اخر الاخبار:
لقاء أساقفة الكلدان الدوري في العراق - الخميس, 22 تموز/يوليو 2021 11:17
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

التشوهات الخلقية لدى الجنين// د. مزاحم مبارك مال الله

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

عرض صفحة الكاتب

التشوهات الخلقية لدى الجنين

د. مزاحم مبارك مال الله

كندا

 

غالباً ما كنت أسمع عبارة (السلامة وتمام الخلقة) من امهاتنا في مناسبة ولادة إحدى القريبات او المعارف..ولم اكن افقه ما معنى ذلك، ولكن بعد حين حينما تطورت المدارك عرفت ان (السلامة) – تعني السلامة للأم. أما (تمام الخلقة) فقد أدركت تفاصيلها بعد دراستي للطب حيث عرفت أن الكائن الحي الذي ينمو يومياً داخل أحشاء أمه وفي رحمها والذي نطلق عليه وصف (جنين) وهو داخل الرحِم، بينما يُطلق عليه (وليد) لحظة قطع الحبل السري مع أمه، ربما يولد صاح، معافى كامل، متكامل وربما يتعرض أو يكون عرضة لمختلف الحالات المَرَضية.

إن القلق والتخوّف يبدأ من الأسابيع الأولى ما بعد الزواج والذي يمتد بين عناوين عدم حصول الحمل، وتأخره، ومشاكله الصحية المختلفة وأخيراً الولادة وسلامة الأم ووليدها وتمام خلقة الوليد.

وأغلبنا سمع ورأى حالات غير قليلة من (عدم تمام الخلقة) والتي ربما تكون واضحة ظاهرة للعيان لحظة الولادة، وعدد أخر منها تبدأ بالوضوح بعد الولادة وحسب طبيعتها بفتراتٍ متفاوتة.

إن وقع (عدم تمام الخلقة) يكون ثقيلاً جداً على الابوين وربما الأقارب من الدرجة الأولى حيث تبدأ رحلة المعاناة النفسية والاجتماعية والاقتصادية حال بدأ ظهورها على الطفل، ناهيك عن تأثر المصاب او المصابة من تلك الحالة.

إن (عدم كمال الخلقة) – يمكننا أن نطلق عليها بـ (العاهة أو العوق) وهذه العاهة يمكن أن تولد مع الوليد ويمكن أن يكتسبها لاحقاً.

العاهة ربما تكون بسيطة أو شديدة، مركزية أو طرفية، جسمانية أو نفسية.

إن العاهة أو العوق يصيب كلا الجنسين.

متى من الممكن أن تحصل التشوهات الخلقية

***********************************

أولاً – خلال فترة الحمل وربما يولد بها ..أذا حصل نمو الجنين ومعه تشوّه فمن المحتمل أن يستمر الحمل ويولد الوليد مع ذلك التشوهة أو العاهة.

ثانياً – تشوهات قد تحصل اثناء الولادة أو أثناء أجراء العملية القيصرية .

ثالثاً – تشوهات أو أعاقات تحصل بعد الولادة (والفترة الزمنية غير محددة).

     فالجنين والوليد المصاب بأية عِلّة سيكون السبب اما وراثياً (ناتج من انتقال الصفات الوراثية عن احد او كلا الابوين) او طفرات وراثية في الجينات (حصلت أثناء إنقسام الخلايا الجنينة الأولى)، أو بسبب مكتسب جراء تعرّض الام لأحد المسببات سواء جرثومية او غير جرثومية، أو جراء تعرض الحمل لأي سبب مَرَضي او غير مِرِضي يؤثر على الجنين.

     اما أثناء الولادة فغالباً ما يكون السبب جراء آلية الولادة وتأخر تنفس الوليد مما يؤخر تزويد خلايا الدماغ بالاوكسجين وبالتلي يحصل التلف بتلك الخلايا.

     التشوهات أو الاعاقات التي تحصل بعد الولادة فيمكن تصنيفها الى :

أ‌)    أمراض يصاب بها الوليد لاحقاً.

ب‌)   امراض وراثية تظهر أعراضها وعلاماتها لاحقاً.

** ملاحظة/

أولاً

******

1.   استعراض الأسباب في ادناه لا تعني قاعدة أو قانون ينطبق على كل حامل وكل وليد ..فأحتمالية الاستثناءات عالية جداً.

2.   إن استمرار الحمل بجنين مشوّه ولغاية الأسبوع الاخير لإتمامه ممكن أن يعتمد على:

أ‌)    درجة وسبب التشوه وربما يؤدي الى الأجهاض.

ب‌)   درجة وسبب التشوه وربما يؤدي الى موت الجنين.

