اخر الاخبار:
حاكم فلوريدا: "إيان" فعل ما لم يحدث منذ 500 عام - الجمعة, 30 أيلول/سبتمبر 2022 10:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

موجز عن الفحص السريري وما فائدته؟- الجزء الأول// د. مزاحم مبارك مال الله

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

عرض صفحة الكاتب

موجز عن الفحص السريري وما فائدته؟- الجزء الأول

د. مزاحم مبارك مال الله

كندا

 

إن السبب الرئيس الذي يحمل المريض على الذهاب الى الطبيب سواء في عيادته الخاصة أو المؤسسات الصحية المختلفة ، هو شكوى أعراض أو علامات لم يشهدها سابقاً سواء بشكل فجائي أو متراكم أو مزمن ، وربما يكون طارئ جراء عارض خارجي. وهذا يعني فأن الطبيب معني بتشخيص الحالة.

 

ملاحظة/ الفحص السريري ليس بالضرورة يكون الشخص مريض فلربما يكون هذا الفحص ضمن الإجراءات الدورية التي يرغب الشخص ان يخضعها لطبيبه او بناء على موعد الفحص الدوري.

 

عملية التشخيص تحتاج المرتكزات التالية وهي مترابطة مجتمعة أو بعضاً منها:

1.   الإستماع الى الشكوى والتأريخ المرضي والدوائي للمريض.

2.   الفحص السريري.

3.   الإجراءات المختبرية.

4.   الفحوصات الشعاعية وإستخدام تكنولوجيا الأجهزة الطبية.

5.   إستخدام التكنولوجيا الطبية الحديثة المتطورة للأنسجة العميقة.

 

وأهمية الفحص السريري لا تقل عن أهمية الإجراءات الأخرى بل هي وحدة واحدة متكاملة، إلاّ أن الفحص السريري يعد بمثابة الباب ليفتح أمامك آفاق الدخول الى عالم الحالة المَرَضية التي يعاني منها المريض.

فالفحص السريري يعني: إجراء مبدأي روتيني يقوم به الطبيب او مساعد الطبيب او من ذوي المهن التمريضية.

إن الفحص السريري الدوري السنوي او نصف السنوي مهم جدا لتحديد الوضع الصحي العام للشخص .. وينصح الأطباء بأجراء الفحص الدوري لكل من بلغ الخمسين من العمر ، ففائدة الفحص السريري الدوري يهدف الى :

1.   أكتشاف أي تغيير في جسد الشخص خلال فترة (6-12 شهر) فبواسطة الفحص الدوري يمكن اكتشاف تلك التغيرات منذ بداية حصولها ..فالتشخيص المبكر يعني العلاج المبكر وبالتالي الشفاء العاجل.

2.   السيطرة على عوامل الخطورة التي يعاني منها المريض والتي تتسبب بحدوث أمراض مستقبلية.

3.   القرار فيما لو كان المريض بحاجة الى المزيد من التحاليل والفحوصات المختبرية.

4.   متابعة الموقف التحصيني(التلقيحي).

5.   متابعة الأجواء الصحية العامة سواء الاجتماعية أو النفسية أو التغذوية للشخص المعني .

 

إن الأسلوب الذي يتم فيه الفحصص السريري يتطلب ما يلي :

     عدد غير قليل من المرضى يرغبون ان يكون معهم مرافق في غرفة الكشف.

     الاطلاع على اخر التقارير والملاحظات الطبية التي ذكرها الأطباء الاخرون الذين لدى المريض علاقة معهم وربما يتطلب الامر الاتصال بهم .

     ربما هناك أجهزة طبية مزروعة في جسد المريض مثل (جهاز تنظيم ضربات القلب ، او منظم رجفان عضلات القلب، او حقنة الانسولين، أو شرائح وصفائح واعمدة معدنية خاصة لعلاج العظام والكسور ، ..الخ).

