اخر الاخبار:
تفجير يستهدف مكتباً لعصائب أهل الحق في النجف - الأربعاء, 21 شباط/فبراير 2024 19:54
مقتل شخص بقصف للطائرات التركية شرق دهوك - الثلاثاء, 20 شباط/فبراير 2024 20:17
كنيسة " مار يوسف " في العمارة تنهض من جديد - الإثنين, 19 شباط/فبراير 2024 19:11
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

انسحابات من الكتل السنّية تسبق انتخابات مجالس المحافظات

 

رووداو/ شهدت الاطراف السياسية السنّية عدد من الانسحابات، قبيل المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات العراقية المقرر في شهر كانون الأول الجاري.

 

فقد أعلن رعد عبد الستار سليمان الدليمي، انسحابه من قائمة "حسم" لانتخابات مجالس المحافظات، عازياً سبب الانسحاب الى أنه جاء لاعتبارات وظروف منعته من الاستمرار في هذه الانتخابات.

 

وقال رعد عبد الستار سليمان الدليمي في بيان له إن "عشائرنا وجمهورنا غير راضٍ على هذا التوجه، بسبب المناكفات وعدم وجود مركزية وبرنامج سياسي واضح على ضوءه ممكن بناء مستقبل محافظتنا واهلنا وناسنا"، مؤكدا اعلان انسحابه من انتخابات مجالس المحافظات لهذا العام.

 

من جانبه، أعلن المرشح فؤاد حمدي كريكش انسحابه من تحالف "العزم" في محافظة الأنبار.

 

وقال المرشح فؤاد حمدي كريكش في مقطع فيديو معلناً انسحابه بشكل نهائي من تحالف العزم وانسحابه الكامل من سباق الانتخابات، "وذلك نظراً لعدم وجود حرص واصرار من التحالف على تمثيله في مجلس المحافظة، يأتي هذا القرار تضامناً مع عشيرة البو حيّاة وتوحيداً لصفوفها".

كما أعلن المرشح خالد عواد متعب العيساوي، عن انسحابه من تحالف "العزم" في الأنبار وعدم خوض الانتخابات المحلية ضمن التحالف.

 

وقال العيساوي في بيان له: "إلى أهلنا الكرام في محافظة الأنبار العزيزة، بعد التفكير جيداً ومطالبتي لهم (تحالف العزم) ببيان برنامجهم الإنتخابي وأهداف مشروعهم، تبين لي عدم وجود أي برنامج نافع وأهداف واضحة ورؤى جادة للمرحلة المقبلة تفيد محافظتنا".

 

وأضاف: "أعلن أنسحابي من الترشيح من تحالف العزم وعدم الخوض معهم في انتخابات مجلس المحافظة المقبلة"، مشيراً الى أن "ذلك جاء من منطلق حرصي الشديد على استقرار وأمن المحافظة وتقدمها وعمرانها وأزدهارها وتجنيبها المشاريع المظلمة".

 

بحسب مفوضية الانتخابات، فإن التصويت سيبدأ فعلياً في 16 من شهر كانون الأول الجاري، لكنه سيقتصر على القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والنازحين، في حين سيكون إجراء التصويت العام للمواطنين يوم 18 من الشهر نفسه، إذ يحق لنحو 16 مليون ناخب التصويت.

 

وأعلن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني عن إجراء الانتخابات المحلية في أعقاب تسلمه رئاسة الحكومة نهاية العام الماضي، وذلك بناء على قرار المحكمة الاتحادية، القاضي بإجراء الانتخابات بعد تعديل قانونها، وهو ما جرى، إذ عدل البرلمان قانون الانتخابات، وصوت عليه، ومن ثم جرى تحديد موعد الانتخابات.

 

منتصف شهر تشرين الثاني الماضي، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أتباعه إلى مقاطعة انتخابات مجالس المحافظات، مشيراً إلى أن المقاطعة تقلل من شرعيتها دولياً وداخلياً، وتقلص فرص من وصفهم بالفاسدين والتبعيين، في الهيمنة على العراق.

 

عدد المرشحين الكلي للانتخابات هو 6022 موزعين على 38 تحالفا، فيما يبلغ عدد التحالفات والأحزاب والأفراد 163، وبلغ عدد المرشحين للتحالفات 4223، وعدد المرشحين للأحزاب 1729، وللأفراد 70 فرداً، وعدد المرشحين من المكون المسيحي 16 مرشحاً، وللصابئة 10 مرشحين، وللكورد الفيليين 13 مرشحاً، ولمكون الشبك 5 مرشحين، وللإيزيديين 4 مرشحين.

 

يذكر أن 87 مراقباً دولياً سيعملون على مراقبة الانتخابات، وأكثر من 33 ألف مراقب محلي، وأكثر من 5 آلاف من وكلاء الأحزاب، كما ستشارك 95 مؤسسة تمثل الإعلام العربي والدولي.

اخبار عامة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.