اخر الاخبار:
تقرير : احذروا.. داعش سيعود بطرق اخرى - الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 18:10
البنتاغون يكشف عن عدد قواته في العراق - الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 10:06
برلمان كردستان يوجه رسالة سلمية الى العالم - الخميس, 16 تشرين2/نوفمبر 2017 10:15
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

شؤون تللسقف

مَوْقِع تللسْقُف في ذِكْرَى تَأْسِيسِهِ// إِعْداد وتَقْدِيم : شذى توما مرقوس

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتبة

مَوْقِع تللسْقُف في ذِكْرَى تَأْسِيسِهِ

إِعْداد وتَقْدِيم : شذى توما مرقوس

الأَحد 27- 3- 2016م  ـــ  الأَرْبِعاء 28- 9- 2016م

 

يَتَميَّزُ مَوْقِع تللسْقُف بِتَرْتِيبِهِ الجمِيل وتَقْسِيمِهِ البَسِيط الغنِيّ وأَبْوابِهِ المُتَنَوِّعَة، حَيْثُ تُنْشَرُ مُشَارَكات الكُتَّاب بِشَكْلٍ أَنِيقٍ ومُرَتَّب، ولِكُلِّ كاتِبٍ فيه مَوْقِعهُ الفَرْعيّ الخاصّ، فيه تُحْفَظُ نِتَاجاتَهُ كأَرْشِيف يُمْكِنُ لكُلِّ بَاحِثٍ أَوْ سَائل العَوْدَةَ إِلَيْهِ لِلمُرَاجعةِ والاطِلاعِ والتَتَبُّع، ويُزَيّنُ مَوْقِع تللسْقُف رُكْنٌ خَاصّ بِأَخْبَارِ البَلْدَة (تللسْقُف) وتُراثِها وصُوَر قَدِيمة عَنْها تُعْتَبَرُ كذَاكِرَةٍ لِلمَاضي مِنْ الأَيَّام .

 

تَأَسَّسَ مَوْقِع تللسْقُف دوت كوم في أكتُوبر (تشْرِين الأَوَّل) 2004م ، أَسَّسَهُ الصُحُفِيّ والكاتِبُ المَعْرُوف جميل روفائيل في مَقْدُونيا، وظَلَّ يُدِيرهُ حَتَّى عام 2006م ، ثُمَّ حوَّل إِدارَته لأَخِيهِ باسم روفائيل، والَّذِي أَجادَ في ذَلِك، حَيْثُ التَعامُل مَعَ الكُتَّاب بِالحِكْمَة والتَعاون والتَواضُع، والتَّي هي مِنْ سُماتِ الخُلقِ الرَفِيع، بِشَهادَة الكثيرين ومِنْهُم الكاتِب شوكت توسا والَّذِي سَجَّلَ رَأْيَهُ في مُدَاخلَةٍ ضِمْنَ مَوْضُوع:

تللسْقُف صَبْرَاً ... صَبْرَاً ، ملَف لِلذِكْرَى الأُولَى لِنَكْبَةِ تللسْقُف

بِقَلَمِ : باسم روفائيل

الرَابِط :

http://www.tellskuf.com/index.php/tel-hist/49334-2015-08

06-19-31-02.html

 

وكذَلِكَ على الرَابِطِ : 

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,788420.

msg7413014.html#msg7413014

 

 أُدْرِجُ التَعْلِيق : ــ

الأُستاذ والصديق العزيز باسم روفائيل المحترم

تحيه ومحبة

 يطيب لي ان استهل مداخلتي في الاعراب عن شكري  وتقديري لكم  ليس فقط على مقالكم الوثائقي هذا، إذ فيه تسردون للقارئ وللتاريخ حدثاً وحقيقة مؤلمه حلّت في بلدات سهل نينوى وتللسقف واحده من هذه البلدات المنكوبه، إنما كان بودي ومنذ زمن بعيد أن اكتب خصيصا لموقعكم ولإدارته التي تحملتموها شخصيا لفترة طويله، فجنابكم اخي باسم تستحقون كل الاحترام والاشاده بسبب اعتدالكم وحسن إدارتكم لموقعكم الذي أعتبره من ارقى المواقع، وأكثرها حيادية والتزاما بضوابط وأصول النشر وحق ابداء الآراء

