اخر الاخبار:
عراقيون يديرون المعركة الاخيرة لداعش - الجمعة, 15 شباط/فبراير 2019 11:09
انفجار يطال طائرة نتنياهو - الجمعة, 15 شباط/فبراير 2019 11:06
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

صحيفة (ته مه ن) كَنز من كُنوزٌ مطبعة شهاب// شه مال عادل سليم

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

شه مال عادل سليم

 

عرض صفحة الكاتب

صحيفة (ته مه ن) كَنز من كُنوزٌ مطبعة شهاب

شه مال عادل سليم

 

أصدرت (مطبعة شهاب) لصاحبها السيد (سوران عبدالرحمن تاودر) العدد الأول من صحيفة (ته مه ن ـ العمر) تزامنا مع ميلاد الشاعر الوطني الكبير معلّم الأجيال (احمد دلزار), هذا الشاعر المتألّق والمتفوّق في سماء الشعر والأدب الكوردي, متفوق بقوّة تعبيره، وجمال وَصفه وثوريته وإنسانيته ومميّزات أخرى تجعل المتلقي حائراً أمام هذا المستوى الرفيع من الشعر، والبيان الساحر، والصياغة الرائعة الفريدة للكلمات.....

 

 ( ته مه ن ـ العمر) , صحيفة ثقافية ادبية تاريخية وثائقية فصلية شاملة ومستقلة, تصدر عن مطبعة شهاب باللغتين العربية والكوردية, تهتم بحياة المبدعين والمثقفين والسياسيين والادباء في كوردستان والعراق, وقد صدر العدد الأول من الجريدة الورقية بتاريخ (8 /1/ 2019), ويتولى الأستاذ (سوران عبدالرحمن تاودر) موقع رئيس الادارة ورئيس التحرير, بينما يتولى الكاتب الصحفي المعروف  (دلير ابراهيم) منصب مدير التحرير, ويتولى المخرج الصحفي الاستاذ (حامد السقزي)  تصميم وتنفيذ صفحات الجريدة...

 

يقول الاستاذ ( تاودر): وفاءً منا للشاعر الثوري الكبير (احمد دلزار) وتزامنا مع ميلاده الميمون اصدرت مطبعة شهاب، جريدة خاصة وجديدة بعنوان (ته مه ن ـ العمر) ، وهي باكورة اصداراتنا الثقافية، وبكمية 1000 نسخة، باللغتين العربية والكوردية, تتكون المجلة من (8) صفحة متنوعة الأبواب والموضوعات, وسوف نستمر في اصدار هذه الصحيفة الثقافية والادبية والوثائقية الفصلية، لغرض طبع ابداعات الشعراء والروائيين والفنانين والمناضلين الكبار في كوردستان والعراق كوفاء لهم ولنضالهم واحتراما لاقلامهم وافكارهم النيرة التي من شأنها أن تنهض بالوطن من خلال تطبيقها...., ويواصل (تاودر): وتضمّن العدد الأول من الجريدة, جملة من المواد الإبداعية عن حياة ونضال الشاعر الكبير (احمد دلزار) إضافة الى بعض من قصائده الخالدة التي يرددها الجميع، وتحفظها ذاكرة الوطن والسجون والمنافي, كما شارك فيها ثلة من الأساتذة والمبدعين والشخصيات السياسية المعروفة, على سبيل المثال القنصل العام لدولة فلسطين الاستاذ (نظمي حزوري) الذي كتب مقالة قيمة عن شاعرنا الكبير (دلزار) تطرق فيها إلى نضاله وقصائده الثورية) التي لم تندثر مع مرور الوقت لأن  كلماتها ومعانيها كانت نابعة من القلب وجمال طبيعة كوردستان الخلابة)، كما زينّت جريدة (ته مه ن ـ العمر) غلافها بصورة تاريخيه نادرة تجمع الشاعرين الكبيرين (احمد دلزار وعبدلله گوران), وتم توزيع الجريدة كهدية متواضعة من مطبعة شهاب بمناسبة عيد ميلاد شاعرنا القدير الاستاذ (احمد دلزار).....

وأنهى الاستاذ (تاودر) حديثه قائلاً: إن هذا الإصدار جاء لإغناء الساحة الثقافية والفكرية في العراق وكوردستان وكذا لغياب مجلات وصحف مستقلة متخصصة تهتم بالمبدعين والمثقفين والسياسيين والادباء, وايضا لخلق جسور التواصل فيما بين المبدع والمتلقي....)

 

وفي الختام.... لا يسعني الا ان اشكر الاساتذة العاملين في مطبعة شهاب, هذا الصرح الثقافي العظيم والانجاز الذي قل أن يوجد مماثل له في كوردستان....

كل التقدم والنماء والمواصلة لمطبعة شهاب وصاحبها الاستاذ المبدع (تاودر) الذي يعشق الكلمة الحرّة ويبدع ويبتكر في مجال عمله ويعمل بحيادية والتمسك بالإستقلالية المهنية...... ويمتلك قدرة رائعة على تحدي الصعاب، ويتمتع بشهامة المثقف النبيل الأصيل...... فهو يعد نموذجاً راقياً للمثقف الوطني الحر في المجتمع الكوردستاني...

 

نتمنى لصحيفة (ته مه ن ـ العمر) وهي تحتفل بايقاد الشمعة الاولى لإصدارها ولهيئة تحريرها وجميع منتسبيها وهم يعملون ليل نهار من اجل اصدارها بشكلها ومضمونها الرائع, نتمنى لهم عمراً مديداً، ودوام التقدم والازدهارفي عملهم الدؤوب خدمة للثقافة والحضارة والافكار العلمية التقدمية...

اتمنى لصحيفة (ته مه ن ـ العمر) ومن صميم قلبي ان تكون لسان حال كل المبدعين وتستمر على نهجها التنويري الحر النزيه وان تثبت حضورها وديمومتها لتكون حلقة وصل بين (المبدع الحقيقي) والمتلقي وان تكون صحيفة المبدعين العراقيين على اختلاف قومياتهم ومذاهبهم وإنتماءاتهم السياسية, وان توزع في انحاء العراق وفي كوردستان والمهجر وعبر المواقع الالكترونية...

 

اخيرا ....اتمنى للشاعرالوطني الكبير ـ معلّم الأجيال ـ (احمد دلزار) ولصحيفة (العمر) والعاملين فيها عمراً مديداً حافلاً بالنجاح والتقدم.....

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

للإطلاع على صحيفة ( ته مه ن ـ العمر )  اضغط على الرابط التالي:

https://www.dropbox.com/.../AADiaG6oJT3R0GSCv1UxDDRMa

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.