اخر الاخبار:
6 جرحى في اشتباكات بين الحشد والشرطة في كربلاء - الثلاثاء, 28 أيلول/سبتمبر 2021 20:38
إحباط مخطط "إرهابي" جنوب غرب الموصل - الإثنين, 27 أيلول/سبتمبر 2021 19:40
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

اجابة شركة نفط البصرة على مقالتي بشان المشاريع الاربعة مع شركة توتال الفرنسية// احمد موسى جياد

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

احمد موسى جياد

 

عرض صفحة الكاتب 

اجابة شركة نفط البصرة على مقالتي بشان المشاريع الاربعة

مع شركة توتال الفرنسية

احمد موسى جياد

 

الاخوات والاخوة الاعزاء

ادناه النص الكامل، كما وردني، لرد شركة نفط البصرة المرسل لي من قبل المكتب الاعلامي لوزارة النفط، علما ان المكتب الموقر قام بتوزيع الرد على عدد كبير من وسائل الاعلام التي يتواصل المكتب معها عادة، وكذلك الى عدد من المسؤولين في وزارة النفط.

 

وفي الوقت الذي اقدر فيه عاليا اجابة شركة نفط البصرة والجهد المشكور للمكتب الاعلامي للوزارة، فإنني ارى  ان الرد لم يوفر الاجابات المقنعة للأسئلة التي اثرتها في مقالتي المذكورة، بل عزز الكثير  من الشكوك؛ وهذا ما سأفصله في متابعة لاحقة وسأكتفي الان بنشر رد شركة نفط البصرة للعلم وخدمة للصالح العام ولشفافية اكثر.

 

رد: المشاريع الاربعة مع شركة توتال الفرنسية

الى / السيد احمد موسى جياد المحترم

الموضوع / اجابة

تحية طيبة :

اشارة الى مقالكم بشان التعاقد مع شركة توتال الفرنسية نود اعلامكم ان شركة نفط البصرة .. اوضحت في معرض ردها على مقالكم جملة من الحقائق والمعلومات .. آملين الاستفادة منها .. خدمة للصالح العام .

 

 حيث  أننا لا نـشك فـي الانـدفـاع الـوطـني للسيد الكاتب وتـعقباته  لـما یـساھـم فـي تـطویـر الـمنظومـة الـعامـة لـلبلد وتـرصـین الأجـنحة الاقـتصادیـة والاجـتماعـیة فيه ، لا نـریـد أن نسجـل ردوداً سـجالـیة حـول مـا ورد فـي تـعلیقه عـلى عـقد اسـتثمار الـغاز الـمتكامـل (GGIP)، أو تحـدیـد حـجج مـنطقیة أو قـانـونـیة إزاء ذلـك مـع إدراكنا بـأن الـفكرة الـناضـجة لا تـنتج إلاّ مـن خـلال تـلاقـح الأفـكار، خـصوصاً وأنه رفـد الـساحـة الـمعلومـاتـیة بـالـكثیر مـن الآراء الـتي یـمكن الاسـتفادة مـنها، ولكن في موضع بـیان بعض الأمور التي قد تبدو غیر واضحة وبصورة مختصرة وله العذر في دقة التقییم من خلال فقدانه نوضح ما يلي:

 

١- مـوضـوع الـعقد الـمشار إليه أعـلاه مـضى أكـثر مـن سـنتین عـلى بـدء الـتفاوض حـوله ولـیس مـع شـركـة تـوتـال فـقط وإنـما مـع شـركـات أخـرى وقـد اخـتمرت الـفكرة وتمَّ اسـتكمال جـمیع الإجـراءات الـخاصـة بـالـتعاقـد والـمودیـلات الاقـتصادیـة قـبل زیـارة الرئیس الفرنسي بعدة أشهر فلا علاقة بین الحدثین .

