اخر الاخبار:
عبد المهدي يحسم قضية عائدية كركوك - الثلاثاء, 18 كانون1/ديسمبر 2018 18:02
أثري اغنية كلدانية للفنان المبدع خيري بوداغ - الثلاثاء, 18 كانون1/ديسمبر 2018 17:56
متنبىء جوي يتوقع ان تشهد البلاد "اقوى" موجة برد - الثلاثاء, 18 كانون1/ديسمبر 2018 10:52
دواعش بزي عسكري يقتلون مدنيين في نينوى - الثلاثاء, 18 كانون1/ديسمبر 2018 10:47
الامن الوطني يعتقل ثلاث عضاضات في الحويجة - الإثنين, 17 كانون1/ديسمبر 2018 18:53
احتجاجات "السترات الصفراء" تمتد إلى فنلندا - الإثنين, 17 كانون1/ديسمبر 2018 18:52
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كان دالي هناك معي// كواكب الساعدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 كواكب الساعدي 

 الموقع الفرعي للكاتبة

كان دالي هناك معي

كواكب الساعدي

 

                                                            اللوحه لسلفادور دالي

 

هكذا نعودُ منهم

لأنفسنا ناقصين لِحكمةِ

فك شفرة الحياة

مع أنهم مثلنا اقترفوا الأخطاء

ومارسوا الكذب الأبيض والآخر

لكّنا نظلُ جميعاً نَطمعُ بالمغفرة 

******

 

ومع أن أجسادنا

تَظلُ متيقظة

لأي قادمٍ

ونحنُ العالمون

أنّ لا أبدية ولا عشبة للخلود

******

 

 يا لماركيز يا لماركيز

لقد أصِبتَ

بما أدليت

(ليس الكارثة برحيلهم بل ما يتركون)     

******

 

بفجر قائظ كطائر منحور

وغيمة غُبار ورماد بخور

وبِلا رحمة صمت رهيب

كان انعتاق للجسد عن الروح

بعويل امرأة

ونجوم غادرها الوميض 

استُلِبَت أحلامها المشروعة

بدعوى حروب

أكان ابتلاء أم نبوءة نبي؟

أم حماقات مجانين

******

 

قناني مياه الورد

زاحمت الموتى

وصبيان بقصات شعر حديثة

وأردية سود

ووجوه كأرغفة بتنور

 لوحة سريالية تمنيت 

دالي هناك ليدخل

وليقرأ ما برأسي وليرسم ما يدور

******

 

عند (بيرعليوي)

مُغتسلٌ بارد وشراب

وبلا رحمة لحظات سكون

يختلج لساني ولا أقول

ومعضلة الفقد للاتجاهات

لم أستدلّ

لكن قلبي يكاد يدلني

يكاد إليهما يطير 

وليس سوى وقع متسارع

لأقدام يحثها شوق للمسير

توسلت الريح أن تأتي بصدى

بأي شيء بالتي أزحفُ إليها 

بشتاء قارص

كقطة تموء

لأستجدي من رائحتها الدفء

بالتي أوفت نذورها للرحمن

من خوف

بالتي ينبت

بين كفيها الوشم

كغابات شتاء مطير

وبالذي أقف عند المنعطف

أنتظره بشغف عاشق

لقراطيس القاهرة وبيروت

******

 

كنت مُلتَبِسة بقانون الخلق

الذي يحثنا على التمسك برغباته

بين الحياة وبهذا الكائن الجميل

القاطن بدواخلي كترياق أمل

وقصائد مُقبِلة

وجدوى أن نحب وجدوى أن نموت

*******

 

لحظات خشوع

وطواف وتفاصيل كانت معهم

وحديث مكتوم

عن وطن توارثه الحمقى 

يأكلون من لحمه الحي ولا يشبعون

لا أملك الآن أمام رأسيهما

إلا أن ألمّ شتاتي بسورة ياسين

لا أملك الآن إلا هذا الرأس الذي

في الفراغ يدور

لا أعرف إن كان

اقتُطِعَ عن جسدي

بنوبة تلاشٍ أم ما زال

لا أملك إلا أن

أناديهما بصوت

هلي يا من ضيعوني

هلي لقد ضاع الوطن

والكل صامتون .

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.