اخر الاخبار:
سقوط مدني ضحية بقصف جوي تركي شمال دهوك - الخميس, 18 تموز/يوليو 2024 09:01
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

شخصية وحوار... د، ناهدة محمد علي// حوار وأعداد أمال السعدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

شخصية وحوار... د، ناهدة محمد علي

حوار وأعداد السيدة أمال السعدي

 

شكرا للاعلامية المبدعة أمال السعدي للحوار المميز الذي اجرته معي

سواحل الغربة مكتظة بجميل الصدف، شقائق تتمحور حدود الجنان تهب الحيرة في كَلَبِ في كل موقع نجني جمال الخَطَبِ، زهرة في غابة الغربة التقيتها واقتطفت بعض من بديع فكرها وجمال صورها، سيدة عبقها قصص ماضي انتحرت به الصور وتعرش معها الامل،سحابة امطرت في بعض من الحِرف وإجابات ترجمت بها الجرح والندب، سيدة عاثر الترحال بها هم البحث ،باحثة عن مستقر ومنصة بها توفي الحرف ومعه تنير الفِكر، شخصية تعدد بها الاختصاص والعلم مفكرة دارت بين البحث وبين المحاضرة تلقي التحليل في النفس من خلال التعليم والاستشارة، لقطة في بحر التغرب ندرة بها الحوار باع في بحور التيه والتنور، استمتعت بحديثها وبالتعرف على شخصها هي فكر وشكل رسالة حب تغنجت بها الصور، شخصية إنتمائها لأصول أول الحضارات ارتبطت بتحليل جنسها وهمومه وعلاج اوضاع التدهور في كل أرض وبقعة تاه بها الحق....

 

الأستاذة والكاتبة ناهدة محمد علي ولادة العراق اتمت البكالريوس في كلية التربية جامعة بغداد ثم رست في بحر التصوير والسيناريو هي حدث تخصص اخر قبل أن تهاجر وأول المحطات كانت بلغاريا، هناك درست علم النفس وعملت في التعليم الجامعي في العاصمة صوفيا ثم انتقلت الى نيوزلندة لتكمل مشوار البحث من خلال العمل كباحثة واستشارية نفسية، نشرت العديد من البحوث في المجال الاجتماعي والقضية النسائية ومواضيع الختان وعالم الدعارة في العالم، بادية في تفصيلات التاريخ واول البدايات لهذا السوق الذي مازال يتجدد مع تطور الالكترونيات في العالم، شاركت في العديد من الندوات من خلال الجمعيات في نيوزلندة مقدمه بحث عن الزواج المبكر واوضاع الطفل العربي، نشرت لها عدد من الصحف والشبكات منها مجلة النور وصدى المجلة، كما قدمت عدد من النصوص الادبية وتحليل لبعض الكتب ومنها قواعد العشق الاربعين للكاتبة التركية اليف شافاك، عضوة في الاتحاد الدولي للكتاب العرب، حاورتها عبر بعض من الاسئلة التي اقتضبت بها الجواب موسعة المختصر في الكلمة الوافية والبحث المتقن، سيدتي هو لسرور أن اتعرف على شخصية مثلك واقف أمام الباحثة في علم الندرة من العقول وصاحبات الفكر ممن تمكن المساهمة في نص الية اجتماعية مخالفة وجديدة، وسؤالي الاول لكِ:

س1- كيف تصف السيدة ناهدة شخصيتها، بعد تجربة طويلة في عالم العلم ؟

ج- ناهدة شخصية عشقت العلم حيث تطورت الشخصية لديها وفتحت امامها افاق واسعة لترى العالم من منظور اعمق واشمل من خلال إبصار الواقع بمنطقية محاولة تغييره، كما الطبيب ينظرالى جسد الانسان ويحاول تنقيته من كل دخيل عليه، يحاول عالم النفس أن يسبر اغوار النفس البشرية لتنقيتها من كل ما يغير الفطرة السليمة الى تكوين نفسي مشوش أو مريض، قرأت الكثير بلغات متعددة العربية، الروسية، الانكليزية مطلعة على النظريات التي تكمل بعضها البعض. ناهدة في الادب تسمو بسموه بالنفس الانسانية الى القمة ويعيد بناءه أنسان يكشف ويستشرف المستقبل ويسلط الضوء على ما يجب أن يكون وما لا يجب

 

س2-كثيرة هي الطروحات التي قدمتها السيدة ناهدة و مواضيع احتلت العديد من الاهتمامات ترى ماهي اكثر المواضيع التي تشغل السيدة ناهدة وكيف تصنف ضرورتها في استمرارية الكتابة و الطرح عنها؟

ج-  كانت وما زالت مشاكل المرأة العربية المعاصرة والطفل العربي هي اهم المحاور لدي، كتبت كثيرا عنها وعن موضوع العصر والساعة خاصة العنف، انجزت كتاب بحث في العنف والشباب، العنف الاسري،  البطالة خاصة البطالة بين النساء، لاني ارى أن العمل هو اهم خطوة لتحرير المرأة، كما ناهظت عمالة الاطفال لانها سبب في غياب الطفل عن عالم التعليم كما دونت أن عمالة الاطفال هي اهم الطروحات بعد مشكلتي الجوع و الفقر، واحدة من اهتماتي البحث في المشاكل النفسية والعصبية التي يعاني منها الشباب مثل الوسواس القهري، التنمر، تعاطي المخدرات، ارى واجبي ان اكشف عن اهم المشاكل الاجتماعية التي تخص المرأة والشباب مثل الدعارة والختان،الزواج المبكر، الولادات المبكرة، وتعدد انواع الزواج مثل المسيار والمتعة وغيرها من القضايا التي تبطن سياسة الدعارة في العالم وغياب العدالة.

