اخر الاخبار:
نص قرارات مجلس الوزراء - الثلاثاء, 17 أيار 2022 20:04
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

أمثال شعبية سومرية وأخرى من بغداد العباسية مع مثيلاتها المعاصرة// علاء اللامي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

علاء اللامي

 

عرض صفحة الكاتب 

أمثال شعبية سومرية وأخرى من بغداد العباسية مع مثيلاتها المعاصرة

علاء اللامي

 

1- امثال شعبية من بغداد العباسية مقارنة بشبيهاتها المعاصرة: إنه بحث جميل وطريف ونادر المثال في بابه، تحت عنوان "من أمثال بغداد في العهد العباسي"، لكاتبه عبد الرحمن عبد الجبار طالب. عثرتُ على هذا البحث الذي نشر على شكل دراسة مطولة في مجلة "سومر" التي كانت قد بدأت الصدور سنة 1945 في أرشيف المجلة على الانترنيت.

 

يخبرنا الكاتب أن بغداد حظيت دون سائر مدن الحضارة العربية الإسلامية بتدوين أمثالها في كتب عديدة ككتاب "مجمع الأمثال للميداني، وأمثال المولدين للآبي وفصل "أمثال أهل بغداد" ضمن كتاب الثعالبي "التمثيل والمحاضرة". كاتب البحث يختار لنا واحدا منها هو "رسالة الأمثال البغدادية التي تجري بين العامة" لمؤلفه القاضي أبو الحسن الطالقاني في سنة 421 هـ، وضم الكتاب ستمائة وثلاثة عشر مثلا مفهرسة حسب حروف الهجاء، ويجعله موضوعا لبحثه وتحقيقه. سأختار لكم طائفة طريفة وذات مغزى من تلك الأمثال الواردة في البحث مع التعليق عليها واترك لكم قراءة البحث كاملا بعد تحميله من الرابط في نهاية المنشور:

*أجهل من قاضي جَبُّل: وجَبُّل بلدة جنوب عراقية بين النعمانية وواسط. عرف قاضيها بالغباء، وقال عنه الثعالبي " كان قاضي جبل أغرا مُحجلا في التخلف" ويروى أن الخليفة المأمون كان راكبا سفينة من بغداد إلى واسط، وكان معه القاضي يحيى بن أكثم وإذا برجل يعدو مقابل السفينة على شاطئ دجلة وهو يصيح: "يا أمير المؤمنين نِعْمَ القاضي قاضي جَبُّل"! فضحك ابن أكثم فسأله المأمون عمَّا يضحكه فقال: يا أمير المؤمنين هذا المنادي هو قاضي جَبُّل وهو يثني على نفسه. فضحك المأمون وأمر له بشيء "من المال" ثم عزله عن القضاء وقال : لا يجوز أن يلي "يحكم" أمر المسلمين مَن كان هذا عقله"!

*احفر بير وطمّ بير ولا تعطيل أجير. وقال الباحث أنه يضرب لمن يعمل عملا يتعبه ولا ينتفع منه بشيء.

*إذا مشت فلا تقل لها هش وإذا طارت فلا تقل لها كش. يضرب للأمر وقد فُرِغ منه... ويقابله في الأندلس مثل يقول : إذا طارت لا تقلها أُش.

*اسجد لقرد السوء في زمانه ... وقد ضمنه أحد الشعراء بيت شعريوضح معناه و يقول:

اسجد لقرد السوء في زمانه **** ودارِهِ مادام في سلطانه

ويضرب لمداراة الشخص السيء إذا كان من أهل السلطان.

*الاسم للنورة والفعل للزرنيخ... وأعتقد أن هذا المثل من الأمثال الحية في المجتمع العراقي وقد استعمله الرصافي كما يقول المؤلف في بيتين من الشعر يهجو فيهما وزيرا في العهد الملكي قال:

ألا بلغوا عني الوزير مقالة ****له بينها لو كان يخجلُ توبيخ

أراك بحمام الوزارة نورةً **** وأما جناب المستشار فزرنيخ

المستشار غالبا هو المستشار البريطاني الذي كان يسيِّر الوزارة في ذلك العهد.

*إن عشت إلى رجب سترى عينك العجب.

*أيش أذكر منك يابصلة كل عضة منك بدمعة

ويقابله المثل الشعبي الشامي " شو بدي أتذكر منك يا سفرجل كل عضة بغصة".

*تتغافل كأنك من واسط ... وقال المبرد أن أصله أن الحجاج كان يسخر الناس لبناء مدينة واسط فكان الناس يتغافلون ويهربون وينامون وسط الغرباء في المسجد فيجئ الشرطي ويصيح بهم: ياواسطي! فمن رفع رأسه أخذه وحمله إلى العمل السخرة.

*الجوز الفارغ يتدحرج بعضه لبعض... يضرب لتشابه الفارغين عقلا والحمقى.

*يحج والناس راجعين ... من الأمثال الحية في العراق. ويضرب لمن يتخلف عن موعد ويأتي متأخرا.

