اخر الاخبار:
سقوط مدني ضحية بقصف جوي تركي شمال دهوك - الخميس, 18 تموز/يوليو 2024 09:01
قصف بطائرة مسيرة يستهدف قرية في السليمانية - الأربعاء, 17 تموز/يوليو 2024 08:48
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

ويبقى نفط العراق الماسخ// أ. اقبال المياحي

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

اقبال المياحي

 

ويبقى نفط العراق الماسخ

أ. اقبال المياحي

 

كتبنا في السابق عن احوال الشباب العراقيين في الاردن وضربهم وطردهم ومعاناتهم وما فعلته الحكومة الاردنية بهم.

اليوم لنا كلمة اخرى حول السماح لحزب البعث الصدامي المقبور والذي ترعرع وبنى نفسه داخل حماية وتأسيس داخلي لخلايا وجذور لازالت باقية تغرس حقدها الدفين على الشعب العراقي وخاصة فئة معينة ، واليوم يطبل البعث بحضانة الام  الاردنية ويرقص ازلامه مزمرين بمزامير وطنية بعثية بنت نفسها بتلاعب عقول الاخرين واحتضان الشباب اليوم . وهم من يريد اشعال الفتنة وخراب البلد وتجزئة محافظات العراق والنيل منه لمصالحهم الشخصية.

 

فكلنا نعلم اليوم ان الاردن يحتضن هؤلاء البعثيون لاجل مصالحهم وليس من اجل مصالح العراق. وهو اول من شجع صدام على الحروب مع الكويت واعطى النفط لهم وايران من قبلهم بالاتفاق مع امريكا واعطى النفط لهم بثمن بخس استنادا له  وعندما قرر الاردن اشباع مصالحه قرر الفرار منه حتى خذلوه. 

ولازال العراق يطعمهم من النفط الماسخ

 

وهكذا تتلاعب حكومة الاردن بالشعب العراقي من جميع فئاته حتى تحصل على من يدفع لهم اكثر فهل ياترى اليوم اصبح العراق على وعي تام ودراية بما يفعله البعث المقبور وخلاياه النائمة، وهل ادركت الحكومة العراقية ما فعلته بعض دول الجوار؟

 

اليوم كلنا نقف وقفة احتجاج لا وجود للحزب بين كل المسميات لا لوجود مقابر جماعية ولا للمثرامات واليات تعذيب متنوعة يحكمها هؤلاء الجهلة واصبح الشعب واعٍ لافكار ماذا يريد هؤلاء من الرجوع الى الحكم في العراق ليس حباً به والا  كان دافع البعض في مناطقهم الغربية ضد عصابات داعش الارهابية والكثير منهم من ادخلها للانتقام من طائفة معينة واليوم هم عائدون للانتقام مرة اخرى ولكن!

هل سيعود البعث بوجود اسود الحشد وابناء التيار الذين يتوحدون ضد هذه الاحزاب التي قتلت اهاليهم، ودفنتهم احياء، واليوم اصبح الشعب واعٍ بثقافات  لافكار هؤلاء الذين قتلوا ابناء العراق بدمٍ بارد.

 

أقبال المياحي

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.