 

س3-اين تري المرأة اليوم؟ وهل حصلت كما يتم الادعاء كثير من التغييرات في وضعها الاجتماعي خاصة؟

ج- المرأة العربية ما زالت مقيدة خاصة المرأة المسلمة  مغبونة في الحقوق مثل حقها في الاختيار في العالم العربي وهي لا زالت مقيدة في حصولها على حق العمل والدراسة وتكبيلها باعباء الزواج المبكر، تقييد حركتها في المجتمع فهي تتعرض لمختلف اساليب الأقصاء المنزلي والمجتمعي والمرأة المثقفة تحارب داخل بيتها وداخل مجتمعها وكم من الناشطات المدنيات تعرضن للخطر والقتل وكم من الصحفيات والاعلاميات العربيات ممن تعرضن للقتل والتنكيل،ولا يختلف الامر كثيرا في باقي اجزاء العالم ما زالت النساء تعاني من فرق الاجور مع الرجال في امريكا وفرنسا ،هذا كان سبب في خروجهن للتظاهر لاجل التعادل في الاجور، كما اشير الى أن مفهوم الاجهاض يتلاعب بين التجريم والتحريم في العالم كله.

 

س4-كانت دراساتك متنوعة و في بلدان متعددة اتراك اخترت الاختصاصات وفقا للمطروح أم هي اختياراتك أنتِ؟

ج- منذ صغري وأنا احب العلم والادب والفن أحب كل ما هو رائع وجميل وقد وجدت في الادب روعة الشعر فمارسته ووجدت في الفن روعة السينما فاحببت السيناريوالسينمائي ووجدت في العلم روعة المنطق والمصداقية فاحببت أن اسبر النفس الانسانية وكان كل هذا من اختياري ولم اسمح بان يعيقني أو يختار عني احد وكان زوجي مساند حقيقي لي.

 

س5-هل الفقر يحتل النسب العليا في كل المجتمعات؟ وما حجم تأثيره على نمو المجتمع أو تخلفه؟

ج-الفقر كان ومازال السبب الاول في إحداثية العالم حيث الانتشار في القارة الاسيوية والافريقية، في عالم دخل الفرد به دولار واحد في اليوم، حيث يعيش الفرد دون الحد الادنى للفقر وحياة لا تتوفر بها أي من الشروط الصحية في اجواء صعبة ذات حرارة قاسية، مواقع لا تتوفر بها أي من فرص العمل والدراسة للشباب ما يدعوهم للاتجاه الى تجارة وتعاطي المخدرات، تجارة السلاح، تجارة الاعضاء، وكل ما هو غير قانوني، لاتتوفر مصادر العيش وأي وسيلة للنهوض بالاقتصاد وحتى القدرة على توفير المتطلبات العامة مثل الغاز والكهرباء والماء الخالي من الشوائب.

 

س6- تم تدريسنا على أن الجنس عيب! و المخالطة عيب!  لم ندرس أن اسواق الدعارة عيب لكنها اليوم اضحت واجهة تجارية قوية! كيف تصفي حجم توسع تجارة العهر خاصة في العالم العربي؟

