اخر الاخبار:
القبض على عنصرين من "استخبارات داعش" في بغداد - الأربعاء, 23 أيلول/سبتمبر 2020 19:32
كتلة التحالف تستقبل وفد قسم اللغة السريانية - الأربعاء, 23 أيلول/سبتمبر 2020 09:59
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (361)- فهم الأَداء وقدرة المُؤدّي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (361)

 

فهم الأَداء وقدرة المُؤدّي

إن ضبط المقومات والمستلزمات والعلاقات بين عناصر الاداء لتنمية الاداء الغنائي وفهمها ومن ثم نجاح ترابطها، تساعد الناقد الموسيقي كثيراً على فهم التجربة الادائية، لأن المفهوم الصحيح للاداء الناجح هو إدراك وفهم العلاقات للعناصر ببعضها وبالتالي يكون تفاعل الذات مع موضوعها وكشف موقفها من الحياة المعاشة.

 

إن كل هذه المقومات رهينة بكل جوانبها بقدرة المؤدي..! وأي إختلال في توازن المؤدي ينتج عنه إختلال في حبكة ترابط العلاقات ومتطلبات العمل الناجح في الأداء الفني. ومن الأسباب التي تؤدي الى إختلال توازن المغني مثلا ً. الإِسهاب أو الإسراف في جمل أَدائية لا تتحمل التكرار والإِعادة فيكررها زيادة عن اللزوم..! أو تكرار وإعادة لبعض كلمات القصيدة الشعرية المغناة بلا داعي لذلك. والطامة الكبرى أَنَّ المؤدي في بعض الأَحيان، او ربما اكثر من ذلك..! لا يفهم كنه القصيدة في مضامينها المعنوية والشعرية واللغوية..! فنلاحظ إختلال أكيد في تصوير معاني القصيدة من خلال الاداء. إضافة الى أن بعض المغنين يغلب عليهم الغموض في توضيح مفردات القصيدة لفظياً..! مما يشغل السامع ويجتهد في فهم الكلمات، في حين ان العمل سائر دون توقف، وكل ذلك وغيره الكثير من الاسباب التي تؤدي بالعمل الادائي الى عرض صور متنافرة او غامضة تحتاج الى كثير من التعديل والتوضيح.

 

إن الاداء الاصيل مهما كانت تعابيره فهو نقيض لليأس، فاليأس صمت وذروة القوة أن تدفعك المعاناة الى متسع الحياة..! إن التعابير الحزينة التي يتصف بها اداء المقام العراقي بصورة خاصة، او الموسيقى والغناء العراقي بصورة عامة، تعابير حزينة مهذبة تنم عن أصالة تاريخية حقيقية صادقة، وهي تعابير تفاؤلية ليست هروبية ولا إندحارية، إنها تعابير حزينة لذيذة تنقلنا في جو عالم من الاحلام والتأملات تعبـِّر عن نظرة جديدة تأملية لحياةٍ أفضل وأُفقٍ مستقبليٍّ أوسع تفاؤلاً وأملاً للمستقبل.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

محمد القبانجي مقام الهمايون

https://www.youtube.com/watch?v=6cpWzZ6p89I

 

احمد نعمة مقام الهمايون

https://www.youtube.com/watch?v=jy3t71NENKA

 

يوسف عمر مقام همايون

https://www.youtube.com/watch?v=g0YQbqlDoMQ

 

 

الموسيقار الراحل منير بشير وسط ابنائه الطلبة من فرقة البيارق التي اسسها في ثمانينات القرن العشرين. الذين اصبح اغلبهم من مشاهير الفنانين حاليا. والصورة من ارشيف الفنان مصطفى عبد القادر الجادرجي. وممن اتذكر اسماءهم الواقفون يمينا فارس حميد وازهر كبة ومازن ميخائيل وسعاد علي وسالم جبار الساهر وعلي حسن والاستاذ منير بشير ووليد حسن ونصير شمة وعمر بشير وانيتا بنيامين وفرات قدوري وازاد عمر وانور ابو دراغ. ومن الجالسين احمد وعضيد وموسى وجاسم ومصطفى عبد القادر الجادرجي واحمد الفلسطيني وزيد اياد. منتصف الثمانينات.

 

 

صورة ناطقة لفرقة البيارق في الثمانينات من القرن العشرين وهي من ارشيف مصطفى عبد القادر الجادرجي.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.