اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

توضيح: كتلة تحالف الوحدة القومية تكشف خلفيات التهمة التي وجهها لها النائب فريد يعقوب!!

 

"أذا لم تستح فأصنع ما شئت"، يروي البخاري عن كلام النبوة  الاولى. الكلام الذي ينطبق كثيرا على "التهمة" التي نشرها ضد كتلتنا، النائب فريد ياقو رئيس كتلة الرافدين في برلمان أقليم كوردستان-العراق بتاريخ 24 نيسان 2021. حيث يفترض بالنائب والمطلع على  نهج حزبه ودورنواب حزبه "المدللين" في البرلمان وحكومات الاقليم منذ عام 1992 ولحد الان، أننا وضعنا اللبنة الاولى لهذا المشروع السياسي قبل أكثر من عقد ونصف. ومن الواقع هذا نكتب ونقول، عن أي أرادة حرّة تتحدث يا سيد النائب ونائب عن قائمة حزبكم في الدورة الثانية للبرلمان (2005- 2009)، وقف بالضد من المشروع نفسه والذي قدمناه وطالبنا فيه أحزاب الاكثرية يومها علنا،بعدم التدخل في مقاعد الكوتا المخصصة لابناء شعبنا عندما أكدنا بقولنا:" حصرالتصويت لنواب الكوتا بابناء شعبنا فقط، وكما قدمت كتلتنا مذكرة رسمية بتاريخ 26 / 10 / 2020 بهذا الخصوص. 

ولاجل تسليط المزيد من الضوء على خلفيات "التهمة" التي ألصقها السيد فريد ياقو بقائمة الوحدة القومية في البرلمان نؤكد، أن السيد فريد لم يتحدث ولوبكلمتين خلال ما يقارب من ثلاث سنوات من وجوده في البرلمان للدفاع عن ما يدعي به في تصريحه. وعن المشروع الذي يتهمنا جزافا نقول، أن المشروع الاول كان الاعتراف بمذابح سميل عام 1933، والمشروع الثاني يتعلق بقانون الانتخابات بشرط، أن يكون الطرح بأسم ممثلي الكوتا وليس بأسم هذا الحزب أو ذاك خوفا من المزايدات والاتهامات والتخوين . والهدف من هذا الاتفاق كان ولا يزال، تشكيل ميثاق عمل قومي موحد ومشترك بين جميع نواب شعبنا، لعل الاتفاق هذا سيكون بمثابة مرجعية للعمل القومي المشترك في جميع المجالات مستقبلا. في حين لم ينتظر السيد فريد يعقوب كعادة حزبه بعدما أصّر على:

1- نشر الخبر وتسجيل النصر بأسمه وبأسم حزبه، كان منافيا للاتفاق أو ميثاق الشرف الذي تنصل لاحقا من توقيعه مع بقية نواب شعبنا .

2- لاحظنا أن بعض الاحزاب الكوردستانية الموقعة على المذكرة الخاصة بقانون حصر الانتخابات بأبناء شعبنا، كانت اصلا لديها نية ومشاريع بهدف التقليل من مقاعد الكوتا المخصصة لشعبنا. حيث وقعت على المشروع لتكون فرصة لتنفيذ هذه المشاريع.

3- "أن قرار تعديل قانون الانتخابات في حال تعديله لن يخدم هؤلاء"، يكتب السيد ياقو من دون خجل ومن دون العودة بالزمن الى الوراء. رغم أنه يعرف القاصي والداني، أن قيادة حزبه سكتت عن جميع الخروقات منذ تشكيل برلمان كوردستان عام 1992 ولحد اليوم، في سبيل الاحتفاظ بالدعم السياسي والانتخابي وحتى المادي المستمر لحزبه. والسيد ياقو شخصيا يعرف، أنه لم يحصل على الأصوات الكافية لا من حزبه ولا من أبناء شعبه ليصل الى البرلمان، بل القوات الامنية في بهدينان سددت الفاتورة.

4- ويخاطب النائب فريد ياقو " ندعوا أبناء شعبنا ..الوقوف الى جانبنا في المضي قدما في الضغط على الاحزاب الكوردية وتحديدا الحزب الديمقراطي الكوردستاني لتعديل القانون وتحقيق العدالة والحرية لناخبي شعبنا واحترام ارادته"،. حقا أن الدعوة هذه هي بمثابة ذرالرماد في العيون عندما يتحدث هذا النائب عن الدعوة للوقوف الى جانبه بالضغط على الاحزاب الكوردستانية وتحديدا الحزب الديمقراطي الكوردستاني. ليقرأ المواطن الكلداني السرياني الاشوري ما سمعناه بحضور السيد النائب فريد ياقو من ممثل رئاسة الاقليم خلال أجتماعه مع ممثلي شعبنا والتركمان والارمن في البرلمان بتاريخ 19 نيسان 2021 بقوله:

" نحن في الحزب الديمقراطي الكوردستاني لا ننسى موقف حركتكم، الحركة الديمقراطية الاشورية النبيل، تجاه الحزب الديمقراطي الكوردستاني. وأضاف لا ننسى ايضا موقف حزبكم الداعم لنا في البرلمان ايضا،" حيث لم يرد السيد ياقو على هذا الكلام بل، اختار السكوت.

وفي الختام نؤكد ونقول، للاسف الشديد أن نضال حركتكم وطروحاتها السياسية هذا ان وجدت لها طروحات، لم تكن يوما في سبيل تحقيق الارادة الحرة وضمانا لحقوق والوجود على ارض الاباء والاجداد، بقدر ما كان خدمة لتحقيق اجندات خارج البيت القومي، ولا تنتمي الى أرادة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لا من قريب ولا من بعيد. بعدما أثبت التاريخ، أن هدفكم الاساسي كان ولايزال أشغال شعبنا والهاء ابنائه عن قضايانا المصيرية وبالتالي أشغال الرأي العام الجماهيري داخل الوطن وخارجه بنجاحات وانجازات وهمية  من أجل الحصول على المزيد من الاموال من أبناء شعبنا في المنافي و دول الاغتراب. والسؤال المطروح هو:

عن أي أرادة حرة وقرار مستقل تتحدث يا سيد النائب فريد ياقو؟

كتلة تحالف الوحدة القومية

29 / 4 / 2021

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.