اخر الاخبار:
سقوط مدني ضحية بقصف جوي تركي شمال دهوك - الخميس, 18 تموز/يوليو 2024 09:01
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

البشر ابناء الله بالتبني‎// اعداد الشماس سمير كاكوز

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اعداد الشماس سمير كاكوز

 

عرض صفحة الكاتب 

البشر ابناء الله بالتبني

اعداد الشماس سمير كاكوز

 

تؤكد الأناجيل الإزائية في عدة مواقف حقيقة التبني التي سبق وتكلم عنها العهد القديم فلا يكتفي يسوع أن يعلم أتباعه أن يدعو الله أبانا ولكنه يطلق لقب أبناء الله على الساعين إلى السلام على محبي القريب وعلى الأبرار بعد قيامتهم من بين الأموات

انجيل متى 6 / 9

فصلوا أنتم هذه الصلاة أبانا الذي في السموات ليقدس اسمك

انجيل متى 5 / 9

طوبى للساعين إلى السلام فإنهم أبناء الله يدعون

انجيل لوقا 6 / 35

ولكن أحبوا أعداءكم وأحسنوا وأقرضوا غير راجين عوضا فيكون أجركم عظيما وتكونوا أبناء العلي لأنه هو يلطف بناكري الجميل والأشرار

انجيل لوقا 20 / 36

فلا يمكن بعد ذلك أن يموتوا لأنهم أمثال الملائكة وهم أبناء الله لكونهم أبناء القيامة

ويوضح لنا القديس بولس أساس هذا اللقب فإن كان التبني من قبل إحدى مميزات بني إسرائيل فالمسيحيون هم الآن أبناء الله بنوع أسمى بالإيمان بالمسيح لقد نالوا روح الله الذي يجعل منهم أبناء بالتبني وعيّنهم ليكونوا شركاء له في الميراث ويتطلب هذا ميلاداً ثانياً حقيقياً يشركهم في حياة الابن

انجيل رومة 9 / 4

أولئك الذين هم بنو إسرائيل ولهم التبني والمجد والعهود والتشريع والعبادة والمواعد

رسالة غلاطية 3 / 26

لأنكم جميعا أبناء الله بالإيمان بالمسيح يسوع

رسالة أفسس 1 / 5

وقدر لنا منذ القدم أن يتبنانا بيسوع المسيح على ما ارتضته مشيئته

رسالة غلاطية 4 / 5 - 7

ليفتدي الذين هم في حكم الشريعة فنحظى بالتبني والدليل على كونكم أبناء أن الله أرسل روح ابنه إلى قلوبنا الروح الذي ينادي أبا يا أبت فلست بعد عبدا بل ابن وإذا كنت ابنا فأنت وارث بفضل الله

رسالة رومة 8 / 29

وإننا نعلم أن جميع الأشياء تعمل لخير الذين يحبون الله, أولئك الذين دعوا بسابق تدبيره

رسالة رومة 8 / 17

فإذا كنا أبناء الله فنحن ورثة ورثة الله وشركاء المسيح في الميراث لأننا إذا شاركناه في آلامه نشاركه في مجده أيضا

رسالة طيطس 3 / 5

لم ينظر إلى أعمال بر عملناها نحن بل على قدر رحمته خلصنا بغسل الميلاد الثاني والتجديد من الروح القدس

رسالة بطرس الاولى 1 / 3

تبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح شملنا بوافر رحمته فولدنا ثانية لرجاء حي بقيامة يسوع المسيح من بين الأموات

رسالة بطرس الاولى 2 / 2

وارغبوا كالأطفال الرضع في اللبن الحليب الصافي لبن كلمة الله لتنموا بها من أجل الخلاص

وهذا هو حقاً معنى المعمودية التي تحيي الإنسان حياة جديدة هكذا اذ صرنا نحن أبناء بالتبني في الابن يعاملنا الله على هذا الأساس ولو اختصنا أحياناً ببعض تأديباته

رسالة رومة 6 / 4

فدفنا معه في موته بالمعمودية لنحيا نحن أيضا حياة جديدة كما أقيم المسيح من بين الأموات بمجد الآب؟

