اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

كلُّ زهاء حديد// محمد عارف

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

محمد عارف

 

عرض صفحة الكاتب 

كلُّ زهاء حديد

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا

 

أحدثُ كتاب بالإنجليزية عن المهندسة المعمارية العراقية زهاء حديد عنوانه بالغ الطموح «كُلُ زهاء حديد»  THE COMPLETE ZAHA HADID، وقبله كتُبُ تبالغ في الطموح، مثل «زهاء حديد كل البنايات والمشاريع». وكيف يمكن أن يصدر كتاب فيه كل زهاء ومشاريعها، فيما لا يتوقف الإعلان عن تنفيذ، أو الشروع في بناء مشاريعها الجديدة، وأحدها قاطعني لحظة كتابة هذه المقالة، حيث ومضت شاشة الكومبيوتر بتقرير من مكتب زهاء حديد عن سير العمل في «متحف شينزين للعلوم والتكنولوجيا»، الذي «سيكون لؤلؤة في رواق إبداع غوانشو للعلوم والتكنولوجيا». وسيكون المتحف المتصل بالجامعات، والمدارس، ومراكز الإبداع عبر الصين «المدينة العالمية للعلوم والتكنولوجيا، ويصبح مَعلَم القوة العالمية لإقليم شينزين، والمركز القائد للإبداع والتكنولوجيا». والمتحف المتوقع إنجازه عام 2023 مصمم كحرف U ويبدو مثل مركبة فضائية بلورية تبلغ مساحتها 125 ألف متر مربع، ويتيح تصميها لزوار المتحف أن يحدسوا الاتجاه، والتنقل، الذي يقودهم عبر سلسلة مواقع عامة متصلة، وغاليرهات، ومرافق تعليمية متركزة حول فناء مدوّر، في جولة استكشافية، تربط وحدات المدينة والمتنزه، ومعارض المتحف.

 

وتبدو سيرة زهاء حديد في التقرير الصادر بالإنجليزية، والصينية مثل ملحمة «غلغامش» الباحث عن إكسير الخلود. وكما يقاتل «غلغامش» في الملحمة العفاريت يبدو «النزاع المسموم على ملكية زهاء حديد»، حسب عنوان تقرير «الغارديان» البريطانية عن النزاع على تركة زهاء البالغة مائة مليون جنيه إسترليني، وتضم آلاف اللوحات الفنية والمخططات والنماذج المعمارية. واستمّر النزاع القضائي الذي حسمته الأسبوع الماضي المحاكم البريطانية، أربع سنوات، وتبادل خلاله القائمون على التَركة الاتهامات حول سوء الإدارة المالية، والعلاقات التآمرية بين الإدارة وعاملين شباب في الشركة.

 

وبين أبرز انتصارات زهاء حديد الفوز بتصميم بناء محطة «كلينوفي» في مترو موسكو، الذي ينقل 10 ملايين راكب يومياً، ويبلغ عددهم سنوياً مليارين ونصف المليار. وستصبح المحطة مركز التبادل بين خطوط عدة، بينها الخط الدائري الكبير، وخط «متحف المحفوظات الذي تبلغ مساحته 390 هكتار. ومن أبرز أعمال زهاء في روسيا فيلا صممتها بنفسها، مشهورة عالمياً، «وتبهر بقياساتها فوق المعتاد، وتبدو من أعمال قوى الطبيعة، وليس الإنسان»، ذكر ذلك الناقد المعماري «نِك مافي» عن الفيلا التي أصبحت من معالم زهاء، يتقاطر الزوار على موقعها الذي يبعد ثلاثة كيلومترات عن مركز موسكو في قلب غابة روسية. ويغوص نصف الفيلا في الغابة، فيما يتسامق نصفها العلوي مع أشجار الغابة الكثيفة. وأقنع زهاء بتصميم الفيلا مالكها صاحب العقارات الروسي «فلاديسلاف دورونين»، الذي قال عن لقائه زهاء في لندن «كلانا يحب الفنان الروسي كازيمير ماليفيتش»، ومنه استلهمت زهاء، وهي طالبة في كلية العمارة في لندن، أسلوبها «التفكيكي»، الذي اشتهرت به عالمياً. ويتذكر دورونين «حالما وافقتُ على تصميها انطلقت زهاء في استثارة التصميم، عبر سلسلة تداعيات». وقال «أيّ تصميم لزبون ليس قط عملية سهلة، بسبب المطالب العالية، التي تترتب على استئجار معمار عالي المقام». ومالك العقارات الروسي المخضرم «دورونين» ليس راعي مشاريع اعتياديا، ويتذكر كيف فكر، وهو يتابع استرجاعات زهاء للتصميم أنه لن يبدو كذلك في الواقع، وقال في النهاية «لم أصادف قط في كل مهنتي العقارية استرجاعات تجعل الحاصل أميناً للمنتوج النهائي». واختارت مجلة العمارة العالمية ARCHITECTURAL DIGEST «الفيلا» في قائمة أبرز 11 عملاً لزهاء حديد.

 

و«نحن نعرف الكثير عن زهاء حديد، لكن هناك من يعرف أفضل منا». بهذا التواضع استهل موقع العمارة الروسي «خطاب العمارة» Arch: Speech عَرض مخطوطة دراستي بالعربية والإنجليزية والروسية «زهاء حديد.. عبقرية المكان». وقدّمني الموقع، الذي يساهم فيه كبار المعماريين الروس والعالميين، كصحفيٍ وكاتبٍ عراقي بريطاني «اضطرته الظروف للنزوح خارج بلده»

 

*مستشار في العلوم والتكنولوجيا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.