اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

امين عام البيشمركة يوضح ما تقرر في الاجتماع مع الكاظمي

 

أعلن أمين عام وزارة شؤون البيشمركة، جبار ياور، أنه تقرر خلال اجتماع الليلة الماضية في بغداد حول "التهديدات الجدية التي يمثلها إرهابيو داعش" ، سد الفراغات الأمنية من خلال التشارك والتنسيق بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية العراقية.

 

وترأس القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، في وقت متأخر من مساء أمس الأحد ، اجتماعاً أمنياً موسعاً لقيادات الأجهزة الامنية، بحث التنسيق بين البيشمركة والقوات الاتحادية.

 

وكتب ياور على حسابه الشخصي في فيسبوك: "شاركنا في بغداد مع أخي رئيس أركان وزارة شؤون البيشمركة الفريق جمال، في اجتماع عسكري وأمني موسع أشرف عليه مصطفى الكاظمي وحضره وزراء الدفاع والداخلية والمالية في الحكومة الاتحادية".

 

وحسب أمين عام وزارة شؤون البيشمركة، كان الاجتماع "مخصصاً لبحث التهديدات الجدية التي مثلها إرهابيو داعش في الفترة الأخيرة مستغلين الفراغ الأمني والعسكري، والتي أسفرت عن استشهاد عدد من بيشمركة اللواء العاشر التابع لوزارة شؤون البيشمركة وجنود تابعين لوزارة الدفاع في الحكومة الاتحادية العراقية".

 

وعن القرارات التي اتخذت في اجتماع الليلة الماضية، أشار ياور، إلى أنه "تقرر رفع مستوى التنسيق والأعمال المشتركة للجان والفرق المشتركة بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة في المراكز المشتركة ، وسد الفراغات وتبادل المعلومات الاستخبارية للحؤول دون تكرار عمليات كالتي حصلت وتشديد الحزام الأمني وزيادة العمليات المشتركة".

 

وشهدت الأيام الماضية خروقات أمنية في عدة مناطق، كان أبرزها هجوم عناصر داعش على قوات البيشمركة في ناحية بردي/ آلتون كوبري في كركوك ليلة الجمعة/ السبت، حيث أسفرت المواجهات عن استشهاد ثلاثة من البيشمركة بينهم ضابط برتبة نقيب وإصابة اثنين آخرين بجروح.

 

اخبار عامة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.