اخر الاخبار:
تفجير يستهدف مكتباً لعصائب أهل الحق في النجف - الأربعاء, 21 شباط/فبراير 2024 19:54
مقتل شخص بقصف للطائرات التركية شرق دهوك - الثلاثاء, 20 شباط/فبراير 2024 20:17
كنيسة " مار يوسف " في العمارة تنهض من جديد - الإثنين, 19 شباط/فبراير 2024 19:11
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

تفاصيل جديدة عن قصف السفارة الأمريكية في بغداد والفصائل المسلحة تستهدف "عين الأسد" بالانبار

 

شفق نيوز/ كشف مصدر أمني مسؤول، يوم الجمعة، عن تفاصيل جديدة تخص الهجوم الصاروخي الذي استهدف السفارة الامريكية في العاصمة العراقية بغداد.

 

وأوضح المصدر في حديثه لوكالة شفق نيوز، أن "الاستهداف فجر اليوم على السفارة تم بواسطة قذائف الهاون".

 

وأضاف أن القصف جرى شُن من مكان ضمن مقتربات بناية البنك المركزي العراقي الجديدة في شارع "أبو نؤاس" بمنطقة الكرادة وسط بغداد.

 

وتابع المصدر أن القوات الامنية عثرت على المنصات، و3 قذائف كانت مجهّزة للانطلاق.

 

في غضون ذلك أعلنت المقاومة الاسلامية في العراق التي تضم فصائل شيعية مسلحة، شن هجوم صاروخي جديد على قاعدة "عين الأسد" الجوية في محافظة الأنبار غربي البلاد رداً على العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة.

 

وذكر بيان منسوب للمقاومة اليوم الجمعة، أنها استهدفت "برشقة صاروخية قاعدة الإحتلال الأمريكي (عين الأسد) غرب العراق أصابت هدفها بشكل مباشر".

 

وأفاد مصدر أمني مسؤول في وقت سابق من صباح اليوم، أن محيط سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد تعرض إلى هجوم صاروخي.

 

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن دوي انفجارات سُمع ضمن محيط السفارة الأميركية في بغداد، مع تفعيل صفارات الإنذار داخل مبناها.

 

وتفيد المعلومات الأولية عن استهداف محيط السفارة بعدد من الصواريخ.

 

 بدوره أكد مكتب المتحدث الرسمي باسم السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد، تعرض مجمع مبنى السفارة الى هجوم صاروخي لم يسفر عن إصابة بشرية، متهماً في الوقت ذاته ميليشيات موالية لإيران بتنفيذ الهجوم.

 

ووجّه القائد العام للقوات المسلحة، رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، القيادات الأمنية كافة بملاحقة مرتكبي اعتداء إطلاق المقذوفات باتجاه السفارة الأمريكية في العراق، وتقديمهم للعدالة.

 

حذرت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، سابرينا سينغ، الفصائل المسلحة من مواصلة الهجمات التي تستهدف قواعد عسكرية تتمركز فيها قوات بلادها بالعراق.

 

وقالت سينغ في مؤتمر صحفي، إن بقاء القوات الامريكية في العراق هو بطلب من الحكومة الاتحادية، مردفة بالقول: إن مهام قواتنا تتمثل بمواجهة تنظيم داعش.

 

وأكدت أن الحكومة العراقية متعاونة في حماية قواتنا في المنطقة.

 

واستطردت المتحدثة القول، إن الهجمات التي شنتها الفصائل المسلحة على قواعدنا في العراق باءت بالفشل"، مشيرة إلى أن "هجماتنا ضد تلك الفصائل كانت عنيفة ومؤثرة".

 

كما ذكرت المتحدثة باسم البنتاغون، أن قوات بلادها استهدفت مخازن للأسلحة والذخيرة ومراكز لقيادة تلك الفصائل في العراق.

 

ونبّهت سينغ بالقول: سنواصل دائما الرد على هجماتها (الفصائل)، وسيكون ذلك في الوقت والمكان المناسبين.

 

وصعّدت الفصائل الشيعية المسلحة، من هجماتها على القواعد العسكرية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسوريا بعد أحداث 7 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في فلسطين (طوفان الأقصى).

اخبار عامة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.