اخر الاخبار:
تصفية قيادي كبير بداعش في العراق - الخميس, 20 حزيران/يونيو 2024 20:52
هزة بقوة 3.3 تضرب مدينة السليمانية - الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2024 10:56
مقتل ضابط سوري بهجوم إسرائيلي - الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2024 10:43
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

بيان بمناسبة الذكرى السابعة عشر لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري (سورايا)

 

تللسقف كوم/

تمر علينا اليوم مناسبة عزيزة وهي ذكرى السابعة عشر لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري (سورايا)  الذي تأسس رسميا في قصبة كرمليس في 15/5/2007 على يد نخبة كفوءة  وغيورة علي مستقبل شعبنا ومنتخبة من قبل الجماهير المشاركة في المؤتمر الاول للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري المنعقد في 12/3/2007 في مدينة عنكاوا العزيزة.

 

  لقد جاءت ولادة المجلس الشعبي ضرورة ملحة تطلبتها الأوضاع الصعبة والظروف الحرجة التي كان يمر بها شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) جراء العمليات الإرهابية التي طالت شعبنا الأعزل والانتهاكات التي مورست بحقه بعد سقوط النظام البائد عام 2003 والتي أدت إلى استشهاد المئات من أبناء شعبنا ونزوح عشرات الآلاف منهم إلى مناطق أكثر أمناً سواء في إقليم كوردستان أو سهل نينوى، وهجرة عشرات الآلاف الآخرين إلى الدول المجاورة والمهجر، ناهيك عن التشتت والانقسام الذي طالت قضيتنا القومية بعد أن قُسم شعبنا إلى شعبين منفصلين في كل من دستور العراق الفدرالي ودستور إقليم كوردستان، إضافة إلى حالة التهميش والإبعاد التي مورست بحق شعبنا في جميع المعادلات السياسية التي كانت تجري علناً أو من وراء الكواليس بعد تغيير النظام السابق.

 

    ونتيجة لهذه وسواها من الظروف .. شارك أكثر من (1200) شخصية مستقلة من أبناء شعبنا من السياسيين والأكاديميين والكتاب والمثقفين وأصحاب الرأي والفكر من مختلف المحافظات العراقية وكذلك من كافة دول المهجر في مؤتمر عنكاوا الشعبي ليعلنوا لجماهير شعبنا وخلال يومين من المناقشات والمداولات ومن دون أي تردد بان شعبنا الكلداني السرياني الآشوري هو شعب واحد وقومية واحدة، وطالبوا بإعادة صياغة المواد الدستورية التي قسّمت شعبنا إلى قوميتين صياغة جديدة تعبر عن وحدة شعبنا القومية وذلك من خلال التسمية الشاملة وهي (الكلداني السرياني الآشوري) وكذلك بتثبيت كامل حقوق شعبنا القومية بما فيها الحكم الذاتي في مناطقه التاريخية التي يقطنها في الوقت الراهن.

 

قبل تأسيس المجلس الشعبي شهدت قرى وقصبات ومدن شعبنا حملة اعمار واسعة قادها الاستاذ سركيس اغاجان، حملة لم يكن مثيلها في تاريخ شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (سورايا) شملت كافة مجالاته الحياتية منها تعمير قرى مدمرة ومتروكة منذ عقود، وارجاع عقد التملك الى اصحابها الشرعيين. ولم يميز بين المذاهب والانتماءات السياسية. ومنذ ذلك اليوم وحتى الآن، مجلسنا الشعبي متمسك بهذه المبادئ القومية بل أصبحت له بمثابة خط أحمر لايجوز تجاوزها والمساومة عليها أو التنازل عنها مهما كانت الظروف. كما أن تحركات المجلس ونشاطاته سواء كانت في الوطن أو المهجر قد استندت إلى هذه المبادئ .

 

وبهذه المناسبة نعاهد أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بأننا ماضون قدماً في مسيرتنا القومية  التي بدأت في الوطن حتى تتحقق جميع حقوق شعبنا القومية بما فيها الحكم الذاتي لشعبنا في مناطقه التاريخية التي يسكن فيها في الوقت الحاضر، طالبنا ونطالب بحقوقنا المشروعة في تحديث سجلات خاصة للناخبين من ابناء شعبنا، وحق الشعب في انتخاب ممثيلهم الحقيقيون، ورفع التجاوزات على القرى وقصبات شعبنا في العراق واقليم كوردستان، وتطبيق، والعمل ببنود قانون رقم (5) لسنة 2015 الخاص بحماية حقوق المكونات في كوردستان – العراق الصادر من برلمان أقليم كوردستان، وبما ان شعبنا شعب اصيل ينتمي الى الارض منذ الآف السنين،  فنحن لسنا ضيوفاً على احد، ونطالب اشراك ابناء شعبنا في السلطات التنفيذية والقضائية على اساس الكفاءه والمواطنة، وتخصيص نسبة من تعيين الموظفين لأدارات الدولة العراقية واقليم كوردستان.

 

بهذه المناسبة العظيمة، مناسبة تأسيس مجلسنا الشعبي الكلداني السرياني الآشوري (سورايا)، نوجه تمنياتنا واحترامنا الى النخبة القومية الطليعية من الرواد المؤسسين الذين ساهموا في تأسيسه، والى كوادره ومؤازريه، ونعدكم بأننا على دربكم نسير، وما دامت روح المثابرة والغيرة القومية باقية سنصل الى هدفنا المنشود وهو العز والكرامة لشعبنا العظيم.

 

الراحة والخلود لشهداء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (سورايا)

العزة والكرامة لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (سورايا)

تحية إلى كل من ساهم ودعم مؤتمر عنكاوا الشعبي (سورايا)

تحية إلى مؤسسي المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري (سورايا)

 

                     المجلس الشعبي

                      الكلداني السرياني الآشوري

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.