اخر الاخبار:
"فضيحة طبية" في بريطانيا أودت بحياة 450 مريضا - الجمعة, 22 حزيران/يونيو 2018 10:58
الموصل.. اعتقال قيادي في داعش - الجمعة, 22 حزيران/يونيو 2018 10:10
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• ماذا يعلمنا ميلاد المسيح

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

باسم روفائيل

            ماذا يعلمنا ميلاد المسيح

             عندما كنا صغارا ونسأل ( لماذا جاء يسوع المسيح..؟) كنا نسمع جوابا واحدا فقط ( لكي يخلصنا من الخطيئة ) ، نسأل والدينا ،  فيأتينا الجواب ( لكي يخلصنا من الخطيئة ) .. وفي دورة التناول الاول يعلموننا بنفس الاتجاه ( ليخلصنا من الخطيئة ..) ، وفي الكنيسة كانت العظات كلها وفي كل سنة في ايام العيد تتحدث عن ذلك ايضا . 

         إن هذا صحيح ... منطلقين من  ايات عـدة  بهذا الاتجاه ومنها (متى 2- 21 )(  وستلد ابنا تسميه يسوع لأنه  يخلص شعبه من خطاياهم ) ، هنا تم الايحاء لنا ونحن صغارا بان الخطيئة هي السبب الرئيسي لهذا الحدث العظيم ، هذا الحدث الخطير الذي حصل قبل الفي عام والذي غير مجرى تاريخ البشر ، والذي كان منعـطفا حاسما في حياتهم .. لم يتطرق احد – لا في البيت ولا  في تعـاليم التناول الاول  ولا في .......  ( اماكن ومحافل كثيرة اخرى ) عن المعاني الاخرى لهذا الحدث الجليل .... ميلاد الطفل الذي سيغـير وجه العالم ،  ومن هذه المعاني:-

1-       الولادة في مغارة وفي المذود :- لم يولد المسيح في قصر فخم ولم يوضع في سرير من الذهب مع قدرة الله  وبكل بساطة إن يجعـله يولد في هذا المكان ،  وانما ولد في مغارة للحيوانات ووضع في المذود الذي تاكل منه هذه الحيوانات ، هذه العظمة ..   ملك الملوك ..  رائـد السلام .. يفضل إن يولد بهذا الشكل .. لماذا .. ليعـلمنا التواضع ، لأن المتواضعـين عند الله هم المفضلون وهم الأكثر عـلوا وهم ابناءه ، وليخبرنا ايضا بان الفقراء والمساكين هم الاقرب الى الله من ......  فالله فضل إن يكون المسيح  مثل هؤلاء وليس مثل الاغنياء والملوك( مرور الجمل في ثقب ابرة اسهل من  دخول الغـني ملكوت الله .. لوقا 19- 24....

2-       ظهور الملائكة للرعاة :-   لم تذهب الملائكة الى أي ملك او الى أي من العظماء او الى العشارين والاغنياء لتبشرهم بأمر ،  بل ظهروا لرعاة  فقراء مساكين يرتعـشون من برد  ليل الشتاء  وهم يحرسون اغنامهم كما كان (  يرتعش العظيم المولود في المذود ) من البرد ايضا ،  وبشروهم بالميلاد العظيم لاان المسيح جاء من اجل هؤلاء المظلومين في الارض والوارثين للسماء ليبشرهم بالخلاص والملكوت وأن الفرحة ستكون لهم لان هؤلاء الفقراء والرعاة عندما ياخذون بالمجان .. فبالمجان يعـطون . وبالمقابل فأن  الملوك والاغنياء هم الذين قدموا بأرجلهم  وركعوا تحت اقدام المسيح وهو لا يزال في المذود..

3-       عمل نجارا:- الله المتجسد .. خالق الكون .. الكائن منذ البدء .. يعمل نجارا لياكل من تعبه .. لم يجلس يسوع على الكرسي ولم يعـط الاوامر للعمال والخدم ولم يعمل شيئا ياخذ مقابله المال ولا يعطي ثمن ما ياخذه كما يفعل البعض ، لكنه اختار إن يعمل بنفسه واكل ولبس من تعب يديه لا من تعب غيره ... ما معنى هذا..؟ معناه تقديس العمل ، فالعمل مقدس كقدسية أي شيء نزيه اخر في هذا الكون . . وليعلمنا بان اسمى معاني الحياة هو العمل وان يكون رزقنا من تعبنا وعرقنا وان لا نحاول إن نحصل على اموال نستغل بها الغير او نجنيها بالاحتيال وهذا اعظم درس يعلمنا اياه يسوع .. 

4-       مجيء يسوع من امرأة :-  كان الله بقدرته الخارقة قادرا إن يتجسد  بطرقة اخرى يختارها ويستثني المرأة من ذلك كما استثنى الرجل ، إن هذا ليس صعبا امام قدرات الله الا إن الله تجسد في رحم امرأة هي العذراء مريم التي عظمها وكرمها اعظم تكريم حتى انه انتزع الخطيئة الاصلية منها وهي في بطن امها وهذا لم نقرأ انه حصل لرجل ..

            إن الله فعل ذلك ليعطي لنا درسا بان المجتمع ليس للرجال فقط وانما للنساء ايضا ، فالمرأة ليست على الهامش كما يحلو للكثير منا إن يتصرفوا بهذا الاتجاه ، فمعظم الاشياء المسموح  بها للرجل غير مسموح بها  للمرأة في مجتمعنا الحديث .. إن الله اراد إن يدلنا على إن للمرأة القدرة على العمل والابداع والخلق والتفكير بالعقل وحتى القيادة وانها ليست جزءا ثانويا في هذا العالم وانما هي جزء اساسي وفعال  فيه وكثير من احداث التاريخ تشهد بذلك..

          مدلولات ومعان اخرى كثيرة يعلمنا اياها الميلاد العظيم ( ميلاد المسيح) لكن السؤال هو ..  من  منا يعـمل بهذه المعاني ؟

         عند الحديث نؤكد بأنـنا مؤمنون  مسيحيون وبكل بساطة ننعت الغير بعـدم الايمان والالحاد ، لكن اين ايماننا ونحن بعيدين عن كل معاني الدين وليس معاني الميلاد فقط ؟   فالايمان لا يكون بالحديث بل الايمان بالمباديء العظيمة التي نادى بها المسيح والمعروفة لدينا جميعا( من يعمل بمشيئة ابي الذي في السموات هو اخي واختي وامي ، متى – 12-50.)  لكن الملاحظ واخص مدعي الايمان ( وكلامي هنا عام لكل المسيحيين في العالم ) بانهم يعيشون في واد ومباديء المسيح في واد اخر ،  وعلينا العودة الى وادي مباديء المسيح لنحيا حياة ابدية ولكي لا نقول كما قال غاندي يوما ما( احب مسيحكم ولا احب مسيحيتكم) ... 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.