شخصيا، عرفتك من خلال ادارتك الديمقراطيه لموقع تللسقف دوت كوم، وهكذا من خلال لقاءاتنا المتكرره وأحاديثنا الممتعه سواء في تللسقف او في القوش، عرفتُ عن كثب بأنك من صنف الانسان المتزن وصاحب الرأي والفكر الذي لا يمكنني ان اتخيل إمكانية زعزعته عن ثوابته الفكريه وقناعاته، لذا لا يسعني الا الشد على يدك والتضامن معك فيما ذهبت اليه في مقالتك وهكذا ردودك المسؤوله على التعليقات، كيف لا وانت كمدير موقع، كنتَ كلما إختلفتَ معي بالرأي حول اية فكره او نقطه تتضمنها مقالتي التي ارسلها لكم للنشر في موقعكم الجميل، بكل وضوح وصراحه كنت ترسل لي رساله عبر الايميل توضح لي رأيكم وبالشكل الحضاري الذي اجد فيه قمة الانضباط والاحترام، اخي باسم هذه هي الديمقراطيه الحقيقيه، وهكذا يكون احترام الراي الآخر، أما الذي يريد مني عنوة او يطلب منك  متحججا بإسم حرية ابداء الراي وشماعة ادعاء الحفاظ على المسمى او الانتساب  القومي والديني المذهبي أن نسد الابواب والنوافذ على بعضنا البعض، تلك هي  واحده من حقائق ومسببات طامتنا الكبرى التي بلينا وابتليَ فيها شعبنا خاصة عندما تكون باكورتها من العقليه المحسوبة بالمثقفة، بكل صراحة أقولها ومن دون أي مجامله أو تملق، نحن اليوم بأمس الحاجه الى شبيه اسلوبكم الاداري الناجح في تبادل الافكار والحوار، من دون أي تأثير (حزبي أو عامل إغراء من هنا أو هناك) ، وما على الذي يجد نفسه خاسرا أزاء هكذا اداره واسلوب، إلا أن يراجع نفسه  ويبحث عن الكيفية التي يجب ان يكتب فيها ويناقش الاخرين.

أختتم مداخلتي التي بدت طويله، بالاعتذار عن اطالتها، ثم بشكري الجزيل لكم على مقالتكم الوثائقيه التي سستساهم في حفظ اجزاء حيوية من الحقيقه للاجيال القادمة، ثم نتمنى اخي باسم بسرعة عودة اهلنا في تللسقف وباطنايا وباقوفه وشرفيه وهكذا بغديده وكرملش وبرطله إلى بلداتهم العزيزة على قلوبنا سواء سموها اشوريه او كلدانيه او سريانية، انها بلداتنا وسكانها هم اهلنا من دمنا ولحمنا ونسابتنا

شكرا جزيلا لكم اخي باسم

وتقبلوا خالص تحيات اخوكم شوكت توسا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وبِما أَنَّني أَتَفِقُ تَماماً مَعَ الأَخ شوكت توسا في رَأْيهِ الَّذِي سَجَّلَهُ أَعْلاه، كانَ لي التَعْقِيب التَالِي: 

الأخ العزيز باسم روفائيل

شُكراً لجهدك المبذول في توثيق نكبة تللسقف كما نكبات بلدات سهل نينوى الأخرى، مع الأمل بعودتها لأهاليها قريباً، وأن يُعاد أعمارها لتزهو وتدوم كما كانت دائماً زهوراً مُفعمة بالحياة .....

 أُقاسِمُ الأخ شوكت توسا ما ورد في مداخلته بخصوص حسن إدارتكم التي تتسم بالحكمة والنزاهة والتواضع والتعاون، واحترام الكُتّاب والكاتبات، وحفظ حقوقهم ومراعاة أصول النشر، فموقع تللسقف هو من أرقى المواقع التي تعاملتُ معها ونشرتُ فيها.

 وبديهياً لايمكن تحميل أي شخص كان مسؤولية تصريحات شخص آخر، فكلٌّ مسؤول عن أفكاره .

 تمنياتي للموقع بالمزيد من العطاء

 ولك مني خالص الود والتقدير

///////////////////

 

نبْذَة عَنْ مُؤَسِّس المَوْقِع جميل روفائيل /

جميل روفائيل جبو مرقوس، صُحُفِي وكاتِب مِنْ مَوالِيد تللسْقُف عام 1939م (بِمَوْجِب سجِلاتِ النفُوس) ، وعام 1936 م بِمَوْجِب سجِلاتِ العماذ.

دَرَسَ الابْتِدائِيَّة في تللسْقُف، والمُتَوَسِّطَة في المَوْصِل، ودار المُعلِّمين في بَعْقُوبَة.