 

٢- نشـیر بـشأن الـتساؤل الـذي ورد حـول طـبیعة الـعقود الـى أن الـعقود الأربـعة مـختلفة أسـاسـاً فهي جـاءت بـعقد رئیسـي , (CSSPA) وعـقد مـاء البحـر  (GMT) لـتطویـر حـقل أرطـاوي، اسـتجمع مـعه الـملامـح المشـتركـة لـعقدي الـغاز (DPC)  مـع ثـلاثة عـقود أخـرى مـنفصلة لـمشاریـع اسـتثمار الـغاز ومشروع مـاء البحـر(CSSPA+GMT) وعـقد محـطة الكھـربـاء مـع وزارة الكھرباء.

 

٣- بـخصوص الجـدوى الاقـتصادیـة نـؤكـد أن حـسابـات الجـدوى الاقـتصادیـة لـكل مشـروع قـد تـم إجـراؤھا مـن قـبل شـركـتي نـفط الـبصرة وشـركـة غـاز الـجنوب حـیث تـم إعـداد وتـقدیـم دراسـة جـدوى مـفصلة لـكل مـن مشـروع تجھـیز مـاء البحـر المشـترك (CSSP) و مشـروع اسـتثمار الـغاز (GMP) ومشـروع تـطویـر حـقل ارطـاوي (AGUP)، تـطرقـت هذه الدراسة الـى الأمـور الـفنیة والـمالـیة حـیث شـملت بـخصوص CSSP مـقارنـة بـین تـنفیذ المشـروع عـن طـریـق الـقروض الـخارجـیة بـعد الأزمـة الـمالـیة أو عـن طـریـق شـركـة تـوتـال إنـیرجـیز بـالإضـافـة الـى الأھـداف الـتي سـیتم تـحقیقھا فـي حـال تـنفیذ ھـذا المشـروع الـمھم والاسـتراتـیجي مـن تـوفـیر فـرص عـمل والـحفاظ عـلى ذروة إنـتاج الـحقول الـنفطیة فـي جـنوب الـعراق ورفـع الـضغوط الـمكمنیة. أمـا بـخصوص AGUP وGMP  فإن الأھـداف المشـتركة لـتنفیذ ھـذه الـمشاریـع ھـي بالاضـافـة الـى تـعظیم الإنـتاج واسـتثمار الـغاز المحـروق مـن الـحقول الـمنتجة لـلنفط و تـحفیز الـتنمیة الـصناعـیة بـشكل واسـع الـنطاق بـاسـتخدام مـنتجات الـغاز الطبیعي ، توفیر فرص العمل أیضا.

 

٤- الـتبایـن بـخصوص الـحقول المسـتھدفـة فـي مشـروع الـغاز.. لا یـوجـد تـبایـن فـي واقـع الأمـر بـخصوص الـحقول المسـتھدفـة بـین مـا اعـلنه مـعالـي وزیـر الـنفط وبـین مـا اعـلنته شـركـة تـوتـال ، إذ سـیتم اسـتثمار 600 مـقمق مـن الـغاز الـخام الـذي یحـرق حـالـیا وعـلى شـكل مـرحـلتین (300) مـقمق لـكل مـرحـلة, اسـتھدفـت الـمرحـلة الأولـى كـلاً مـن حـقل أرطـاوي ومـجنون وغـرب الـقرنـة 2 وأمـا الـمرحـلة الـثانـیة فاسـتھدفـت أي فـائـض مـن الـغاز فـي الـحقول الـجنوبـیة، كـأن تـكون طـوبـا أو الـلحیس أو أي حقل آخر.

 

٥- عـقود EPCs الـمشار إليها، هذه العقود لا تـتناقـض مـع ھـیكل كـلف الـتشغیل والـصیانـة، حـیث أن ھـذه الـعقود ھـي عـبارة عـن عـقود مـتعلقة بـتنفیذ مشـروع مـاء البحـر المشـترك بـالنسـبة الـى عـقود شـبكة الأنـابـیب و عـقد محـطة الـمعالـجة الـمركـزیـة والـتي سـتقوم شـركـة تـوتـال بـإنـشائھـا وتسـلیمھا الـى وزارة الـنفط وتـتكفل شـركـة نـفط الـبصرة تـشغیلھا باعتبار أن كلف تشغیل ھذه المشاریع لیست من مسؤولیة شركة توتال إنیرجیز.

