اخبار عامة

مقاتلون عشائريون يصدون هجوماً لداعش جنوب شرق الموصل

 

شفق نيوز/ أفاد مصدر أمني مسؤول يوم الأحد بأن مقاتلين قبليين سُنّة تصدوا لهجوم شنه مسلحو تنظيم داعش جنوب شرق مدينة الموصل في محافظة نينوى شمالي العراق.

 

وأبلغ المصدر وكالة شفق نيوز، بأن الحشد العشائري صدوا هجوما لعناصر التنظيم المتشدد على نقاط امنية تابعة للحشد بالقرب من منطقة الكشاف الواقعة في قضاء مخمور.

 

وأشار المصدر إلى أن عدد المهاجمين بلغ 25 مقاتلا تقريباً رصدتهم الكاميرات الحرارية، مضيفا أن الفرقة المشاة 14 بمساندة الحشد العشائري قامت بصد الهجوم واستخدمت المدفعية الثقيلة في استهداف العناصر المهاجمين واجبرتهم على التراجع دون اي خسائر بشرية من الحشد او الجيش العراقي .

 

وتصاعدت مؤخرا هجمات تنظيم داعش التي تستهدف القوات الامنية والمدنيين في قضاء مخمور المتنازع عليه بين اربيل وبغداد.

 

ويبعد قضاء مخمور عن مدينة أربيل نحو 60 كيلومترا، ويضم نواحي (ديبكه و قراج و كنديناوه و الكوير).

 

ويقع القضاء بين أربع محافظات في العراق والمحافظات هن اربيل كركوك نينوى و محافظة صلاح الدين.

 

وتعتبر مخمور من أكثر المناطق خصوبة من الناحية الزراعية وبشكل خاص الزراعة الموسمية كالشعير والقمح واكثرية الناس يعملون على الزراعة والثروة الحيوانية للحصول على الريع.

 

ويتألف الطابع الأثني في مخمور من القوميتين الكوردية والعربية والأكثرية من نسبة السكان هم من الكورد.

 

وقد اقتطع النظام السابق قضاء مخمور من محافظة اربيل عاصمة إقليم كوردستان، والحقه بمحافظة نينوى بعد عام 1991 ليصبح القضاء من المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.