اخر الاخبار:
وفد رفيع من قوات البيشمركة يصل بغداد - الخميس, 23 حزيران/يونيو 2022 10:56
هجوم صاروخي على شركة دانا غاز في السليمانية - الأربعاء, 22 حزيران/يونيو 2022 20:22
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (740)- عبد الجبار العباسي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (740)

 

عبد الجبار العباسي

      للمرة الثانية يستضيف مجلسنا احد المغنين المقاميين المعروفين، وكان الاختيار هذه المرة لمطرب المقام العراقي عبد الجبار العباسي صباح يوم الخميس الموافق 29/12/1994، وهي آخر محاضرة واستضافة في مجلسنا هذا العام 1994. وهي آخر محاضرة ايضا قبل سفري الى باريس وفرقة الجالغي البغدادي بدعوة من معهد العالم العربي مطلع عامنا الجديد 1995. عبد الجبار العباسي المطرب المقامي الذي اعتز به اخا كبيرا وصديقا عزيزا كريما رغم فارق العمر بيننا، فهو تاريخ حافل بالمشاركات الخارجية والتسجيلات المقامية في الاذاعة والتلفزيون منذ اواخر خمسينات القرن العشرين حتى يوم الناس هذا..! وقد كنتُ استمع اليه في ستينات القرن العشرين من خلال برامج المقام العراقي في الاذاعة العراقية، وقد كتبتُ عنه صفحات عديدة في كتابي الموسوم بـ الطريقة القبانجية في المقام العراقي واتباعها- من صفحة رقم 273 الى صفحة رقم 289 الصادر في بيروت عن طريق المؤسسة العربية للدراسات والنشر عام 2009. وكان يستوقفني مقامه الجميل –مقام الهمايون- الذي فاجئني بغنائه بكلام شعري جديد، ولم يغنية كما اعتاد الزملاء من المغنين الاخرين بنفس القصيدة المغناة من قبل استاذ الجميع محمد القبانجي في هذا المقام باسطوانته الشهيرة بشعر عبد الغفار الاخرس ومطلعها.

 (طهر فؤادك بالراحات تطهيرا/ودم على نهبك اللذات مسرورا)

      ولكننا نلاحظ ان العباسي لم يفعل ذلك في هذا المقام فقد غنى أبيات شعرية جديدة هي غير الأبيات التي غناها أستاذه القبانجي فكان مطلع قصيدته المغناة.

 (انا في الحب قد نظمت قصيدي/ ووهبت الغرام أحلى نشيدي)

 

    على كل حال، حضر هذا الصباح الى مجلسنا للاستماع والاستمتاع بمواجهة مطربنا المقامي عبد الجبار العباسي وهو يتحدث عن تجربته الفنية في غناء المقامات العراقية. وبعض المقاطع الغنائية بصوته الجميل، فكان الحضور كثيرا ومنهم السادة الحاج صفاء الاعظمي وقارئ القرآن الكريم عامر عكوجة والشاعر جاسم العبيدي –نديم بغداد- والباحث الموسيقي هيثم شعوبي والبطل الدولي لؤي ساطع واللاعب السلوي الدولي هلال عبد الكريم. وكان الناقد المقامي السيد احمد شاكر سلمان قد حضر لاول مرة الى مجلسنا. وخلال فترة الاستراحة بعد الانتهاء من المحاضرة وبدء المناقشات مع الضيف المحاضر، ألقى الشاعر جاسم العبيدي –نديم بغداد- احدى قصائده الجميلة وهذه بعض ابياتها.

(يامن رمت قلب المتيم بالاسى/ ماذا بقلب يا ملاك فعلتِ..؟)

(قد كان يشدو بالقريض لاجلكم/يرجو اللقاء للحظة فابيتِ)

(قد كان يحسب بالهوى سلما له/منح الامان لحبكم فقتلتِ)

 

      نعود الى ضيفنا في هذا الصباح الخميس 29/12/1994. حيث ولد مطربنا المقامي المخضرم عبد الجبار العباسي في محلة حمام المالح بمنطقة الفضل من مناطق بغداد القديمة عام 1937 وبدأ تعليمُه في (الكتاتيب) كعادة أهل بغداد، ثم دخل المدرسة ولكنه لم يستمر ولم يحصل على الشهادة الابتدائية..! لقد جذبته الاجواء الدينية في مقتبل عمره، وإستمع الى ممارسي هذه الشعائر كالمناقب النبوية والمدائح النبوية الشريفة والاذكار والتهاليل حيث إستهوته تعابير الاداء في هذه الاجواء، ثم رافق بعض الحفاظ من الذين يمارسون هذه الشعائر وإنظمَّ إليهم في ممارستها، ومن هنا بدأ عبد الجبار العباسي يتعلم المقامات رويداً رويداً من خلال توسع علاقاته واتصاله بمؤدي المقامات العراقية القدماء منهم والمحدثين، مثل عبد القادر حسون وعبد الهادي البياتي ويوسف عمر وعبد الرحمن خضر..الخ حتى تسنَّى له أن يتعلم أداء بعض المقامات الفرعية التي إستطاع بواسطتها دخول الاذاعة العراقية عام 1957 ليغني أول مقام له هو مقام الاوج بقصيدة هذا مطلعها.

(جسمي كجفنك من هواكَ عليلُ/ وقصيرُ ليلي من نواك طويل)

      ندعو لمطربنا المقامي عبد الجبار العباسي بالصحة والعافية والعمر المديد ان شاء الله.

 

والى حلقة اخرى مع ضيوف مجلسنا الثقافي ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

عبد الجبار العباسي، كهوة عزاوي

https://www.youtube.com/watch?v=7XqUyxNom9E&ab_channel=IraqiMaqam

 

عبد الجبار العباسي، مقام الحديدي من منقبة نبوية

https://www.youtube.com/watch?v=fuUTOfV3dQE&ab_channel=IraqiMaqam

 

عبد الجبار العباسي، مقام الشرقي رست

https://www.youtube.com/watch?v=8IuovKPz2MY&ab_channel=osamaHussein

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.