اخبار عامة

السفير البريطاني: هذا ما ينتظر العراق طالما هناك فصائل مسلحة

 

قال السفير البريطاني في العراق، ستيفن هيكي، الأحد، إن الوضع الأمني في العراق معقد جدا، مشددا على أن البلاد لن تنعم بالاستقرار طالما هناك فصائل مسلحة خارج سيطرة الدولة.

 

وذكر هيكي، في تصريح صحفي ، أن "الوضع الأمني في العراق معقد جدا، وهناك تحديات كبيرة من الفصائل المسلحة ضد الشعب العراقي والحكومة وأيضا ضد التحالف الدولي".

 

وأضاف: "كل العراقيين يدركون أن التحالف الدولي موجود في العراق بضوء أخضر من الحكومة، وبالتالي لا يوجد أي مبرر لهذه الهجمات ضد التحالف الدولي والقوات الأميركية في البلاد".

 

وأوضح السفير البريطاني أن هناك "حوارا بين التحالف والحكومة لتحسين مستوى الحماية من قبل الحكومة العراقية"، مبرزا "كما أنه من المهم أن تكون هناك محاسبة ومحاكمة بعد هذه الهجمات، وذلك قبل الانتخابات في أكتوبر".

 

وعاد ليشير إلى أن هناك أيضا مفاوضات بين التحالف والحكومتين الأميركية والعراقية "للمستقبل وللدعم الدولي لمحاربة داعش.. سيكون هناك اتفاق جديد بشان كيف يمكن أن نساند العراق لمحاربة داعش".

 

وأبرز: "لن يكون هناك ازدهار واستقرار طالما هناك فصائل مسلحة خارج سيطرة الدولة".

 

وبشأن الدعم الإيراني، ذكر هيكي: "نشعر بالقلق من الدعم الإيراني للفصائل المسلحة خارج سيطرة الدولة العراقية".

 

وختم بالقول: "يجب على إيران أن تدعم مؤسسات الدولة العراقية لا الفصائل الخارجة عن سيطرة الدولة".