة تغطي فترة ظهور (يونان نبيا وهي فترة حكم الملك "يربعام الثاني"- ملك اسرائيل للفترة (753 – 793 ق م)....

 

    ولكن لنسائل كم كانت نينوى عزيزة بعين الرب ليدعوها للخلاص،؟؟ فامر يونان ليذهب ويحذرها من مغبة الشر الذي هي فيه، ولكن لم يستجب يونان لامر الله فبدل ان يتوجه شرقا الى نينوى هرب غربا الى ترشيش فنزل الى يافا وصعد سفينه ذاهبة الى هناك فدفع اجرتها ونزل الى جوف السفينة ونام نوما عميقا.. هنا نشهد الانحدار الروحي بمرحلة النزول يونان من اعالى الناصرة الى  قعر السفينه، وهكذا الخاطئ كلما يبتعد عن الله ينزل الى الهاوية بارادته، ولكن الله لم يترك يونان ان يتماى للخطية، وهكذا نحن مهما ابتعدنا عن الله فالله لا يتركنا مطلقا ان نحن تقربنا اليه وفكرنا بخلاص انفسنا..

 

  اختيار الله ليونان من الناحية المنطقية والتحليلية للانسان يجده غير موفق، ولكن ما لا نعرفه نحن يعرفه الله ، لان مقاصدنا ليست كمقاصده، وافكارنا ليست كافكاره، لان الله كان له ابعاد ومقاصد، في اختيار يونان اليهودي، البعد الروحي الخلاصي لكل من يؤمن بالرب من الامم وليس الخلاص حصرا على احد، ومن الجانب الاخر كان قصد الرب هو رسالة تنبية لليهود بانكم لستم انتم فقط الشعب الوحيد الذي يهمني امره بل هناك اخرون من حظيره اخره يهمني امرهم، وثانيا كان هذا رمز المسيحية بدخول الأمم اخرى للخلاص ثالثا كان إرسالية الله ليدعو الأمم غير اليهودية للتوبة والايمان بالرب رابعا – ليظهر الله انه إله الجميع يهوداً كانوا ام أمم لا فرق بينهم  ، والله يريد الجميع ان يتوبوا ليخلصوا، ...

 والاهم كانت رسالة قصاص لليهود لانهم في تلك الفترة كانوا اليهود يقاومون الأنبياء ويضطهدونهم؟؟ عكس أهل نينوى قبلوا كرازة يونان وامنوا برسالته بكل رحابة صدر وايمان حقيقي بالله، رغم معرفتهم بان هذا النبي هو يهودي... واليهود كانت يكرهون ويريدون الانتقام من الاشوريين لسبب السبي الاشوري لدولة اسرائيل التي كانت في شمال فلسطين.

 

    اسباب هروب يونان من الارسالية التي كلفه بها الله؟ نجد في (2:4) بانه:

1- أنه عرف أن الله في رحمته سيقبل توبتهم ان تابوا.

2- كان يونان يتمنى هلاك أشور لأنها ألد أعداء إسرائيل، وليس الصفح عنهم،

3- لذلك خرج بعد أن وجه أنذاره لنينوى وصنع له مظلة أمام المدينة منتظراً خرابها..

  يونان بعقلية البشر اعتقد بان عدم تنفيذ المامورية فان الله سينزل عقابه بنينوى؟؟  هذا هو عقل الانسان الضيق والفكر المحدود وان كان نبيا، لايمكن ان يدرك مقاصد الله..  صحيح "ان الله عندما يمنح موهبة النبوه لشخص ما، لا ياخذ منه انسانيته، " بمعنى تبقى انسانيته عامله في شخصة وجسده وفكره ، لذلك كلما زاد عمل الروح القدس في حياته كلما قل توجهه الانساني والعكس صحيح... قال بولس الرسول "في رومية 11 : 11 -12 بل بزلتهم ( اليهود) صار الخلاص للأمم لاغارتهم ".. 

 

  بقى يونان ثلاثة أيام في جوف الحوت: و"أمر الرب الحوت فقذف يونان إلى البر". نلاحظ ان كلمة الحوت وردت في انجيل متي 12 : 40 فالكلمة يونانية المترجمه حوتا تعني "سمكة كبيرة" وفي مجلة بريستون اللاهوتية لعام 1927 تشير الى الحادثه بان الحوت كان من نوع "العنبــــــر" الموجود في البحر الابيض المتوسط اذ ليس لهذا النوع ضيق حلقوم، كما هناك ابحاث عن الحيتان فوجد أن هناك نوع منهم ضخماً وبلا أسنان. ويبلغ طول هذا النوع (50-95قدم) وقد سد أحد حيتان هذا النوع قناة بنما. وتجويفه الأنفي أبعاده تصل إلى (14×7×7 قدم) وإذا ابتلع الحوت شيئاً ووجده كبيراً فإنه يقذفه إلى هذه الحجرة، وإذا شعر أن شيئاً كبيراً في رأسه فإنه يسبح إلى أقرب شاطئ ويقذفه هناك. وقد أخرجوا صياداً من هذا التجويف بعد 48 ساعة من ابتلاع الحوت له. وكان حياً، ولكنه في حالة إغماء من تأثير الصدمة، وكان ذلك بعد أن اصطادوا الحوت بقنبلة، وسمى هذا الشخص يونان القرن العشرين. وكان ذلك في القنال الإنجليزي....

