اخر الاخبار:
تحالف العبادي يتعرض لضربة جديدة - الأربعاء, 17 كانون2/يناير 2018 18:43
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

الى متى يُبعد صاحب الشأن عن قضيته؟// سعيد شامايا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

الى متى يُبعد صاحب الشأن عن قضيته؟

سعيد شامايا

 

يبقى وضع سهل نينوى مثار الجدل ربما حتى الصراع، نعم هو قضية وطنية يجب أن ترعاها السلطة الوطنية، نعم للاقليم رأي وجهد مطلوب رعايته، وللدستور أيضا الحل المنتظر، ولكن على أن يتم دون إبعاد أصحاب القضية أصحاب الارض، ومن اكتوى بنار الارهاب وما خلفهه من دمار، فعند المسعى لتنفيذ أي اجراء يساعد في التخفيف عن مأساة اصحاب القضية أصحاب الارض، تأتي النتيجة إبعاد وإهمالهم (أصحاب الشأن)، ليتحول الحل الى مشاكل ومنازعات لها تأثيرها على الوضع الوطني العام، مما دعانا أن نشبهه بمثلث برمودا يبقى يهدد السلام في المنطقة ومن ثم في الوطن كما الحالة التي نعيشها بخوف وقلق ما لم يكون الحل عادلا، عليه ألمطلوب إن أردنا الحل العادل والمنصف أن يكون لأصحاب الشأن دور ورأي ومشاركة فعلية في حماية ارضهم ولتوفير امنهم ولعودة حياتهم الى وضها المطلوب، نعم برعاية ودعم كل من سلطتنا الاتحادية والاقليم المحادد والمهتم بهذا الشأن. 

 

الذي دعاني الى هذه المشاركة وما لفت انتباهي بل حركني متفائلا خبر يعلمنا أن امريكا (الولايات المتحدة) التي كانت دوما مساهمة في محاربة الدولة الاسلامية/ داعش، أنها ستساهم في اصلاح ما فسد في العراق منه! أنها ستقدم دعما ماديا مقداره ( 7/1 ) مليار وسبعة اعشاره $ لتعمير واصلاح اوضاع سهل نينوى، إنه مكسب وطني يخفف عن السلطة الوطنية من أجل اصلاح وطني في المواقع الاخرى، علينا أن نعزز رغبة أمريكا وثقتها في أن الامور تسير في العراق بصدق وعدالة حين تنفيذ مثل هذه المنح والاصلاحات، وذلك بجعل أولي الامر (بغداد وأربيل واصحاب الشأن (اصحاب الارض) والمانح مشاركين في تنفيذ الاصلاح المطلوب.

 

فتشكيل لجنة من أصحاب الشأن ممثلين للبلدات المستحقة لهذه الاعانة والساعين سياسيا واجتماعيا بمشاركة لممثل السلطة الوطنية وممثل للاقليم والاهم، صاحب المنحة ،أي ممثل امريكا يشترك في كل خطوة بل يكون له الراي ليعلو الى درجة القرار في التوزيع العادل، أن كان تعميرا او توفير خدمات اجتماعية او خلق فرص عمل للبنية التحتية، إن حصل هذا سيوفر للرأي العام العالمي مساهمته لتوفير الظروف الملائمة لعودة الحياة الطبيعية الى المنطقة بل يشجع من هاجر الى العودة الى الوطن مملوءا بالثقة حين يلمس أن قضايا شعبه تعالج بعدالة وحق مضمونَين وطنيا ودوليا .

 

 

   11/12/2017  

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.