اخبار عامة

القوات الأمنية تعتدي من جديد على والدة الناشط إيهاب الوزني في كربلاء

 

تعرضت والدة الناشط العراقي الراحل، إيهاب الوزني، وأشقاءه للاعتداء من قبل القوات الأمنية، خلال محاولتهم نصب خيمة أمام بناية محكمة الجنايات في محافظة كربلاء للمطالبة بتحريك التحقيق في مقتل ولدها الذي يعتبر أحد قادة حركة الاحتجاج العراقية.

 

وقال علي الوزني، شقيق الناشط،  إن "قوات الشغب سحبت الخيمة بالقوة واعتدت عليهم بعد محاولة اعتقالهم"، معتبرا أن "هذه التصرفات لن تجعلهم يعدلون عن مطالبهم".وأعرب علي الوزني عن استغرابه من "دور الأجهزة الأمنية التي تعتدي على المواطنين وتحمي المسؤولين الفاسدين"، على حد قوله.

 

من جهتها، حملت والدة الناشط الحكومة الاتحادية والقضاء العراقي مسؤولية "عدم كشف عن الجهة التي تقف وراء مقتل ابنها"، مشددة على أنها مستمرة بالاعتصام لحين الكشف عن القتلة.