رسالة العبرانيين 12 / 4 - 13

فإنكم لم تقاوموا بعد حتى بذل الدم في مجاهدة الخطيئة وقد نسيتم تلك العظة التي تخاطبكم مخاطبتها بنيها فتقول يا بني لا تحتقر تأديب الرب ولا تضعف نفسك إذا وبخك فمن أحبه الرب إذا وبخك فمن أحبه الرب أدبه وهو يجلد كل ابن يرتضيه فمن أجل التأديب تتألمون وإن الله يعاملكم معاملة البنين وأي ابن لا يؤدبه أبوه؟فإذا لم ينلكم شيء من التأديب وهو نصيب جميع الناس كنتم أولاد زنية لا بنين هذا وإن آباءنا في الجسد أدبونا وقد هبناهم فما أحرانا بأن نخضع لأبي الأرواح فنحيا هم أدبونا لأيام قليلة وكما بدا لهم وأما هو فلخيرنا لننال نصيبا من قداسته إن كل تأديب لا يبدو في وقته باعثا على الفرح بل على الغم غير أنه يعود بعد ذلك على الذين روضهم بثمر البر وما فيه من سلام فأقيموا أيديكم المسترخية وركبكم الملتوية واجعلوا سبلا قويمة لخطاكم فلا يتخلع الأعرج بل يبرأ

رسالة قورنتس الاولى 4 / 15

فقد يكون لكم ألوف الحراس في المسيح ولكن ليس لكم عدة آباء لأني أنا الذي ولدكم بالبشارة في المسيح يسوع

رسالة تسالونيقي الاولى 2 / 7 - 8

مع أنه كان من حقنا أن نفرض أنفسنا لأننا رسل المسيح لكن لطفنا بكم كما تحتضن المرضع أولادهما وبلغ منا الحنو عليكم أننا وددنا لو نجود عليكم لا ببشارة الله فقط بل بأنفسنا أيضا لأنكم أصبحتم أحباء إلينا

تردد كتب القديس يوحنا التعليم نفسه لابد للإنسان من أن يولد مجدداً من الماء والروح اذ أنه يولي الله الذين يؤمنون بالمسيح سلطاناً ليصيروا أبناء الله وحياة أبناء الله هذه هي بالنسبة إلينا حقيقة نعيشها منذ الآن برغم أن العالم يجهلها وسيأتي اليوم حيث تتجلى هذه الحياة علانية وحينذاك سنصبح شبيهين لله لأننا سوف نراه كما هو فلا يتعلق الأمر بعد بمجرد لقب يكشف محبة الله لخلائقه بل يعني أن الإنسان يشارك في طبيعة ذلك الذي اتخذه ابناً له بالتبني

انجيل يوحنا 3 / 3 - 5

فأجابه يسوع الحق الحق أقول لك ما من أحد يمكنه أن يرى ملكوت الله إلا إذا ولد من عل قال له نيقوديمس كيف يمكن الإنسان أن يولد وهو شيخ كبير؟أيستطيع أن يعود إلى بطن أمه ويولد؟أجاب يسوع الحق الحق أقول لك ما من أحد يمكنه أن يدخل ملكوت الله إلا إذا ولد من الماء والروح

انجيل يوحنا 1 / 12

أما الذين قبلوه وهم الذين يؤمنون باسمه فقد مكنهم أن يصيروا أبناء الله

رسالة يوحنا الاولى 3 / 1- 2

أنظروا أي محبة خصنا بها الآب لندعى أبناء الله وإننا نحن كذلك إذا كان العالم لا يعرفنا فلأنه لم يعرفه أيها الأحباء نحن منذ الآن أبناء الله ولم يظهر حتى الآن ما سنصير إليه نحن نعلم أننا نصبح عند ظهوره أشباهه لأننا سنراه كما هو

رسالة بطرس الثانية 1 / 4

فمنحنا بهما أثمن المواعد وأعظمها لتصيروا بها شركاء الطبيعة الإلهية في ابتعادكم عما في الدنيا من فساد الشهوة

رسالة قورنتس الاولى 3 / 2

قد غذوتكم باللبن الحليب لا بالطعام، لأنكم ما كنتم تطيقونه ولا أنتم تطيقونه الآن،

اعداد الشماس سمير كاكوز

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.