اخبار عامة

«الديمقراطية»: نودع بحزن شديد الراحل الصديق الوفي والعزيز الشاعر سعدي يوسف

 

  عبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بيان لها، عن حزنها العميق لرحيل الشاعر العراقي المرموق والمناضل الصلب والصديق الوفي سعدي يوسف، الذي رحل عنا في لندن، بعد صراع مرير مع المرض.

 

وقالت الجبهة: كان الشاعر الكبير سعيد يوسف أحد أعلام الشعر العراقي، أسهم لمدة طويلة في إثراء مجلة «الحرية» الناطقة بلسان الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بإنتاجه الشعري، ودوره الميداني، خاصة في زمن المقاومة المسلحة في لبنان، وفي مواجهة غزو 1982 للبنان، ومع انفجار الانتفاضة الثانية. كما كان نجم صالونات الشعر ومنتدياته، تحلى بالتواضع، وهو سمة المناضلين، كما تحلى بالصبر الشديد، وبقي يقبض على حجر الصمود والثبات حتى الرمق الأخير.

 

وتوجهت الجبهة بالتعازي الحارة إلى عائلة الراحل الكبير وإخوانه وأصدقائه، وإلى العائلة الشعرية في العراق والعالم العربي، وإلى شعب العراق الشقيق وقواه التقدمية والديمقراطية واليسارية، وقد كان الراحل الكبير سعدي يوسف أحد أعلامها