اخر الاخبار:
تسجيل 7775 اصابة جديدة بكورونا في عموم العراق - الإثنين, 19 نيسان/أبريل 2021 19:30
وفاة الفنان العراقي جعفر حسن بفيروس كورونا - الإثنين, 19 نيسان/أبريل 2021 19:28
سقوط قذائف هاون على "ثكنة عسكرية" في هيت - الإثنين, 19 نيسان/أبريل 2021 11:02
انفجار شمال محافظة اربيل - الأحد, 18 نيسان/أبريل 2021 10:04
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

أهلًا بالحبر الأعظم// مارتن كورش تمرس

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

مارتن كورش تمرس

 

عرض صفحة الكاتب 

أهلًا بالحبر الأعظم

مارتن كورش تمرس

محامي وقاص

 

أبدى البعض من الناس في بلد المهجر وفي الوطن العراق بلاد ما بين النهرين، عن مخاوفه من زيارة البابا فرنسيس ليست في وقتها بسبب إنتشار جائحة كورونا! نسيَّ معظم هؤلاء أن البابا فرنسيس يسير على خطى الرَّبِّ يسوع المسيح الذي أوصى برعاية الضعفاء في المجتمع ومن بينهم المرضى (مَرِيضًا فَزُرْتُمُونِي. )"متى 25: 36" نسينا كلنا أن الحبر الأعظم جاء عاملًا بوصية الرَّبِّ في زيارة المرضى، جاء يزور وطننا المضروبِ بأنواع الأوجاع، جاء يزور الوطن المريض بأوجاع التفرقة والإضطهاد والظلم، جاء وهو يضع العراق الجريح في رأس قائمة زيارته لدول العالم لأنه يعرفُ مدى أوجاعه، جاء يزور أبناء الوطن المضطهدين، أبناء الوطن الذي هو مهد الحضارات، جاء يزور وهو يضع الشعب العراقي في مقدمة كل الشعوب، فزار أرض أور مهد وبيت أبونا إبراهيم (سفر التكوين 11: 28) بزيارته هذه أثبت لكل الذين يؤجلون زياراتهم للوطن، لكل المسيحيين الذين هُجروا من الوطن خاصة ومن الشرق عامة، أن أرض بلاد ما بين النهرين هي التي وِلدت أول نبي من أنبياء الله أنه أبونا إبراهيم أبو المؤمنين بل على أرضها كانت (وَغَرَسَ الرَّبُّ الإِلهُ جَنَّةً فِي عَدْنٍ شَرْقًا، وَوَضَعَ هُنَاكَ آدَمَ الَّذِي جَبَلَهُ.) و (واسْمُ النَّهْرِ الثَّالِثِ حِدَّاقِلُ، وَهُوَ الْجَارِي شَرْقِيَّ أَشُّورَ.  وَالنَّهْرُ الرَّابعُ الْفُرَاتُ.)"سفر التكوين 2: 8 و 14"

 

أهلًا بك أيها البابا فرنسيس في ربوع أرض بلاد ما بين النهرين الأرض التي وِلِدَ عليها أبونا إبراهيم، نحن سعداء بزيارتك التي تشبه زيارة أب ترك أولاده وبناته وهاجر حتى ما عاد الناس يعرفون منه سوى إسمه، أما اليوم بزيارتكَ هذه أيها الحبر الأعظم عرف كل الشعب العراقي بأن مسيحيي العراق سعداء بزيارتكَ كما يسعدُ الأولاد الذين جاء والدهم بعد غيبة طويلة، سعداء بعودة والدهم إليهم بزيارتك أيها الحبر الأعظم وأنتَ تقفُ على الأرض التي وِلِدَ عليها أبونا إبراهيم وتدعو الحكومة العراقية بوجوب التعايش بسلام بين كل أبناء الشعب العراقي لا فرق بين أية طائفة و أخرى كلهم أبناء وطن واحدٍ. سعدَ الشعبُ وفرح العراق وهو يقفُ بطوله يستقبل البابا فرنسيس وقد بدأت علامات شفائه ظاهرة على وجه تربته، هيا يا وطن تعافى لأن الرَّبُّ لن ينساك كيف ينساك وأنت أرض جنة عدن (سفر التكوين 2: 8 ) أهلًا بالبابا فرنسيس في زيارة للوطن التي هي زيارة سلام.

 

أمنية كل أبناء الكنيسة في الوطن أن لا تنقطع زيارات البابا عن مسيحيي الشرق بل تتواصل على مرِّ السنين لكيلا ينسى الجيران صورة وجه الأب الذي يعيشُ في بلد المهجر.

 

المحامي والقاص

مارتن كورش تمرس لولو

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.