اخر الاخبار:
"حقيبة" تقطع طريق كركوك - اربيل بشكل مؤقت - الثلاثاء, 27 شباط/فبراير 2024 20:28
ماكرون لا يستبعد إرسال قوات لأوكرانيا - الثلاثاء, 27 شباط/فبراير 2024 19:10
اعتقال داعشي "بارز" في كركوك - الأحد, 25 شباط/فبراير 2024 19:25
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

القامشلي تتطيب برحيق الشمس// آدم دانيال هومه

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

آدم دانيال هومه

 

عرض صفحة الكاتب 

القامشلي تتطيب برحيق الشمس

آدم دانيال هومه

 

أحلام أبناء الحياة تناثرت مع الرياح

حين تلعلعت في سماء زالين

فقاعات ثورة الربيع العربي

وبدأت الشياطين تتيمم بتراب قبور الشهداء

وتتوضأ بدماء العصافير والقبّرات

ترقص فوق أنصال سيوف (بني قُراد)

فتنعكس ظلالها على  جدران [أوروك]

وكلما هوّمت فوق المدينة أشباح عباد النار

أشرقت في آخر الليل سنابك خيول نبوخذ نصّر

تضيء في غياهب الظلمات

وتدكّ بحوافرها ميادين الشفق

لتتجلى عشتار في بوابة الشمس

حاملة أريج ربيع المستقبل

تسمّر عيناً على سوريا الحبيبة

الوطن الجريح المستباح

وعيناً على زالين المكللة بالصلبان

والمهددّة بالزوال

على أيدي قطاع الطرق

وشذّاذ الآفاق

ورواد جامع (قاسمو)  الملوثين بجرائر ابن تيمية.

 

كانت زالين

مدينة الأنوار والعلوم والمنارات

والجسور الممتدة إلى عرش الله

وكانت تنبض بالحب والحياة

وتتقيل في مراجيح الأمن والسلام والوئام

في شوارعها كانت تلهو وتمرح الملائكة

المنمقة بالجمال والجلال

المرتدية ثياباً مطرّزة بلآلئ عرائس البحار

وتحلق في معارج الغيوم

إلى ممالك المستحيل.

 

زالين

يا مربض أسود الرافدين

يا وطن الذين لا وطن لهم

يا صومعة النسّاك الصاعدين إلى السماء

على سلالم الأضواء

يا أيتها السنديانة المتمردة على العواصف والأعاصير

من يشرب من ماء آبارك

لايموت

جراحك تتوهج على أسوار بابل

وتنعكس في مرايا شارع [الجسرين]

أتمنى أن أغفو على شاطئ عينيك

كعاشق يشتهي الموت على صدر حبيبته.

 

ربّاه!

اجعل هذا الوطن المتوتر في مأمن

من كل طواغيت الجنون والحقد والغباء

القادمين على صهوات جياد الرياح

من كهوف الظلام

يحملون على أكفهم دماء أولياء الله

بقدومهم

انقشعت براقع كل المشبوهين

وسماسرة العصر المنبوذين.

 

أعاهدك أيها الوطن الصغير البرّاق

ستنبت على ضفاف الشمس

كزهرة أزلية.

 

في زالين

يتجلى الله على كنيسة مار يعقوب النصيبيني

في كل عيد قيامة الرب من بين الأموات

لا يراه إلا الشعراء

والضالعون في الرؤيا.

 

يا وطني الفضيل

تعرفنا كل دروب التيه

ومنعطفات التاريخ

هجرتنا ليست لها نهاية

أجدادنا عاشوا فصول الرعشة الأولى

بأظافرهم حفروا قبورهم

وارتحلوا في غبار النسيان

ونحن

تتماوج الأرض بدمائنا

تصحبنا السنونو في هجرتنا التي

ليس لها بداية أو انتهاء

نتسابق كالفراشات إلى قناديل الضوء

لنرجع مثقلين بأحمال الحزن والبكاء

ونختفي في آخر الليل

مثل البذور في باطن الأرض

لننبت من جديد على مشارف الشمس.

 

يأتون من بوابة الصحراء

ومن مغائر الجبال

ينجّسون المعابد القديمة الطاهرة المطهّرة

يدوسون على الورود والأزاهير والرياحين الجذلى

يقتلون البلابل الوالهة الوادعة المسالمة

ويحرقون الأشجار المثمرة

ليتدفأ الخليفة الأهوج

المتكئ على أريكة الجليد.

 

أرسم صورة زالين على أجنحة العصافير

على ينابيع جبال آشور

وعلى ضفاف دجلة والفرات

المضمّخة بقاذورات [مام هفال]

الذي سرق خابية النبيذ من معبد عشتار

وعبّها حتى الثمالة

أفقده السكر صوابه

فهام عشقاً بجنيّة الأساطير

وصار يهذي بما توحي له الريح

ويتنبأ بمستقبل كر...دستان المنكودة.

 

زالين!...

يا بنفسجة السلالات الأولى

ملعونون بكل لغات العالم

من لوثوا ترابك الطاهر بأقدامهم النجسة

كلاب الكهوف والمغارات المظلمة

المنمقة بأزاهير الدماء

المجبولون من عجينة الغدر والخيانة

الذين يراودون الأرض والتاريخ

ويمتطون جياد رياح الأحلام

يجوبون أرض الآلهة

يحطمون جميع تماثيل الأنبياء

ويسكبونها من جديد في قوالب كردية

مصنوعة في مهاباد.

 

زالين!...

يا امرأة مضمّخة بطيوب تراب أرض الرافدين

أحسّ نبضك

وأسمع زقزقة العصافير فوق أغصان أشجارك

وأرى الوافدين في زورق الشمس

يرفعون على السراي بيرق القيامة

على الرغم من كل الانتكاسات

ورفرفة رايات الأمر الواقع على قباب الكنائس

سيظل أبناؤك شامخين كسنابل حقولك الجزلة

ولن يتنصلوا من تاريخهم الأثيل

ويرضخوا لأوامر أنسال العقارب والأفاعي

الخارجين من جحور الظلام الدامية

ما فتئوا يلغوا في دماء ضحاياهم

ويتباكون من ظلم الآخرين لهم.

 

الأرض التي سُقيت بدموع ودماء الكادحين

وترقرق ترابها في أيدي الفلاحين

آلاف السنين

الذين يتجدد موتهم كل خمسين عاما

تلك الأرض العابقة بذكريات أصحابها الشرعيين

القديسين الأبرار

أينما نكشت في ترابها

سيفوح من أعماقها أريج حضارات

سومر وبابل وآشور.

 

ما تُسمى كردستان

تتأرج على خيط أمريكي واهن

وإذا انقطع ذلك الخيط الواهن

سيكون السقوط مدويّا

ومريعا.

*************                                                       

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.