اخر الاخبار:
"حقيبة" تقطع طريق كركوك - اربيل بشكل مؤقت - الثلاثاء, 27 شباط/فبراير 2024 20:28
ماكرون لا يستبعد إرسال قوات لأوكرانيا - الثلاثاء, 27 شباط/فبراير 2024 19:10
اعتقال داعشي "بارز" في كركوك - الأحد, 25 شباط/فبراير 2024 19:25
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

سبع طرقات عظيمة للرئيس!- قصة قصيرة// هايل علي المذابي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

هايل علي المذابي

 

عرض صفحة الكاتب 

سبع طرقات عظيمة للرئيس!- قصة قصيرة

هايل علي المذابي

 

بسمة فتاة جيدة طيبة القلب، ذكية جدا، وتحب الخير للناس، لكن لديها مشكلة مع الحروف الهجائية، وفي صغرها كان ذويها سعيا منهم لتتصالح بسمة مع الحروف الهجائية يخصصون لها خمس علب بسكويت أبو حروف.. لولا أن بسمة لاحقا استطاعت ان تتصالح مع جميع مشاكلها في الحياة، تصالحت حتى مع راتبها الذي بالكاد يكفيها لمدة خمسة عشر يوماً وجعلته بقدرة قادرة يكفيها لثلاثين يوماً، لكن مشكلتها مع الحروف الأبجدية كانت معقدة جداً وعجيبة حيرت كل الفلاسفة والفلكيين وكل علماء اللغة والفيزياء وجميع أطباء لندن حيث تعيش بسمة.

تعمل بسمة في دار نشر عريقة للكتب، وتلك مفارقة عجيبة يندى لها جبين علماء اللغة، فبقدر مشاكلها مع حروف الأبجدية إلا أنها استطاعت أن تجد لها عملا في دار نشر الكتب، لكنها كما تحكي قصتها حصلت على هذا العمل بعرق جبينها. فهي -كما تحكي- لم تنل وظيفتها بوساطة لإنها لا تملكها أصلا ولكن وساطتها الحقيقية كانت في الإجابة على جميع أسئلة اختبار القبول التي طرحتها عليها لجنة الدار.

رغم ذلك فقد كان لبسمة سرها الكبير الذي تخفيه عن الجميع وحتى عن نفسها أيضًا. حتى لا ينكشف أمرها. ذلك السر هو الذي جعلها تنجح في اختبار اللجنة بتفوق.

كانت مشكلة بسمة مع اللغة بالضبط تكمن في شيئين رئيسيين هما ابدال حرف الطاء سينا في بعض أيام الشهر والثانية هي إضافة حرف الضاء إلى كل حرف طاء في بعض أيام الشهر الأخرى فتقول نرجو اضطلاع سيادتكم بدلا من نرجو اطلاع سيادتكم أو سأبقيك على اضطلاع  .. وهكذا.

ذات يوم ظهرت لها فجأة أعراض المشكلة الأولى وهي تدرس في الكلية ومحض مصادفة أن دكتور المادة اسمه طارق فلم تنتبه بسمة. لقد ظهرت وهي تستفسر الدكتور طارق وهي ترفع يدها وقد غشتها النوبة وتقول يا دكتور سارق فاحمر وجهه وارتبك وضحك جميع من في القاعة وكثر الهرج والمرج فيها وضحك بستاني حديقة الكلية وضحكت زوجته التي تعيش معه في بيت صغير بني على نفقة وزارة التعليم العالي وضحك رئيس القسم وضحك العميد وضحكت الكلية وضحكت المدينة وضحكت جميع الحيوانات التي تعمل في حديقة المدينة وضحكت الحمير الوحشية وضربت بحوافرها على الارض وصعد الغبار وتكونت سحب عظيمة في السماء وهطلت الأمطار على السافانا والقرود التي كانت الأشجار ضحكت وقالت وهي تشاهد اللبوات تغمز للكلاب في الحديقة "يا مثبت العقل والدين" ..

بعدها ظلت بسمة غائبة عن الكلية لمدة أسبوع حرجا من السيد طارق الذي سرقته بلا دليل ..

في دار النشر لم يكتشف المدير الأمر إلا بعد أن أثبتت له بسمة حسن سيرتها واستقامة سلوكها في عملها أي بعد سنوات طويلة من عمل بسمة بجد ومثابرة؛ وقد قرر مدير العمل أن يخفف عليها هذا الحمل اللا إرادي وجعل دوامها ثلاثة أيام فقط من الأسبوع، عدا ذلك فقد منعها من محادثة الغرباء وعدم الرد على الرسائل التي تصل بالبريد إلا للضرورة فقط وعند الحاجة حتى لا تورط الدار فيما لا طاقة لها على التورط به.

وعندما عملت بسمة في قسم التصحيح اللغوي كانت تأتيها النوبة الأولى أحيانا وأحيانًا الثانية وهي تزاول عملها وذات مرة أخطأت خطأ فادحا كاد أن يتسبب في خسارة كبيرة للدار لولا أن ما حدث كان آية ومعجزة لا تحدث إلامرة واحدة كل ألف سنة..

