اخر الاخبار:
محافظ نينوى يزور مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:33
زيارة وفد هنغاري الى دار مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:32
طهران تتراجع عن تصريحات عبداللهيان - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2024 11:24
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

بيان بمناسبة رأس السنة البابلية الاشورية الجديدة - 6774

 

تللسقف كوم/

في الأول من نيسان من كل عام يحتفل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وبكافة مؤسساته القومية والروحية في الوطن ودول الاغتراب، بقدوم عيد قومي كبير، ألا وهو عيد رأس السنة البابلية الاشورية الجديدة، ليضاف الى تاريخ امتنا العريقة عام جديد يزيدها صموداً وشموخاً بتاريخها وحضارتها العريقة والمتحضرة التي اغنت البشرية بانجازاتها العظيمة، ونحن كأحفاد هذه الأمة العريقة نستلهم الدروس والعبر من امجاد هؤلاء العظام في بابل واشور للنهوض بالفكر القومي والثبات في ارض الاجداد بيت نهرين والحفاظ على هويتنا القومية والوطنية.

ومع حلول العام القومي الجديد ٦٧٧٤ ، الذي يحمل تباشير قدوم الربيع وتجدد الطبيعة وانبثاق حياة جديدة كرمزاً تاريخيا وحضاريا يجسد عمق وجذور شعبنا وهويته القومية المتوغلة في اعماق ارضالرافدين. وبهذه المناسبة القومية الباعثة للفخر والتي تتزامن مع عيد القيامة المجيد نتقدم الى كافة ابناء شعبنا في الوطن وكل بلدان الاغتراب، بأجمل التهاني وازكى التبريكات، املين ان يحفل العام الجديد بالخير والبركة ومزيداً من المكتسبات القومية والوطنية لشعبنا.

اليوم ونحن نستذكر ونحيي هذا العام الجديد، لابد أن نتوقف  عند العديد من القضايا التي تخص الواقع والوضع السياسي الراهن في الوطن ومن ضمنها واقع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.

 

فبعد أن استبشرنا خيراً بزوال النظام السابق والتغيير الجذري الذي شهده البلاد، املين بنظام جديد يسوده الديمقراطية والحرية والتعددية والمساواة بين جميع مكونات الشعب العراقي، الا انه للاسف الشديد نرى عكس ذلك من خلال ممارسات السلطة الحاكمة في البلاد التي تأسست على اساس المحاصصة الطائفية وسلطة الاحزاب، وعدم تأسيس دولة مؤسساتية تقوم بدورها وفق مبدأ  العدالة والنزاهة والمساواة ، مما ادى الى استشراء الفساد والمحسوبية في مفاصل الدولة، وانعدام الخدمات الاساسية وتفشي البطالة عند الشريحة الشبابية في عموم البلاد و التسلط انطلاقاً من مفهوم الأكثرية و الاقلية العددية .

 اما ما يخص واقع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، فأنه يمر بمرحلة حساسة وصعبة لما يواجه من تحديات وعراقيل في جميع الملفات والمسائل ودائماً شعبنا يدفع ضريبة هذه السياسات الخاطئة والصراعات السياسية بين الاطراف والكتل الكبيرة في الوطن، لكونه الحلقة الأضعف في المعادلات المحلية والاقليمية، حيث مناطق شعبنا في سهل نينوى تعرضت ومازال تتعرض  إلى التغيير الديمغرافي الممنهج بحجة خطة توسعة مدينة الموصل باتجاه مناطق واراضي شعبنا والتي تؤدي الى خسارة شعبنا الكثير من اراضيه تضاف الى ماسيه التي يتعرض لها بين الحين والآخر، واخرها كانت حادثة حريق بغديدا المفجع التي راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى الابرياء من ابناء شعبنا ، كل هذه السياسات تأتي في اطار تنفيذ اجندات خارجية لاجبار شعبنا على ترك مناطقه والهجرة الى خارج الوطن، واجهاض جميع المشاريع القومية فيما يخص حقوق شعبنا والمكونات الأخرى في سهل نينوى.

 

اما في الاقليم فأن شعبنا ايضاً يواجه العديد من التحديات منها ملف التجاوزات الحاصلة على قرى واراضي شعبنا وكلنا امل على انهاء هذا الملف وارجاع الحق الى اصحابه الشرعيين واخرها كانت مسألة الغاء مقاعد كوتا المكونات القومية في برلمان اقيلم كوردستان العراق بقرار من المحكمة الاتحادية وحرمان شعبنا من حقه الدستوري في التمثيل في السلطة التشريعية في الاقليم، وذلك بسبب الصراعات بين الاطراف السياسية، ونتيجة لذلك قررت احزابنا القومية والمكونات الأخرى في الاقليم بمقاطعة الانتخابات البرلمانية المزمع اجراءها في العاشر من شهر حزيران القادم، رداً لهذا القرار المجحف بحق المكونات بعد مطالبتنا المتكررة بعدم اقحام مقاعد الكوتا في الصراعات السياسية بين الاطراف السياسية سواء في المركز او الاقليم. وان تمثيل شعبنا في السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية حق دستوري وشرعي لكونه احدى المكونات الاصيلة في البلاد.

 

انطلاقاً من هذا الواقع المرير نطالب الجهات المعنية في المركز والاقليم انصاف شعبنا باعتباره مكوناً اصيلاً وعريقاً في الوطن، سن وتفعيل قوانين لحماية وصيانة خصوصيته القومية، لكي يتمكن من الحفاظ على هويته القومية وخصوصيته الثقافية والادارية والسياسية، كما نطالب الحكومة العراقية باعتبار الأول من نيسان رأس السنة البابلية الاشورية عطلة رسمية وطنية اسوة بحكومة الاقليم لما لها من دلالات تاريخية و حضارية.

كان أملنا أن نحتفل جميعا معاً بهذه المناسبة القومية العظيمة تحت خيمة قومية واحدة واحياء هذا العيد القومي الكبير بصورة موحدة كما كان يحتفل به اجدادنا العظام في بابل واشور، ولكن للاسف الشديد بسبب بعض الحسابات الحزبية الضيقة احالت دون تحقيق ذلك.

 

ختاماً نثمن ونبارك الخطوات القومية الموحدة والعمل القومي المشترك البناء بين احزابنا القومية الخمسة الفاعلة على الساحة القومية والوطنية تجاه القضايا المصيرية لشعبنا، وأملنا تواصل وديمومة هذا المطلب الجماهيري لشعبنا، كما وندعو جماهير شعبنا بتسمياته المتعددة الاحتفال بهذا العيد القومي الكبير، والافتخار بتراث وحضارة اجدادنا العظام في بلاد النهرين.

لتكن السنة البابلية الاشورية الجديدة ٦٧٧٤ مباركة على الجميع...

     

وكل عام وشعبنا والوطن بألف خير...

حزب اتحاد بيث نهرين الوطني           حزب بيت نهرين الديمقراطي- BNDP

1 نيسان 2024 – 6774   

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.