اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

بعد زيارة البابا.. آلاف المسيحيين يعودون لمناطقهم في العراق

 

شفق نيوز/ ذكرت وكالة الانباء الكاثوليكية المستقلة ان زيارة البابا فرنسيس الى العراق أعطت زخما جديدا لحركة عودة العراقيين المسيحيين الى اراضيهم بعدما نزحوا بسبب جرائم الابادة التي ارتكبها تنظيم داعش قبل عدة سنوات.

 

واوضح موقع الوكالة البريطانية انه بعد مرور شهر بالتمام على زيارة البابا فرنسيس الى بغداد والموصل وأور واربيل، فان المسيحيين وخاصة من ابناء طائفة السريان من بلدة قرقوش، يبحثون سبل العودة الى قراهم.

 

وبحسب الاب عمار ياكو الذي يدير مركزا لاعالة العائلات النازحة، فان 23 الف مسيحي عادوا الى مناطقهم.

 

ونقلت الوكالة عن ريفان بوسا (30 سنة)، من مجلس اعادة اعمار قرقوش، قوله "سمعنا عن أفراد عائلات من قرقوش بكوا عندما رأوا صور من الزيارة (البابا) ويفكرون بشأن العودة الى بيوتهم. نحتاج الى الامان والدعم من الغرب للبقاء. أحب هذه الارض واريد ان ابقى هنا".

 

وتعتبر قرقوش في سهل نينوى، البلدة الكاثوليكية الاكبر في العراق، وهي تبعد 20 دقيقة عن الموصل، وكانت تضم 55 الف شخص قبل ان يحتلها داعش لمدة سنتين.

 

وقال جوزيف جوليانا (44 سنة) وهو استاذ ومؤلف، عاد الى قرقوش بعدما عاش لقترة كلاجئ في فرنسا، ان زيارة البابا فرنسيس ذكرت المسيحيين في العراق بان لهم الحق في العيش هنا.

 

وتابع جيوليانا "كنا بحاجة لهذه الزيارة لكي تملأنا بالامل مجددا. الامل بان لنا الحق في البقاء هنا كشعب أصلي بهذه الارض".

 

واضاف "بالنسبة الى المسيحيين هنا، بالاضافة الى هؤلاء الذين يعيشون كلاجئين في اوروبا واميركا، نفكر جميعا بان هذه الزيارة تمنح الامل بحياة المسيحيين في العراق. انا واحد منهم. ومع زيارة البابا، نشعر اننا لسنا وحدنا. نشعر اننا بأمان لان هنام من يهتم لامرنا".

 

وحذر الاب آرام رومل (40 سنة)، من الكنيسة الكلدانية من بلدة بطنايا بالقرب من الموصل، من ان اضطهاد المسيحيين في العراق لن يتوقف من دون دعم غربي.

 

واضاف ان "معاناة المسيحيين ستظل مستمرة طالما هناك دستور اسلامي لا يحمي حقوق المسيحيين وغيرهم من الاقليات. اضطهاد المسيحيين والاقليات سيستمر طالما هناك ميليشيات وحكومة ضعيفة. نأمل باستمرار الدعم من المجتمع الدولي".

 

ترجمة: وكالة شفق نيوز

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.