اخر الاخبار:
سقوط مدني ضحية بقصف جوي تركي شمال دهوك - الخميس, 18 تموز/يوليو 2024 09:01
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

متحف التراث السرياني يفتتح أول معرض أفتراضي عن المرأة في التاريخ الحديث

 

تللسقف كوم/

أفتتح القنصل الأمريكي العام بإقليم كوردستان مارك سترو، الثلاثاء 9 تموز 2024، بحضور رئيسة المجلس الأعلى للمرأة والتنمية في الإقليم الدكتورة خانزاد أحمد، أول معرض حقيقي وأفتراضي يتناول موضوع المرأة في التاريخ الحديث، وذلك في مبنى متحف التراث السرياني بقضاء عنكاوا في أربيل.

 

ويتناول المعرض، الذي سيكون متاحاً للزيارات لغاية الـ18 من تموز الحالي، سيرة حياة أربعة نساء من أبناء شعبنا اللواتي لعبن دوراً بارزاً في تمكين وتطوير دور المرأة بين أبناء شعبنا في التاريخ الحديث، وهن كل من (سرما خانم، مريم نرما، ماري تريز إيشو وليلي تمروزي) اللواتي شهد المعرض عرض تماثيل مجسمة لهن من عمل الفنان سلام البنا، فضلاً عن شخصيتين أخريين تمثلان المرأة والنشاط هن كل من (ماركَريت جورج وجوزفين وردة) وشخصيات نسائية من عامة أبناء شعبنا تناولت أعمال المرأة اليومية في تلك الأيام.

 

وأكد المدير العام للثقافة والفنون السريانية كلدو رمزي أوغنا، أن "المعرض يعد الأول من نوعه على مستوى إقليم كوردستان والعراق، وسيربط أبناء شعبنا في المهجر بوطنهم الأم"، مبيناً أن "الشخصيات المعروضة ستكون متاحة على الموقع الإلكتروني للمتحف وبالإمكان الإطلاع عليها من قبل العامة والباحثين".

 

وأشار أوغنا، أن "المعرض يسلط الضوء على دور المرأة السريانية في القرن العشرين، ليكون بداية لمواضيع مهمة تتعلق بالمرأة ودورها في مجتمعنا"، مبيناً أن "المعرض جاء نتيجة جهد طالبتين من جامعة ديتون الأمريكية عملتا على إكماله بإشراف الدكتورة إلدا بنجامين".

 

وطالبَ أوغنا، في ختام كلمته أن "يكون عملنا بمثابة نقطة إنطلاق ودعوة للعمل من أجل حفظ ورقمنة جميع الوثائق المتعلقة بالمجتمعات الأصلية والمهمشة وكذلك النساء في العراق والشرق الأوسط".

 

وعقب كلمة المدير العام، أطلق القنصل الأمريكي العام بإقليم كوردستان مارك سترو الموقع الإلكتروني للمعرض على الشبكة العنكبوتية معلناً إتاحته للجميع، ثم ألقى كلمته التي أكد فيها، أن "الولايات المتحدة ومن خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID تعمل على حفظ تراث الأقليات في العراق"، مشيراً إلى أن "كل زيارة نقوم بها لمتحف التراث السرياني نرى إنجازاً جديداً يُضاف إلى أعمال المتحف الذي يعمل بالشراكة معنا، وهو مبعث سرور لنا جميعاً".

 

وقد حضر مراسم أفتتاح المعرض، عدد من الآباء الكهنة وراهبات قلب يسوع الأقدس ونخبة من المثقفين والمهتمين بشؤون المرأة في عنكاوا وإقليم كوردستان العراق.

 

جدير بالذكر، أن المعرض جاء ضمن مشروع الحفاظ على التراث الثقافي للأقليات في العراق، الذي ينفذه متحف التراث السرياني التابع للمديرية العامة للثقافة والفنون السريانية بإقليم كوردستان، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID وإئتلاف الآثار.

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.