حاصِل على بكالُوريوس تَرْبِيَة وعِلْم النَفْس مِنْ  كُلِيَّةِ التَرْبِيَة وعِلْم النَفْس / الجامِعة المُسْتَنْصِرِيَّة، ثُمَّ واصَلَ دِرَاسَتَهُ العُلْيا وتَخَصَّصَ في الصَحافَة والعلاقَاتِ الدولِيَّة في بلغراد / يُوغسلافيا.

تَخَرَّجَ مِنْ دارِ المُعلِّمين سَنَة 1956م ، وعُيّنَ في مَدْرَسَة كري أسحق ــ نَاحيَة تلْكيف (آنذاك) والَّتِي افْتُتِحَتْ حِيْنَها حدِيثاً لِيُصْبِحَ مُدِيراً لَها، بَعْدَ ذَلِك نُقِلَ إِلى مَدْرَسَةِ خانَة صُور في سنْجار، وبَقِيَ فيها حَتَّى اعْتُقِلَ إِثْرَ انْقِلابِ 1963م ، وبَقِيَ مَوْقُوفاً حَتَّى وقُوعِ انْقِلابِ عبد السلام عارف في 18 تشْرِين الثَاني مِنْ نَفْسِ العام، حَيْثُ أُطْلِقَ سَرَاحهُ بَعْدَ أَيَّام مِنْ الانْقِلابِ المَذْكُور، وفُصِلَ مِنْ وَظِيفَتِهِ حَتَّى عام 1967م ، ثُمَّ أُعِيدَ إِلى الخِدْمَة، وعُيّنَ في مَدْرَسَةِ فيشخابور / لِواء المَوْصِل (آنذاك) ، لِيَنْتَقِل بَعْدَها إِلى مَدْرَسَة باقوفا، وفي سَنَةِ 1970م نُقِلَ إِلى بَغْداد ودَخَلَ إِلى مُعْتَرَكِ العَمَلِ الصُحُفيّ .

عَمِلَ مُحَرِّراً في جَرِيدَةِ الثَوْرَة / قِسْمَيّ المُنَوَّعات والتَحْقِيقَات كمَسْؤُول عَنِ الأُمورِ الثَقَافِيَّة والتَارِيخِيَّة والآثَارِيَّة، وفي الوَقْتِ نَفْسِهِ كانَ يَكْتُبُ في صُحُفٍ ومَجَلاتٍ عِراقِيَّة أُخْرَى .

كما عَمِلَ في بَرامِج مُتَنَوِّعَة في إِذَاعةِ وتلفزيون بَغْداد .

كانَ مِنْ ضِمْنِ كادِر هَيْئَةِ التَحْرِير في مَجَلَّةِ (قالا سُوريايا) لِلجَمْعِيَّةِ الثَقَافِيَّة لِلنَاطقِين بِالسرْيَانِيَّة في بَغْداد، ومَجَلَّةِ (موردنا آتورايا ــ المُثَقَّف الآثُورِي) لِلنَادِي الثَقَافِيّ الآثُوري بِبَغْداد، ومُعِدَّاً ومُقَدِّماً لِبَرْنَامَجِ المَجَلَّةِ الثَقَافِيَّة السرْيَانِيَّة في تلفزيون كرْكُوك والَّذِي كانَ يُعْرَضُ يَوْمِيَّاً، ومُعِدّاً ومُقَدِّماً لِبَرْنَامجِ موهوياثي (مَوَاهِب) في القِسْمِ السرْيَانِيّ في إِذَاعةِ بَغْداد، أَيْضاً كانَ لِفَتْرَةٍ ما مَسْؤُولاً عَنْ صَفْحَةِ الثَقَافَةِ السرْيانِيَّة في جَرِيدَةِ التآخي ثم تغير اسمها الىَ جَرِيدَةِ العراق حَتَّى عام 1979م .

في عامِ 1979م ، انْتَقَلَ إِلى يُوغسلافيا لِلدِرَاسَةِ في كُلِيَّةِ العلُومِ السِيَاسِيَّة بِجامِعةِ بلغراد، وظَلَّ في نَفْسِ الوَقْتِ يُواصِلُ عَمَلَهُ كمُراسِلٍ لِجَرِيدَةِ الثَوْرَة وصُحُفٍ ومَجَلاتٍ عِراقِيَّة أُخْرَى وإِذَاعةِ بَغْداد.

بَعْدَ أَنْ أَتَمَّ دِرَاسَتَهُ في الجامِعة مكثَ في يُوغسلافيا مُراسِلاً لِوسَائلِ الإِعْلامِ العِراقِيَّة.

