اخر الاخبار:
اطلاق نار على سياح في الأردن - السبت, 24 آب/أغسطس 2019 10:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (196)- الليلة الرمضانية (3)

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب

يوميات حسين الاعظمي (196)

 

الليلة الرمضانية /3

      ظهر هذا اليوم الخامس والعشرين من كانون الثاني، السادس والعشرين من رمضان المبارك بالنسبة للعراق والسابع والعشرين بالنسبة للمصريين الذين بدأوا برمضان قبلنا بيوم واحد..! اجرينا جنرال بروفة في مسرح دار الاوبرا. وفي المساء كانت حفلتنا المنتظرة التي حضرها السيد عصمت عبد المجيد امين عام جامعة الدول العربية، والسفير العراقي السيد نبيل نجم وباقي اعضاء السفارة وجمهور غفير من العراقيين والمصريين. حيث افتتح السيد احمد سلمان مدير عام دار الاوبرا المصرية بكلمة بالمناسبة متطرقا الى العلاقات الاخوية التي تربط البلدين الشقيقين. وكانت كلمة اخرى للسيد نبيل نجم سفيرنا في القاهرة. ثم بدأت اولى فقرات حفلنا بمجموعة قصائد قصيرة للشاعر المرحوم نزار جواد مسلم نالت استحسان الجمهور، كانت احداها مهداة الى فناننا الكبير كاظم الساهر، واخرى لفناننا الكبير عباس جميل، واخرى لحسين الاعظمي. بعد ذلك بدأت فقرات الحفل الموسيقي حيث غنى المطرب الشاب مظفر الامير الذي لم يزل في هذا الوقت طالبا في معهدنا _ معهد الدراسات الموسيقية – بمقامين عراقيين..! وبعد هذا الفاصل الغنائي ، عزفت الفرقة الموسيقية – فرقة بابل الموسيقية – موسيقى من قالب اللونكا. بعدها جاء دور الاستاذ عباس جميل ليغني فاصلا غنائيا جميلا. موسيقى اخرى للفرقة الموسيقية حتى جاء دوري في الغناء لاختتم الحفل بفاصل غنائي مقامي استمر اكثر ساعة من الزمن. ابتدأتها بقصيدة دينية، ثم تابعت الفقرات الغنائية بمجموعة من المقامات العراقية والاغاني التراثية. وكانت وسائل الاعلام المصرية قد غطت حفلنا هذا تغطية اعلامية جيدة، كان منها لقائين تلفزيونيين من قبل القناة المصرية الفضائية لي وللاستاذ عباس جميل، تحدثنا عن الامسية ومناسبتها. فضلا عن العديد من اللقاءات الاخرى في الصحافة وغيرها من وسائل اعلامية.

 

      انتهت امسيتنا في الاوبرا لنعود ادراجنا الى الفندق لنترك اغراضنا الفنية فيه ونخرج جميعا في سهرة قرب ضريح سيدنا الحسين عليه السلام وسط ازدحام وكثافة الناس واستمتعنا بوقت استمر بنا حتى فجر اليوم التالي، حيث كان الختام زيارة ضريح سيدنا الحسين عليه السلام ونحن ندعو للسلام والامن لبلدنا العراق والامة العربية، ثم صلينا بعد ان نادى اذان الفجر بالناس ثم نعود الى الفندق والساعة تشير الى السادسة صباحا والحمد لله وحده.

 

    اخيرا وفي فجر يوم الثامن والعشرين من كانون الثاني، الموافق لليوم الاخير من رمضان المبارك، غادرنا جميعا فندقنا الى مطار القاهرة الدولي لتقلنا طائرة الخطوط الجوية المصرية الى عمان التي اقلعت عند الثامنة صباحا لنصل في غضون اكثر من ساعة من الزمن. حيث كان الاستاذ منذر مدير اعمال الفنان الكبير كاظم الساهر في انتظارنا بالمطار مشكورا ومعه سيارتين– فورت 12 راكب - لنقلنا الى مجمع الفيروز عند الدوار الخامس بعمان لنلتقي في المجمع بفنانين عراقيين من زملائنا في فرقة الفنان كاظم الساهر وقد قدموا من بغداد وغيرها للمغادرة الى بيروت للانظمام الى فناننا الكبير كاظم الساهر هناك.

 

     في هذا اليوم التاسع والعشرين من كانون الثاني الميلادي، كان قد اعلن اول يوم من ايام عيد الفطر المبارك. وفي المساء كانت لنا جلسة فنية لمجموعة من فنانينا الموسيقيين وعلى راسهم الاستاذ سلمان شكر الذي لم يزل موجودا في عمان وعزف لنا بعض معزوفاته وانا استمع اليه مباشرة لاول مرة..! بحضور الفنان الكبير خالد محمد علي الذي عزف لنا هو الاخر بعوده الجميل. وحضور الفنانين ثامر كونترباص ونزار جواد وسامي عبد الاحد وعلي الامام واحمد عبد علي وعباس جميل واخرين. والتقطت لنا مجموعة من الصور الفوتغرافية بعدسة صديقنا المحبوب ثامر كونترباص. حتى جاءني صديقي الفنان التشكيلي الاردني عمر حمدان الشهوان لاخرج معه بسيارته في جولة بعمان وسط هطول الامطار. واخيرا سهرنا في بيته بعد ان عدنا الى مجمع الفيروز لنصطحب معنا سامي عبد الاحد وعلي الامام لنعود الى بيت عمر حمدان ليحضر بعد ذلك فنانون تشكيليون منهم العراقي محمد......؟ والفنان جبار مجبل والاردني الفنان عصام طنطاوي واخرين لا اتذكر اسماءهم..

    اخيرا عدنا الى ارض الوطن الغالي يوم الاول من شباط 1998 . والحمد لله على كل شيء .

الارشفة والتوثيق عالمان كبيران

 

اضغط على الرابط

       حسين الاعظمي / عبر جبال رومانيا اول الربيع

https://www.youtube.com/watch?v=MrGx6AZ_mEM

  

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.