*شهر ليس لك في رزق لا تعد أيامه ... مايزال حيا ويضرب للأمر الذي لا نفع فيه.

* فلان يدخل شعبان برمضان ... مايزال حيا ويضرب لمن يخلط الأمور

*فلان نائم ورجلاه في الماء ... يقال في عصرنا بصيغة "فلان نايم ورجليه بالشمس" ويضرب للغافل.

*كأنه خليفة آدم ... يقال للمعمر طويل العمر.

*كلام الليل يمحوه النهار ... مايزال حيا في المجتمع العراقي المعاصر. وفي تونس المعاصرة يقولون "كلام الليل مدهون بالزبدة"

*لولا أن الحب أعمى وإلا أيش فيك من معنى!

*الدنيا هي البصرة ولا مثلك يا بغداد.

 

2-أمثال شعبية سومرية مقارنة بمثيلاتها المعاصرة: تحميل كتاب "بحث" يقارن بين الأمثال السومرية وما يشابهها من أمثال عراقية معاصرة: "بحث" مفيد وممتع آخر، يتضمن دراسة مقارنة لأمثال عراقية في المجتمع العراقي القديم "السومري"  والمعاصر. وقد عثرت على القسم الثاني من البحث المذكور في أرشيف مجلة سومر ولم أعثر على القسم الأول منه للأسف. وفيه يحلل ويناقش الباحث د. عبد الهادي الفؤادي عددا من الأمثال السومرية. وهذه تجربة ممتعة ومفيدة للتعرف على طبيعة الحياة في تلك العهود السحيقة فالأمثال كما قيل تمثل عصارة تجارب الشعوب الحياتية. أدرج لكم أدناه بعضا من تلك الأمثال الواردة في البحث وتجدون رابطا يمكنكم تحميل نسخة رقمية من البحث عبرها:

*أنت لا تُرجع ما أخذت.  ويضرب لذم الطمع، ويقاربه في المعنى مثل معاصر يقول " الأخذ حلو والعطاء مر" ينقله الباحث عن كتاب "الأمثال البغدادية " لجلال الحنفي.

*من يأكل كثيرا لا يستطيع النوم. ويقابله مضمونا مثل عراقي معاصر يقول : قلل طعامك تحمد منامك.

*هربتُ من الثور الوحشي تصدتْ لي البقرة الوحشية.. ويقابله المثل العراقي المعاصر: خلصت من حلق السبع وقعت بحلق الذيب.

- يلفظ حرف القاف جيما قاهرية أي قافا حميرية وهي الجيم الجزيرية القديمة نفسها وتكتب أحيانا: گ.

*أسكنُ في بيت مبني بالطابوق والقار ومع ذلك سقطت كتلة طين فوق رأسي. وقريب منه المثل الشعبي المعاصر : فوق الجمل والكلب عضه!

لاحظ إشارة المثل السومري إلى تقدم أساليب بناء البيوت من الطابوق والقار!

*حزِّم نفسك وإلهُك يساعدك ... ويقاربه في المعنى المثلان العراقيان المعاصران : الله يقول: قوم ياعبدي واعينك نام ياعبدي وأهينك ... وأيضا : منك الحركة ومن الله البركة.

*ويصف مثل سومري الشخص المغرور بالقول : السماوات محملة فوقه والأرض معلقة بين يديه. ويقابله المثل المعاصر : شايل الدنيا على خشمه.

*العام الماضي أكلت ثوما، هذا العام بطني تحترق. ويضرب لشخص المتهور الذي يرتكب عملا سيئا وتظهر عواقبه بعد مرور زمن طويل . ويقابله مثل عراقي معاصر يقول : عام الأول احترق، والسنة طلعت ريحته!

*عندما تعمل بجد فإن إلهك لك "معك"، وعندما لا تعمل بجد فإلهك ليس لك "ليس معك". ويقاربه المثل الشعبي العراقي سابق الذكر "الله يقول: قوم ياعبدي وأعينك، نام ياعبدي وأهينك".

*دفعوا بي تحت الماء فلم أصطد سمكا بل فقدت ملابسي. ويقابله المثل العراقي المعاصر : حطوه بالنقب وصاحوا عليه حرامي.

*مااصطدنا شيئا والذي كان معنا أفلت منا. ويقابله في المعنى المثل المعاصر: شي ما نابنا غير تمزيق ثيابنا".

 

رابط لتحميل القسم الثاني من "بحث في الأمثال العراقية – دراسة مقارنة لأمثال المجتمع العراقي القديم والمعاصر للدكتور عبد الهادي الفؤادي:

 تحميل_كتاب_علاء

https://www.abualsoof.com/INP/Upload/Books/Search-in-Proverbs-Iraqi.pdf

 

*رابط لتحميل بحث"من أمثال بغداد في العهد العباسي" لعبد الرحمن عبد الجبار طالب:

  #تحميل_كتاب_علاء

https://www.abualsoof.com/INP/Upload/Books/From-the-

likes-of-Baghdad-in-the-Abbasid.pdf

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.