 

٦ -فـي عـقد تـطویـر حـقل أرطـاوي نشـیر الى أن عـقد الـجولـة الـخامـسة تمَّ اعـتماده كـعقد اسـترشـادي مـع إجـراء عـدة تـعدیـلات بـخصوص الـفقرات الـتعاقـدیـة وقـد تمَّ اعـتماد الـحقل لسـببن ھـما: اسـتثمار مـكمن الـیمامـة الـمعقد تـركـیبیاً لإنـتاج الـنفط الـخفیف بـغیة زیـادة الـعوائـد بسـبب اخـتلاف الأسـعار، وتـوفـیر أكـبر قـدر مـن الـغاز لـلاسـتثمار، مـع الإشـارة الـى أن اسـتحقاقـات الـمقاول للمشاریع الأربعة سیتم دفعھا على أساس النفط المنتج من حقل أرطاوي.

 

٧- تـعویـض الـنفط بـالـغاز: إن كـلفة تـنفیذ وتـشغیل مشـروع غـاز أرطـاوي ھـي 5 مـلیار دولار وبـعد تـنفیذ ھـذا المشـروع سـیتم اعتماد كمیة الغاز المنتج للمرحلتین وبما یقارب (450) مقمق لتولید الطاقة الكھربائیة كبدیل للنفط الخام وزیت الوقود.

 

٨- عــوائــد مــنتجات مشــروع غــاز أرطــاوي: إن مــنتجات ھــذا المشــروع تــابــعة لــلدولــة الــعراقــیة مــتمثلة ب (LPG Condensate, Dry Gas) في المودیل وستتشارك شركة توتال إنیرجیز أرباح عوائد ھذه المنتجات بنسبة محدودة .

 

٩- عـوائـد الـنفط: تـذھـب عـوائـد الـنفط لـكل مـن الـدولـة الـعراقـیة ولشـركـة تـوتـال إنـیرجـیز، بحسب نسـبة الـربـح المحـددة لـھا مـع نسـبة لاسترداد كلفھا التي ستقوم باستثمارھا لتنفیذ المشاریع.

 

١٠- حجـم صـافـي الـعائـد: إن حجـم صـافـي الـعائـد الـى الـدولـیة الـعراقـیة تـقریـبا (95) مـلیار دولار بنسـبة تضخـم (2%) بـعد اسـتقطاع الـكلف وأربـاح شـركـة تـوتـال إنـیرجـیز، یـمثل ھـذا الـعائـد عـوائـد مشـروعـي الـنفط والـغاز لـكون الـعوائد الـمرتـبطة بمشروع الماء ھي للدولة.

 

١١-حـساسـیة أسـعار الـنفط: إن الـعقد مـع شـركـة تـوتـال إنـیرجـیز عـبارة عـن عـقد مـشاركـة فـي ھـامـش الأربـاح وعـليه ففـي حـال ارتـفاع سـعر الـنفط عـن 50 دولاراً لـلبرمـیل سـتزداد عـوائـد الـدولـة الـعراقـیة وكـذا عـوائـد شـركـة تـوتـال إنـیرجـیز، وسـیحصل العكس بطبیعة الحال في حالة انخفاض سعر البرمیل عن الـ 50 دولاراً.

 

١٢- فـیما یـرتـبط بـإلـزامـیة شـركـة لـوك أویـل بـمعالـجة غـاز حـقل غ ق ٢ تـعاقـدیـاً، تـمت مـعالـجة الـموضـوع تـعاقـدیـاً كـذلـك مـع حـزمـة مـن الـتعدیـلات جـرت أصـولـیاً أفـرزته ظـروف بـیئیة، وسـتقوم الشـركـة أعـلاه بـتجفیف وكـبس الـغاز الـمرسـل، عـلماً أن إجـراء جمع الغاز في مجمع أرطاوي ھو إجراء لتوحید معالجات الغاز وتقلیص الجھد والكلف . مع التقدير

 

شركة نفط البصرة

10 ايلول 2021

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.