اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

شاردة تمضي الأحلام// عبدالرزاق اسطيطو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

عبدالرزاق اسطيطو

 

عرض صفحة الكاتب 

شاردة تمضي الأحلام

عبدالرزاق اسطيطو

 

 قبالة البحر جلست وحيدة

ترتشف قهوتها

و ترقب سربا من النوارس الحالمة

شاردة تمضي برؤاها

فوق تلال الموج الأزرق

صاخبة تتلاطم الذكريات بدواخلها

كلما صارت الشمس بفتنتها في حضن البحر

 تنفجر أحلامها كمياه النبع

وتفيض حنينا للحظات هاربة

تقول لنفسها بلوعة

وهي تعيد شريط الذكريات

هنا كان اللقاء أول مرة

هنا كان الوداع والعناق

بطعم ملح البحر آخر مرة.

                                عبدالرزاق اسطيطو

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.