     من المؤكد ان المريض او مرافقيه يدور في خلدهم جملة من الأسئلة والأستفهامات، فهنا من الضروري تحضير تلك الأسئلة وعرضها أمام الطبيب.

     من الضروري المقارنة بين عمر المريض وبين هيئة جسمه الخارجية للتأكد من خلوه من خلل ما.

     النظرة العامة لجلد المريض من حيث اللون ، مرونته ، توزيع الشعر عليه، واي نزوفات او تورمات.

 

خطوات الفحص السريري ويشتمل على :

أ‌)    بأستخدام وسائل فحص: لفحص وقياس

1.   درجة الحرارة.

2.   ضغط الدم وضوابطه كالاتي : يجب ان يكون المريض في حالة راحة وان يتم قياس الضغط في حالة الجلوس والوقوف والاستلقاء.

3.   ناظور فحص الاذن

4.   فحص مستوى السكر في الدم

5.   قياس الطول والوزن وحساب مقدار الكتلة الجسمانية (ك.ج :هي معادلة تعطينا رقم، هذا الرقم  ينتج عن تقسيم الكتلة بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر) – هذه المعادلة للأعمار 18 سنة فما فوق ، والرقم الناتج يؤشر لنا هل أن الشخص يعاني من زيادة بالوزن أو لا وصولاً الى تأشير الإصابة بالبدانة. 

6.   قياس محيط الرقبة(وهذا مهم جداً بالنسبة للمصابين بتضخم الغدة الدرقية).

 

ب‌)   قياس النبض ليشتمل على عدد النبضات وحجم سريان الدم وإنتظامه.

ت‌)   معدل التنفس بالدقيقة

ث‌)   فحص الرأس ويشتمل على :

1.   قياس محيط الرأس وتحديداً لدى الأطفال وهو مهم جداً حيث يعطي مؤشر لأمراض الدماغ والجمجمة والتطور الطبيعي من عدمه.

2.   فحص فروة الرأس وخصوصاً في حالات الامراض الجلدية والشدات الخارجية.

3.   فحص الاذنين بالعين المجردة وبناظور الاذن.

4.   فحص العينين والذي يشتمل على :

     لون بياض العين إن كان فيه لون اصفر او انها حمراء ولكل حالة أسباب طبعاً.

     فحص الجفنين والتي ممكن تعطينا فكرة عن فقر الدم وكذلك الألتهابات الجرثومية واللاجرثومية.

     أحياناً يتطلب الامر فحص شبكية العين بناظور العين .

     فحص الانف مهم جداً.

     في حالات يحتاج الطبيب فحص العينين وهما مغلقتان لمعرفة عتبة الألم في كليهما أو أحداهما، وذلك بالضغط عليهما ضغطاً خفيفاً بأبهامي الطبيب.

5.   فحص الفم –

     فحص الشفتين يعطينا تصور أولي عن أحد أنواع حالة ولادية يطلق عليها (شفة الارنب).

     تشقق الشفتين مؤشر على نقص بعض الفايتمينات.

     اللسان، فهناك حالة يطلق عليها اللسان المشدود أو الممسوك، وكذلك لون اللسان في غاية الأهمية.

     بأستخدام خافض اللسان يتم فحص اللوزتين والتجويف الفموي إضافة الى فحص فتحة قناة الغدة اللعابية (النكافية)، والتي في حالة الألتهابات الفايروسية تكون الفتحة متورمة وحمراء.

     أما الأسنان واللثة  فبالرغم  من انهما من أختصاص طبيب الأسنان لكن توجد امراض باطنية عديدة تنعكس في اللثة والاسنان واللسان كذلك.

     الكشف عن وجود تقرحات فموية.

6.   فحص الرقبة – أضافة الى قياس محيط الرقبة ، فهناك :

     البحث عن أي تضخم للغدة الدرقية.

     البحث عن وجود أي غدة او عقدة او تورم فيها.

     حركة الرقبة والالام التي يتسببها الفحص، والدوار.

     فحص الغدة الدرقية بالسماعة

-    يتبع –

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.