ج- من اكبر الاخطاء أن لا تقدس المرأة جسدها ولا تعلم عنه شيئا فهو بقعة مقدسة لدينا لا ينظر إليها حتى بالمراة، لذا كان تعميم التربية الجنسية في المدارس ضروري لكي يتعرف الجنسين على جسديهما ولايقع بالمحظور ولايشذ عن الطبيعة البشرية ولاننتظر ثورة الهرمونات عند الشباب لكي يعرضو أجسادهم للخطر بلا وعي، وحتى العلاقات يجب أن تكون بمستوى ثقافي حتى لاتُستغل الفتاة لقلة وعيها، ومايحدث في العالم ما هو الا أستغلال أكيد للمرأة لاغراض تجارية أو سياحية، حين تنتشر البطالة وضعف توفر مصدر للعيش يتجه الفتيان والفتيات لبيع أجسادهم حيث لا تجارة اخرى بمتناولهم، في العالم العربي السبب الفقر والبطالة وفي الغرب هذه التجارة اعتبرت مصدر اضافي وسهل للثروة والسياحة، غياب المنطق والاحساس بالواجب اضعف القدرة على تدوير البحوث واعتبارها ضرورة اجتماعية ووظيفية، الدعارة وتجارة الجسد اضحت من اكبر المشاكل في العالم العربي وبدئت تتوسع وكثرت الملاهي الليلية بل أُنشأت قرى ساكنيها من محترفي الدعارة بكل انواعها، انتشرت في العديد من الدول حتى اصبحت تشكل مؤسسات خدمية مهمة، مواقع يُشغلها عاهرات عراقيات وسوريات ولبنانيات كما هو الحال في مصر والخليج لجلب السياح تقام تحت سلطة الحكومة ووزارة الصحة كما في بولندا وهولندا حيث تتواجد شوارع للعرض في فترينات تقف الفتيات عاريات للعرض وفي معظم دول العالم وفي اليابان مع ارتفاع مستوى دخل الفرد الا ان الدعارة تستخدم لجلب السياح وقد تختلف الاسباب مابين الفقر والبطالة ولزيادة الرفاهية وتنشيط السياحة، لوضع الحلول يجب معالجة اسباب المشكلة خاصة الاسباب النفسية فقد يكون الطفل تعرض منذ طفولته الى العنف الجنسي ما كان سبب في تعوده على هذا ما يدعوه الى ممارسة نفس العنف مع فئة الاطفال بالاعتداء وتحويلهم الى ناشطين جنسيا، اصبحت الدعارة اليوم تمارس عبر التواصل الاجتماعي مقابل مبالغ، منع التثقيف الجنسي واعتماده في المناهج سبب في تدهور الفهم وتوسع الممارسات الخاطئة، يجب أن تفتح دورات تثقيفية للنساء لتعريفهم بخطورة هذه الممارسات وتحت اشراف مهني معتمد ما يسمح أن توفر وظائف للنساء بتاهيل معترف به.

 

س7-هل السيدة ناهدة تكتب المقال أم توسعت في الكتابة من خلال النثر والشعر؟ و أي من هذه الانواع تتقي و تفضلي؟

ج-البحوث والمقالات هي علمية واحيانا ادبية قصائد مقطوعات نثرية مثل تحت نصب الحرية المظلم ،قصائدي تنحو منظور فلسفي وانساني ابحث فيها عن الجمال المطلق والعدل المطلق، احب ما اكتب بدون تمييز، كتبت الشعر التقرب والعمودي تتلمذت على يد الاديبة  نازك الملائكة مادة الادب الحديث ، كتبت عن ماسي العراق بعد الاحتلال من تحطيم البنية التحتية والبناء الفوقي من مدارس ومستشفيات، وضعت صورة لخراب حافل مثلته فردية العراقي وكيفية انتشار تجارة المخدرات والرشوة، قدمت فلم تسجيلي عن مشاكل المرأة والعصبية كما قدمت دراسات نقدية للمجموعة القصصية للاديبة العراقية صبيحة شبر والسيدة غادة سليم، مجموعة مترجمة عن الفرنسية للدكتورة رابحة الناشي، مضاف الى كل هذا قدمت عدد من الدراسات الاقتصادية والاجتماعية وبحوث عن اسباب تلوث البيئة.

 

س8-كيف ربطت ناهدة بين البحث وعلم النفس وحوار المقال في طرح المواضيع؟

ج- حين يتوفر المنطق والحس تصبح عملية الربط بين كل هذه الاختصاصات سهل، هذا يعتمد على رؤيتي في تقديم الضرورة الاجتماعية والوظيفية في غالبية بحوثي، الكتابة تقريبا احتلت وترجمة شغفي والقدرة على التعبير عن ما اعايش، الحرف هو الاداة التي به اعبر عن فرحي وحزني وغضبي، قلمي جُهز لمحاربة الخطأ والعنف الجنسي والجسدي.

 

س9- اخر كلمة يمكن أن تشاركنا بها السيدة ناهدة؟ رسالة ترغبِ أن تُسمعيها للعالم؟

ج-هي جملة واحدة يمكن أن تعيد للانسان انسانيته يا اخي في الانسانية تعلم حتى النفس الاخير ثم أحب البشر بلا حدود أو قيود الوانهم هي الوان قوس قزح كل الاجناس متشابهة ولافضل لاحدعلى احد نحن نتعلم من بعضنا البعض وناكل من ايدي بعضنا البعض وستضمنا نفس الأرض وكما احتوانا هذا الكوكب يجب ان نحتويه برفق.

 

حوار اخذ مرافق عديدة في الإبحار بعالم المشاكل ووقضية الانسان وخطاه في اختيار مصدر العيش، سيدة حاولت بكل الإمكانية أن تقدم لنا ما لها من خبرة عبر هذا النص الحواري وكلي امل أن يعود على القارىء بالفائدة، احترامي وتقديري للسيدة الباحثة ناهدة علي املة أن يستمر عطائها بما يفيد كل الاجيال عبر السنين وأن تكون اعمالها موروث غني لمعرفة اسباب الفقر والجهل في العالم، شكرا لك سيدتي على هذا التواصل شرف لي أن اتعرف اليك..

9\07\2024

حوار وأعداد السيدة أمال السعدي

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.