طُرِدَ مِنْ يُوغسلافيا (صربيا) بِطلَبٍ مِنْ السَفَارَةِ العِراقِيَّة فيها في مُنْتَصَفِ عام 1993م ، فانْتَقَلَ إِلى مقدونيا.

نُشِرَ اسْمَه ضِمْنَ لائحةِ الصُحُفِيِّين العِراقِيّين الهارِبين إِلى الخارِج عام 1996م .

 

 عام 1990م انْتَقَلَ لِلعَمَلِ في جَرِيدَةِ الحيَاة في لَنْدن كمُدِيرٍ لِمَكْتَبِها في مَنْطَقَةِ البَلْقَان وراديو مُونتي كارلُو الفَرَنْسِيّ كمُراسِلٍ لَهُ مِنْ مَنْطَقَةِ البَلْقَان، وأَيْضاً كخَبِيرٍ في شؤُونِ مَنْطَقَةِ البَلْقَان لِراديو (بي بي سي / لَنْدن) ، كما عَمِلَ في الوَقْتِ ذَاتِهِ وبِفَتْراتٍ مُتَفَرِّقَةٍ في عشَرَاتِ المَحطَاتِ الإِذاعِيَّة والتلفزيُونِيَّة العرَبِيَّة والأَجْنَبِيَّة.

أَسَّسَ مَوْقِع تللسْقُف كوم في أكتُوبر عام 2004 م .

في 30 / أيلول / 2009 م حَصَلَ على الفيزا ( تَأْشِيرَةِ السَفَر) إِلى تُركيا لِلعَوْدَةِ النِهائيَّة في 10 / تشْرِين الأَوَّل / 2009م والاسْتِقْرار في وطَنِهِ العِراق، وفي بَلْدَتِهِ تللسْقُف، إِلاَّ أَنَّ القَدَر خَالَفَهُ فتُوُفِّيَ في الأَوَّل مِنْ تشْرِين الأَوَّل (أكتُوبر) عام 2009م  بِفِعْلِ جلْطَةٍ دماغِيَّة مُفَاجِئَة، بَعْدَ يَوْمينِ فَقَطْ مِنْ حصُولِهِ على الفيزا، فوَصَلَ جثْمانهُ إِلى مطَارِ أَرْبِيل الدُولِيّ يَوْم الجُمُعة 16 / أكتُوبر / 2009 م بِرِفْقَةِ ابْنَتَيهِ كفاح ورماح، بِالإِضَافَةِ إِلى ذوي الفَقِيد وأَصْدِقائهِ، وكانَ في اسْتِقْبَالِهِ عَدَدٌ كبِير مِنْ الشَخْصِيَّات السِيَاسِيَّة والمَدَنِيَّة.

نُقِلَ جثْمانهُ مِنْ المَطَارِ إِلى كنِيسَةِ مار كوركيس في أَرْبِيل ، ليُنْقَلَ في اليَوْمِ التَالي إِلى مَسْقَطِ رَأْسِهِ في بَلْدَةِ تللسْقُف في 17 / أكتُوبر / 2009م ، وأُقِيمَتْ صلاة الجنَّاز في دارِهِ في تللسْقُف.

أُودِعَ الثَرَى في مَقْبَرَةِ أفني مارن في تللسْقُف .

 

/////////////////

 

بِدايَات تَأْسِيس مَوْقِع تللسْقُف كوم/

 

صُورَة المَوْقِع في أَوَّلِ تَأْسِيسهِ

 

 

صُورَة لِلمَوْقِع في التَحْدِيثِ الأَوَّل عام 2006

 

 

 

كانَ لِجميل روفائيل بَابٌ خَاصّ في مَوْقِع عنكاوة كوم بِعُنْوان (بِصرَاحة) يَكْتُبُ فيه مَقَالاتَهُ، بالإِضَافَةِ إِلى ما كانَ يَنْشُرُه مِنْها في مَواقِعَ أُخرَى .

تَعلُّقَهُ بِقَرْيَتِهِ تللسْقُف واهْتِمامِهِ البَالِغ بِقَضَايا الشَعْب الكلْدانيّ السرْيَانيّ الآشُورِيّ حَدَا به لِيُؤَسِّسَ في أَكتُوبر 2004م مَوْقِع تللسْقُف لِيَهْتَمَ بِتَارِيخِها وبِقَضَايا هذَا الشَعْب، ويُخَلِّد اسْمَ قَرْيَتِهِ تلا زقيبا (تللسْقُف) ، وأَطْلَقَ علَيْهِ اسْم القَرْيَة بِالسرْيَانيّ تلا زقيبا ( ةلا زقيفا ) وبِالعرَبِيَّة تللسْقُف، عِلْماً إِنَّ اسْمَ القَرْيَة حاليَّاً هو (تسقوبا) مُخْتَصَر لِتلا زقيبا .