كان قد تقرر على بسمة أن ترد على استفسار المطبعة بخصوص عنوان كتاب "سبع طرقات عظيمة للرئيس" فكتبت بسمة على عجل ردا على الاستفسار ولم تدرك في تلك اللحظة وهي تحرر الرسالة أن نوبة الإبداع اللغوي قد غشتها وهي من النوع الأول فبدلا من "سبع طرقات عظيمة للرئيس" كتبت بسمة "سبع سرقات عظيمة للرئيس" فأبدلت المسكينة بسمة "طاء" كلمة طرقات "سينا" فاصبحت سرقات. كانت قصة ذلك الكتاب في الحقيقة أن رئيس إحدى الدول النامية قد قام بشق سبع طرقات في بلاده لم يستطع أي رئيس قبله أن يقوم بها وعندما أراد أحد أهم الكتاب في تلك البلد تكريمه فقد ألف عنه هذا الكتاب ومما كتبه عنه أن هذا الرئيس فعل ما يوازي بناء الفراعنة للاهرامات...

بعد أن أخبرت بسمة المسكينة إدارة المطبعة بعنوان الكتاب طبعوه وتم توزيعه وقد وصل إلى بعض الأيادي المخابراتيه في طرفة عين وفي نفس الساعات الأولى لخروجه من المطبعة. كون العنوان ملفت جدا وفاضح ورغم أنها إساءة عظيمة لرئيس دولة كان يمكن أن ينتهي الأمر بأن تندلع الحرب أو تدخل بسمة السجن الانفرادي مدى الحياة عدا التعذيب الجسدي والنفسي الذي ستلقاه أثناء التحقيق معها من قبل رجالات المخابرات غلاظ الوجوه قساة القلوب لمعرفة الجماعة التي تنتمي لها بسمة وربما كانت بسمة المسكينة ستضطر الى ان تعترف حينها تحت وطأة التعذيب بسرها الخطير وهو أنها عضو في جماعة اللغة العربية في السر وربما لن يصدقها أحد بأنها انضمت لها لمحاولة أن تتعافى من نوبات الأخطاء اللغوية التي تنتابها بين الحين والآخر حيث كان أهل اللغة في تلك الجماعة يقرأون عليها في جلسات خاصة ما تيسر من أشعار ابن عقيل كرقية اعتقادا منهم انها تعاني من مس لغوي .. وربما كانت الأمور ستصل إلى أبعد من ذلك بعد، فتحكم المحكمة بإغلاق دار النشر للأبد وتصادر جميع ممتلكات الدار وصاحب الدار لحساب الرئيس الذي جعلت منه بسمة سارقا في طرفة عين..

لقد كان من الممكن أن يحدث كل ذلك وأكثر لكن حدثت المعجزة وكانت عناية السماء تقف إلى جانب بسمة في هذه المصيبة العظيمة، وتؤيدها بروح الرب فبعد وصول الكتاب إلى أيادي رجال المخابرات قاموا بالتقصي حول مصادر تمويل الطرقات السبع اعتقادا منهم بأنها سرقات فعلا كما كتبت بسمة فاكتشفوا المصيبة العظيمة حيث أن سبع دول عظمى كانت قد تكفلت بتمويل شق تلك الطرقات وقد قبض الرئيس وعائلته سبعة تمويلات ضخمة لشق تلك الطرقات فسرقها جميعا ومول شق الطرقات السبع من موارد بلاده وعلى حساب الشعب ومن صندوق شق الطرق والجسور وقد جاء هذا التطابق بين خطأ بسمة اللغوي وبين الحقيقة كعلامة ربانية على أن ما يجري على لسان بسمة من أخطاء يجري بتقدير سماوي فهو يقول الحقيقة الساطعة. وبعد اكتشاف المخابرات لجريمة الرئيس صاحب السرقات السبع العظيمة اوكلوا امره لأبناء وطنه واستطاعت المعارضة اسقاطه وتقديمه هو وعائلته للمحاكمة. وأما بسمة فقد رضي الله عليها واستطاعت ان تدخل التاريخ من  أغرب أبوابه وتم تكريمها من قبل دار النشر الذي تعمل فيه ومن قبل جماعة اللغة العربية ومن قبل اتحاد الناشرين الدولي بوسام الشجاعة وعدم الخوف من لومة لائم في قول الحق.

بعد هذه الحادثة اكتشفت بسمة أن ما تملكه من نوبات أخطاء لغوية ليست محنة ولكن هي معجزة و كرامة من كرامات السماء والأرض وتذكرت أن هذه الكرامة كانت تتحقق دائما غير أنها لم تأخذها على محمل الجد في أي مرة، وبعد مراجعات وتقصي لأخطاء حياتها اللغوية اكتشفت أن الدكتور طارق الذي دعته بسارق في الكلية تم القبض عليه فعلا بعد شهر من تلك الحادثة بتهمة سرقة أبحاث الطلاب الخريجين ونسبتها لنفسه ومازال الدكتور السارق يعيش في السجن منذ تلك الأيام الحلوة التي كانت بسمة تدرس فيها في الكلية قبل خمسة عشر عاما..

-----

٧ فبراير 2024

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.