اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

الفاتيكان يتحدث عن تحديات المسيحيين في العراق

 

قدم الفاتيكان لمحة تاريخية عن الوجود المسيحي في العراق، مؤكدا في المقال الذي كتبته ليزا زينغاريني إن "العراق من الناحية الدينية والتاريخية كان أرضا مهمة لجميع المسيحيين الذين لعبوا دورا مهما في تاريخه".

 

ويؤكد المقال المنشور على موقع الفاتيكان إن "الطائفة المسيحية العراقية، التي تتألف اليوم من الكلدان والآشوريين والأرمن واللاتينيين والملكيت والأرثوذكسيين والبروتستانت، عانت من الاضطهاد والتمييز منذ وصول الإسلام".

 

وتطرق مقال الفاتيكان إلى الهجرة الجماعية للمسيحيين بعد 2003 والجرائم التي اقترفها تنظيم داعش بحقهم والجهود المبذولة لإعادتهم إلى مناطقهم.

 

وفيما لم تستقبل بعض الميليشيات، بحماس، الأنباء عن زيارة البابا إلى بغداد قال الفاتيكان إن "انعدام الأمن واستمرار المضايقات والتخويف والمضايقات من جانب الميليشيات المحلية والجماعات المعادية لا يزال يهدد المجتمع المسيحي العراقي".

 

وأضاف المقال إنه من أجل "ضمان مستقبل المسيحيين في عراق موحد وخال من الجهاديين، يحتاجون قبل كل شيء إلى الاعتراف بالمواطنة الكاملة، وهذا هو السبب الذي جعل الكنائس المسيحية تصر منذ فترة طويلة على دستور علماني وعلى دور أكثر نشاطا في الحياة السياسية والاجتماعية العراقية".

 

وأضاف "يضمن الميثاق الدستوري الذي تمت الموافقة عليه في عام 2005 رسميا احترام الحرية الدينية".

 

وأشاد المقال بدعم "رئيس الحكومة (العراقية) وإعرابه عن رغبته في وقف هجرة المسيحيين وإشراكهم في إعادة بناء البلاد، مؤكدا أنهم يمثلون عنصرا مهما في المجتمع العراقي"،

 

وأشرا إلى أن هذه الكلمات "صاحبتها أفعال"  مثل "البادرة الأخيرة التي تم فيها الإعلان عن البرلمان العراقي للاعتراف بعيد الميلاد كإجازة رسمية في جميع أنحاء البلاد"، و"في الآونة الأخيرة، أظهر حتى الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، رئيس التيار الصدري، استعداده للحوار مع الطائفة المسيحية العراقية، من خلال "إعادة الممتلكات التي سرقت"  خلال السنوات الماضية إلى أصحابها الشرعيين".

 

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.