** بالنسبة لـ (أ و ب) فمن الوارد جداً وخصوصاً مع التطور الطبي التكنولوجي التشخيصي والعلاجي أن يقرر الأبوان التخلص من الجنين قبل أكمال مدة الحمل.

ت‌)   درجة وسبب التشوه وربما يولد الوليد بها.

ث‌)   درجة وسبب التشوه وربما يظهر لاحقاً.

ثانياً

*****

     بعض العيوب الخلقة تحصل في الأشهر الثلاثة الأولى عند تشكّل أجهزة جسم الجنين المختلفة.

     بعض العيوب الأخرى تحصل بعد ستة اشهر من الحمل.

     اما تلك التي تحصل بعد الولادة فغالباً ما تكون تلك المتعلقة بوظائف أجهزة جسم الوليد أو الطفل لاحقاً.

إن الإصابة بعيوب أو تشوهات خلقية (وخصوصاً) العضوية – أي أعضاء الجسم – ممكن أن تصيب أي عضو أو جهاز بالجسم. العظام، الأطراف، القلب، الرئتين، الجهاز البولي و/ أو التناسلي، العمود الفقري، الرأس، الوجه ،جهاز الدوران، الجهاز الهضمي، الجهاز العصبي...الخ

الأسباب في حصول التشوهات الخلقية:

*******************************

ظهر نتيجة الدراسات العملية والإسترجاعية أن أسباب حصول التشوهات المباشرة

1.   . الوراثية (الجينية)

2.   السمنة المفرطة أو زيادة الوزن اثناء الحمل. إن زيادة مؤشر كتلة جسم الحامل يزيد من خطر إصابة الجنين بعيوب وتشوهات خلقية. فالوزن المفرط يؤدي الى زيادة أحتمالية :

-    الأصابة بسكر الحمل.

-    أرتفاع ضغط الدم .

-    الولادة المبكرة

3.   إصابة الأم بأحد الأمراض الإنتقالية وخصوصاً الفايروسية (كالحصبة الألمانية والأيدز وأبو خريان – الجدري المائي- وداء القطط)

4.   استخدام بعض الادوية والعلاجات والمواد الكيمياوية خلال الأشهر الثلاثة الأولى وتشمل:

     الكحول والتدخين

     ادوية الصرع

     زيادة استخدام فايتمين A

     بعض  علاجات المضادة لحب الشباب

5.   إنخفاض وزن الحامل

6.   مشاكل الغدة الدرقية لدى الحامل.

7.   نقص السائل الامنيوسي

8.   التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين والذي يتسبب في قلة ورود الدم وبالتالي الاوكسجين لخلايا الدماغ ينتج وليد بدماغ غير متطور كفاية بما يناسب عمر المولود الاعتيادي والطبيعي.

9.   تعرض الحامل (وخصوصاً خلال الثلث الأول من الحمل) الى مختلف أنواع الاشعاع ولفترات غير قليلة.

كيفية التعرف على التشوهات الجنينية

*****************************

إن مراجعة المراكز الصحية أو العيادات الخاصة حينما يحصل الحمل يعد أمراً في غاية الأهمية وذلك لمتابعة ومراقبة التغيرات الطبيعية وغير الطبيعية التي تحصل لمنظومة الحمل بالكامل والتي تشمل (صحة الحامل، صحة الجنين، كلٍ على أنفراد وكذلك لكليهما معاً، ومتابعة عناصر منظومة الحمل والتي تشمل وضعية الرحم، المشيمة). خلال هذه المراجعات والتي يجب أن تكون دورية مستمرة، يمكننا متابعة وتسجيل ما يلي:

-    صنف الدم والضغط ومستوى السكر ونسبة الهيموكلوبين والوزن، تحليل الادرار.

-    اللقاحات الخاصة بالحمل

-    اجراء فحوصات السونار(خصوصاً اذا هناك اية شكوك بوجود تشوهات خلقية او الوضعية الصحية العامة للجنين إضافة الى مشاكل في منظومة الحمل).

-    هناك فحوصات خاصة لمعرفة التشوهات او الامراض الوراقثية او الجينية، فأضافة الى السونار وفحص ماء الامنيوسي، هناك:ـ

     فحص المشيمة لمعرفة صبغيات الجنينية

     فحص PAPP و HCG و هورمون الاستريول.

لقد تطورت العلوم الطبية وتكنولوجيا العلاج الى حدود تثير الأنبهار والفخر ، بحيث أصبح بأمكان الأطباء من معالجة بعض تشوهات الأجنة وهم في ألارحام.

أن علوم الوراثة وأمراضها، وعلوم الجينات والكروموسومات تحث الخطى في أيجاد الحلول الجذرية لعدد غير قليل من الحالات الناتجة بسببها. 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.