  

   لنفكر قليلا هل هناك ما يعيق عمل الرب؟؟؟ لكي ينقذ يونان من الموت سواء في البحر أو في جوف الحوت. طبعا لا..؟؟ يقول الرسول بولس برسالته الى اهل رومية  8 : 28 " ونحن نعلم ان كل الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله " هنا نجد يونان يعود لله بالصلاة. فتسبيح يونان يكشف عن انتصار المسيح على الجحيم والموت وعمله الكفاري على الصليب ، الذي يرفعنا به الى السماويات.

   كما نلاحظ ان الله يهتم بمدينة نينوى يسميها عظيمة " ولايسميها عاصمة" يمكن ان لاتكون بتلك الفترة عاصمة؟.، كانت مسيرة ثلاثة أيام، يعطيها الله فرصة 40 يوماً فإن تابوا نجوا أنفسهم وأن رفضوا إنقلبت عليهم المدينة. ، بالاشارات الكتابية المقاربه روحيا، نجد ان الطوفان نزل لمدة أربعين يوماً، والمسيح جربه إبليس لمدة 40 يوماً. وأن أورشليم خربت بعد المسيح بـ40سنة. وموسى وإيليا صاما 40 يوماً. يذهب بعض اللاهوتيين الى القول بان رقم 40 هو رقم التجربة والإمتحان وبعده ننال مجداً أو عقاباً. "من يغلب يرث الحياة الأبدية"، الأربعين يوماً  تعبر عن زمنية حياتنا التي فيها إن غلبنا نرث المجد.....

 

    أهل نينوى امنوا بالله ونادوا بصوم ولبسوا مسوحا من كبيرهم إلى صغيرهم. حتى البهائم. مع أن يونان لم يعط كلمة رجاء واحدة لهم ولم يكلمهم عن محبة الله ولاعن رحمته  ولا علمهم شيئاً عن التوبة ولكن بنعمة الرب ادركوا حكمته ومقدرته على رجاء قيامته غفرة لهم خطاياهم وانعم عليهم محبته وعدله وسماحة لطفه.

  يقول ندم الله ولكن هل فعلا الله يندم؟؟ لاهوتيا تعبير بالغة ومنطق البشر: لان الله لا يغير رأيه ويندم بل أن الإنسان هو الذي يغير سلوكه مع لله فيصير الحكم بالنسبة له مختلفاً. فعندما يعاند الإنسان يسقط تحت التأديب، وإذ يرتد عن شره ويرجع إلى الله، نجد الله دائما فاتحاً أحضانه لكل الخاطئين لانة الله يحبهم ولكن يكره الخطية التي يمارسونها 4 : 1 "الله رحم نينوى ولم يهلكها قبل ان يمنحها فرصة التوبه، ونجحت بالرجاء والصوم والصلاة التي مارسته لخلاصها، وهكذا نحن الرب يمنحنا فرصة للتقرب اليه لغفران الخطايا بالتوبه ننالها... لهذا يجب ان نصوم ونصلي.!!؟؟؟؟

  يونان يغتاظ ويلوم الله لانه رؤوف ورحيم وبطئ الغضب. لانه سمح وغفره ورحم اهل نينوى، مع أنه لو كان الله غير ذلك لكان قد أهلك يونان اولا وفوراً. لان صلاته الخاطئة يا رب خذ نفسي، لو استجاب الله لطلبه لهلك يونان وخلصت نينوى، ولكن الله لا يتركنا في ضيقات انفسنا بل يدخل معنا في حوار كما فعل مع يونان اعطاه درساً باليقطينة حتى يتصالح معه...

   فرح يونان باليقطينة، ولم يفرح بمراحم الله نحو نينوى. لان بالنتيجة كل يقطينة تأكلها الدود، ولكن فرحنا بخلاصنا، لان السماء تفرح بتوبة خاطئ واحد فكيف كان فرحها بدخول ربوات من الخطاة من اهل نينوى؟؟

    لندرك مركز القوة للذات (الانا) في أحاسيسنا، عندما يحدث ما يمس كرامتنا الشخصية فحينئذ ينكشف من أي روح نحن، وسنجد أن فينا من روح يونان أكثر مما نظن....

  لتكن معانات شعبنا باعثا حقيقيا لهذا الصوم يعزز بصلاة التوبه لننال المغفرة، أجدادنا عرفوا كيف يُرضوا الله بتوبتهم وبابتعادهم عن الشر، فكم نحن اليوم احوج مما كانوا هم عليه بمصالحة رب المجد؟؟ لنطلب مراحمه لانه مملوء رحمة وعدلا فهو ينبوع النعمة، لنا وللعالم المملوء كل الشرور. إننا بحاجة ان نرجع السلام إلى قلوبنا والى بلداننا والى هذا العالم، وتُرجع ربّ السلام إليه لكي يُوحَّده ويُبعد عنه كل الشرور والانقسامات والحروب والدمار عن بلداننا وشعبنا.وفي العالم اجمع .  وليمجد اسم الرب دائما وابدا...

 يعكوب ابونا  ............. 30 /1 /2023 ..

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.