اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (469)- تعريف ببعض الكتب المهداة لي/49

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (469)

 

تعريف ببعض الكتب المهداة لي/49

(1)

(مع عثمان الموصلّي في فنه وعبقريته)

      هذا الكتاب وصلني هدية من الاخ محمد مشكورا في 31/5/2005. ولكنني الان لااتذكر اي محمد هذا الذي اهدى الكتاب لي..!على كل حال، كتاب (مع عثمان الموصلّي في فنه وعبقريته) صدر بمناسبة ذكرى مرور نصف قرن على وفاة الموسيقار الشيخ الملا عثمان الموصلي. بدعم من وزارة الاعلام، مديرية الفنون العامة، مهرجان الموسيقار عثمان الموصلي. وطبع في دار الحرية للطباعة، مطبعة الجمهورية عام 1973. لمؤلفه الباحث الموسوعي الاستاذ الدكتور عادل البكري. والكتاب مطبوع بحجم حرف 14. وهو كتاب صغير بحجم (20/14) ولكنه كبير في مضمونه التاريخي في شأن مسيرة فناننا الكبير الشيخ عثمان الموصلي. وفي 44 صفحة. ونلاحظ في فهرست الكتاب ستة عناوين فقط تحدث من خلالها الدكتور عادل البكري مؤلف هذا الكتاب. ومن مقدمته ننقل مقطعا منها.

(ولابد لي هنا ان اذكر الاثر الذي تركه كتابي الاول عن عثمان الموصلي، وهو من كانوا يطلقون عليه في الاوساط الادبية والفنية في سوريا اسم "الضرير الجبار" فقد كنت رثيت فيه آنذاك لحال ذلك الشيخ لما مني به من تجاهل ونسيان من قبل ابناء وطنه وامته وهو الموسيقار الكبير، والوطني الثائر بوجه الاستعمار، والاديب الذي ملأ بطون الكتب باشعاره واخباره، والعبقري الذي ندر مثيله، ولكن ما ان مضت ست سنوات بين طبع كتابي الاول عن الشيخ عثمان وطبع هذا الكتاب الذي بين يديك، حتى كان مهرجان اول قد اقيم له في 26/6/1969 في غابات الموصل. وكنت يومئذ رئيسا للجنة المحضرة له، تعرض الحانه وموسيقاه فيه. ثم اقيم بعد ذلك باشهر قليلة تمثال ضخم له في ساحة من اهم ساحات الموصل، واطلق اسمه على شارع من شوارعها، ثم كان هذا المهرجان ببغداد بمناسبة ذكرى وفاته الخمسين، والذي يبرز بوسائل عديدة، القيمة الفنية والادبية لآثاره. وهو تكريم من ابناء هذا الجيل لواحد من نوابغ الامة العربية وعلم من اعلامها الخالدين، آملا ان يكون هذان الكتابان قد اوضحا جانبا كبيرا من حياته وعبقريته).

 

      هذا ومن الامور المهمة التي لابد ان تذكر، هي ان الكثير جدا من الحانه الدينية مورست في الشعائر الدينية بكلماتها الدينية التي كتبها لهذه الالحان، واهدى بعضها الى تلامذته في العراق وارجاء الوطن العربي، ووضعت لها بعدئذ موسيقى وكلمات دنيوية بديلا عن كلماتها الدينية الاصلية، واصبحت من مشاهير الاغاني القصيرة الجميلة، ويقول الدكتور عادل البكري مؤلف الكتاب، ومن هذه الاغاني التي اخذت صيتا مازال يدوي في الوطن العربي اغنية "زوروني كل سنة مرة" المنسوبة الآن لتلميذ الشيخ عثمان، الموسيقار العربي المصري سيد درويش..! في حين ان هذه الاغنية وغيرها الكثير هي من الحان الشيخ عثمان الموصلي، وقد وضع لها مجموعة من الموسيقيين كلمات دنيوية جديدة وموسيقى جديدة باعتبار انها لحنت في الاصل لاهداف دينية لاتؤدى مع الموسيقى وانما تؤدى في ممارسة الشعائر الدينية..!

*******************

(2)

(لعبة القدر ذات الواح ودُسر، مسرحية شعرية نظرية)

      كتاب فني ادبي مسرحي جميل كتب بلغة الشعر..! ومؤلفه المحامي الاستاذ حسين الظريفي بن علي ظريف الاعظمي (هامش1) وفي مستهل الكتاب نقرأ بعض الاسطر.

(هذه تمثيلية شعرية تقرأ ولاتمثل، وحسبي منها ما تبعث في القارئ من المتعة الذهنية الخالصة وانها لذات بناء سردي يظهر فيها الشعر اقوى من كل فن آخر).

 

      ولد الشاعر المؤلف المحامي حسين الظريفي العبيدي "فخذ ألبو علي"  في الاعظمية عام 1909. واكمل تحصيله في كلية الامام الاعظم سنة 1926.والتحق بجامعة آل البيت وتخرج منها وعين مدرسا، ثم التحق بكلية الحقوق وتخرج 1933 ومارس المحامات ثم القضاء في سنجاروعانة والمحمودية والناصرية والحلة وبدرة. كتب الكثير من المقالات القانونية والادبية في مجلة والده "الاقلام" ومجلة "القضاء" له ثمانية كتب صادرة، وبحوث ودراسات عدة منشورة. توفي في 18/1/1984.

 

     ويقول المؤلف الاستاذ المحامي حسين الظريفي في مستهل الفصل الاول، بانه في سوق السراي ببغداد، اجتمع كاتب وعالم وفيلسوف، وما اكثر ما يجتمعون فيها، فالفتُ من ذلك هذه الرواية وجعلتها ذات ألواح ودُسر.

كتاب (لعبة القدر ذات الواح ودُسر، مسرحية شعرية نظرية) من الحجم المتوسط (20/15) صادر عام 2012 ببغداد دون ذكر الجهة التي طبعت الكتاب ويحتوي على 75 صفحة. والكتاب اهداه لي مشكورا الاخ والصديق باسل بحري في 20/5/2012.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

الملا عبد الفتاح معروف/اغنية زوروني بكلماتها الدينية "زر قبر الحبيب مرة" اسطوانة من عشرينات القرن العشرين او قبل ذلك بقليل.

https://www.youtube.com/watch?v=zs6qlprW3NA

 

 حسين الاعظمي اغنية زوروني من حفلة دار الاوبرا السلطانية يوم 6/ شباط 2016.

 

https://www.youtube.com/watch?v=nhTQ5W0yduI

حسين الاعظمي مقام الجهاركاه، من ألبوم "مقامات في العشق الالهي" الصادر في امستردام عام 2006.

https://www.youtube.com/watch?v=oq8E_SuhfIw

 

1-   هامش1: " علي ظريف الاعظمي والد الشاعر حسين الظريفي" كان محافظ التبركات السنية في الحضرة الاعظمية المقدسة ورئيس بلدية الاعظمية. وايام رئاسته وصل الملك فيصل الى العراق، فخوله اهالي الاعظمية بمبايعته ملكا على العراق. وهي اول بيعة رسمية له، وبجهوده افتتحت اول مدرسة للبنات في الاعظمية، اصدر عدة كتب تاريخية ودينية واعيد طبع قسم منها مؤخرا، توفي سنة 1958.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.