اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

نوافذ المطر// مصطفى معروفي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

مصطفى معروفي

 

عرض صفحة الكاتب 

نوافذ المطر

شعر مصطفى معروفي

شاعر من المغرب

 

مثل صنوبرةٍ مسدلةٍ دلَّ عليَّ النهرُ

لواعجه مثنى مثنى

وتذكّر نشوته حتى ودّ

لو النجمة تلك الميمونة تمكث في باب الله

تنير ولا تهدأُ

وافْتَتَنَ

وسمَّى رعشته بِيداً

والخيلَ مفاتيحَ الزمن المورق

في جسد الغارةِ

من أين سأبدأ سفري؟

لي حجر في دمه تفترش الطير

حصير صداح عسليٍّ

لست أملُّ قراءة أورادي فيه

وصرت كذلك لي كلّفٌ أن أتهجى

منحنيات الأرض مَطالعَ

كل خريفٍ

أُسفر عن شجر أوله أينع في كفّيَّ

بلا خطإٍ

لما آخره عرّش في الأمداءِ

كثدي امرأة مبهمةٍ

لو أني أمشي اليوم بدون مبالغةٍ

للبستُ الحيطةَ

ثم وسمتُ الطين بمنقار قرنفلةٍ

كي لي إن فتح المطر نوافذهُ

أهَبُ الغابة غزلانا تتدثر بالضوء

لأنقذ شكلي من صدإٍ منذورٍ

للأزمنة المهترئةْ...

اِحذر أن تسمعك الشرفات وأنت

تحدِّث نفسكَ

والشارع حينئذٍ يبدو ثمِلاً

إنك رغم وجاهة رأيكَ

تنسى في الغالبِ

أن الغرَفَ على الأرجحِ تستيقظ

حتى دون مرايا عصريّةْ.

ـــــــــــــ

مسك الختام:

ولما بفك الضيق قد صرت مضغة

أتى فرَجٌ يجري لصدري به القدَرْ

ألا إن لـلـــــه الــكــريــم مــشــيــئة

بها اللطف لـــم تفتأ به تسعف البشرْ

                                                                                               

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.