اخر الاخبار:
القبض على "أبرز" عنصر في شرطة داعش بأيسر الموصل - الثلاثاء, 15 حزيران/يونيو 2021 20:43
تظاهرة طلابية في جامعة صلاح الدين بأربيل - الثلاثاء, 15 حزيران/يونيو 2021 11:48
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (478)- تعريف ببعض الكتب المهداة لي/ 55

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (478)

 

تعريف ببعض الكتب المهداة لي/ 55

(1)

(الآلات الموسيقية المصاحبة للمقام العراقي)

       من مجاميع النسخ من الكتب التي بعثها لي استاذي الراحل علامة الآثار الموسيقية الاستاذ الدكتور صبحي انور رشيد وهو في مغتربه بالمانيا، كتابه الموسوم بـ (الآلات الموسيقية المصاحبة للمقام العراقي) وهو مؤشر على كل نسخة اسم الصديق المهدى له هذا الكتاب (هامش1) ومن نسخ هذا الكتاب كانت لي ولاخي عازف السنطور محمد زكي، والخطأ الذي حصل، هو انني اعطيته النسخة المسجل اسمي عليها في الاهداء، وبقيت عندي نسخة محمد زكي المسجل اسمه عليها في الاهداء..! ولظرف ما، اتصلت باخي محمد زكي وقلت له ان يغير اسمي الذي عنده في الاهداء الى اسمه وانا غيّرتُ الذي عندي الى اسمي في الاهداء، وهكذا يظهر التشخيط على الاسم في اعلى غلاف الكتاب من الجهة اليسرى وذلك بتاريخ 3/1/1995 كانون الثاني. على كل حال، الكتاب من الحجم الكبير (24/16) وقد طبع في بغداد عام 1989 لحساب اللجنة الوطنية العراقية للموسيقى، بدعم من دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة والاعلام. وقد قسم المؤلف الاستاذ الدكتور صبحي انور رشيد الكتاب الى فصلين رئيسين، الفصل الاول خصصه لفرقة الجالغي البغدادي وآلاتها الجوزة والسنطور والطبلة والرق، والفصل الثاني كان لمجموعة الآلات الموسيقية العربية الاخرى كالعود والناي والقانون. ولابد لفناني الموسيقى العراقية والعربية الاطلاع على هذا الكتاب لاهميته ومعلوماته الفنية كبحث في هذه الشؤون.

 

      يقول المؤلف في بعض اسطر مقدمته للكتاب ما يلي.

(ان من ابرز صيغ او قوالب الغناء العربي في العراق هو المقام العراقي النابع من تراث المدينة. ففي المدينة تنشأ وتتطور الصيغ الفنية والآلات الموسيقية وتستمر واصبح جزءً من الحياة عبر العصور المختلفة يتوارثها الشعب من جيل لجيل آخر لاصالتها وثبات اصولها المتوارثة من الماضي، رغم ما يحدث من تغيير في نمط الحياة من الناحية السياسية والثقافية والاقتصادية وغير ذلك. والمقام العراقي الذي نعتبره من الناحية الفنية اعلى مراحل الغناء، قد رافق الشعب العراقي من جيل الى جيل في مختلف المناسبات والظروف عبر تاريخه الطويل بسبب تاثيره في نفوس ووجدان ابناء الشعب وظل يتعايش حتى يومنا هذا، باعتباره تراثا له اصالته وهويته العراقية).

 

      ولد المؤلف البروفيسور صبحي انور رشيد عام 1928 ببغداد. نال شهادتي الماجستير والدكتوراه من المانيا. شغل عدة وظائف منها مديرا للمركز الدولي لدراسات الموسيقى التقليدية. ومديرا لمعهد الدراسات النغمية العراقي. ومديرا للمتحف العراقي. وسيرة اخرى حافلة بالاهمية. وتوفي في ألمانيا في شباط 2007.

********************** 

 (2)

(في طريق العطش، ازمة المياه في العراق وبعض الدول العربية)

       في يوم 3 آب 2010 اهداني مشكورا اخي وصديقي الاستاذ الدكتور شاكر عبد العزيز المخزومي كتابه المهم (في طريق العطش، ازمة المياه في العراق وبعض الدول العربية). وهو من الحجم الكبير (24/17) وفي 160 صفحة تقريبا في طبعته الاولى عام 2011. واقع الحال، فان الكتاب يشكل انتباهة جديرة بالاطلاع على حرب مائية خفية يعيشها العرب جميعا مع اعدائهم المعروفين. والمؤلف الدكتور شاكر عبد العزيز المخزومي كاتب متخصص بالشؤون المائية ومشاكل الصراع على الانهر ومصادر المياه بشكل عام. فهو يقول في مقدمته للكتاب.

(لقد اقتصر الكتاب على تناول موضوع الانهار العربية المشتركة مع دول الجواروالتي شكلت وتشكل بوادر ازمة وتهديد للامن المائي العربي، وهي انهر النيل والفرات ودجلة وشط العرب ونهر الاردن وروافدها الرئيسة. والى موضوع نهر الليطاني اللبناني رغم انه ليس نهرا مشتركا ولكنه محل اطماع وتدخلات اسرائيلية سابقة ومستقبلية. لقد حاولنا قدر الامكان ان يكون طرحنا فنيا حياديا بعيدا عن اي ترويج او توجه ايديولوجي او رأي مبني على المشاعر الشخصية كعراقي وعربي يعيش الازمة ويتأثر بها. وذلك بذكر الوقائع كما هي، وتجنبنا أي طرح ذو ميل سياسي معين إلا حين لا يكون مناصا من ذلك..! فللموضوع جوانب سياسية لايمكن غض الطرف عنها لكننا حصرناها بحدها الادنى حفاظا على شمولية الطرح واستيعابا لاهم جوانبه بما يسهل على القارئ تكوين فكرة شبه متكاملة لبناء وجهة نظر وصياغة موفقة).

 

      قسم الاستاذ الدكتور شاكر المخزومي الكتاب الى سبعة فصول فيها الكثير من المعلومات المهمة لموضوع حرب المياه الخفية. فكان الفصل الاول "عطش الكوكب الازرق" الفصل الثاني "المياه في الوطن العربي" الفصل الثالث "مياه العراق" الفصل الرابع "الازمة المائية العراقية مع تركيا" الفصل الخامس "ازمة العراق المائية مع ايران" الفصل السادس "قوانين المياه الدولية" واخيرا الفصل السابع جعله المؤلف للخاتمة والملاحق.

 

      الدكتور شاكر المخزومي مؤلف الكتاب ولد في النجف الاشرف عام 1945. حاصل على بكلوريوس فيزياء جامعة بغداد وماجستير والدكتوراه في فيزياء الجو من انكلترا. مارس التدريس في اكثر من جامعة وشغل عدة وظائف مهمة.

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

فلفل كرجي / مقام الصبا

https://www.youtube.com/watch?v=AKtLm7mF5Ec

 

ياس خضر / شموع الخضر

https://www.youtube.com/watch?v=u9Sa6IFi0xA

 

هوامش

1 – هامش1: يرجى مراجعة مقدمة الحلقة السابقة المرقمة بـ 411

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.