 بِدايَة المَوْقِع كانَتْ مَعَ أَخْبَارِ الشَعْبِ الكلْدانيّ السرْيَانيّ الآشُورِيّ ومَقَالاتِ أَبْنائِهِ،  وبَابٌ خاصٌّ يَهْتَّمُ بِتللسْقُف، ماضِيها وحاضِرِها في زَاويَةِ (أُمور تللسْقُف) ، ثُمَّ أَثْمَرَ التَواصُل الوَاسِع لِمُؤَسِّسِ المَوْقِع مَعَ كُتَّاب ومُثَقَّفِين عِراقِيِّين وعَرَب عَنْ إِبْداءِ تَطلُّعَهُم لِلمُشَاركةِ بِمَقَالاتِهِم، فتَحَوَّلَ إِلى مَوْقِعٍ عامّ يَنْشُرُ مَقَالات الكُتَّاب مِنْ أَبْنَاءِ الشَعْبِ ومِنْ كُتَّاب ومُثَقَّفِين عِراقِيِّين وعرَب ومِنْ مُخْتَلَفِ البُلْدان، ثُمَّ أُضِيفَ إِلَيْهِ بَاب الأَدَب والشِعْر، وبَعْدَ فَتْرَة أُخْرَى أُضِيفَتْ إِلَيْهِ أَبْوابٌ أُخْرَى لِيُصْبِحَ مَوْقِعا شَامِلاً ، ثَقَافِيَّاً ،  سِيَاسِيَّا ،  إِخْبَارِيَّاً ، مَعَ أُمورٍ أُخْرَى وبِالأبَوابِ التَالِيَة : .

الرَئيسيَّة ، كُتَّابُ المَوْقِع ، مَقَالاتٌ وآراء ، شؤونُ تللسْقُف ، ثَقَافَة وأَدَب ، قَضَايا شَعْبنا ، أَخْبَارٌ عامَّة ، رِياضَة ، فنُونٌ ومُنَوَّعات ، المَرْأَة والأُسْرَة ، إِصْدَارَات ، حِوارَات وتَقَارِير ، مُنَاسبَات ، أُمورُ تللسْقُف ، علُوم وتكْنُولُوجيا ، المكْتَبَة ، مُبْدِعُون وأَبْطال الحُرِيَّة ، أَغانِي وفيديو ، تَعازي ، مَحطَاتٌ طُبِيَّة ، الأَرْشِيف ، مَوَاقِع إِعْلامِيَّة .

 

كانَتْ هَيْئَةُ التَحْرِير حَيْنَها تَتَكوَّنُ مِنْ ثَمانِيَة مُحَرِّرين، إِثْنَان في العِراق، وسِتَة في الخَارِج .

 بَقِيَ المَوْقِع تَحْتَ إِدارَتِهِ في سكوبيا - مقدونيا لِغايَةِ عام 2006 م ، بَعْدَها قَرَّرَ أَنْ يُدارَ المَوْقِع مِنْ داخِلِ العِراق فأَنَاطَ إِدارَتَهُ إِلى أَخِيهِ باسم روفائيل وبَقِي هو مُشْرِفاً علَيْهِ لِحِيْنِ وَفَاتِهِ .

 

حالِيَّاً لِمَوْقِع تللسْقُف هَيْئَة تَحْرِير مُكوَّنَة مِنْ سِتَة مُحَرِّرِين بِإِشْرَافِ باسم روفائيل وكالآتي:

مُحَرِّر في بَغْداد ، مُحَرِّر في عنكاوة / أَرْبيل ، مُحَرِّران في المانيا ، ومُحَرِّران في كاليفورنيا / أَمْريكا ، وكُلُّ مُحَرِّر مُخْتَّصٌ بِالنَشْرِ في بابٍ أَوْ عِدَّةِ أَبْواب مِنْ المَوْقِع، مُهِمَّة مُدِير المَوْقِع الإِشْرَاف وتَفَحُّصِ ما يُنْشَر بِالإِضَافَة إِلى القِيام بِنَشْرِ بَعْضِ المَواضِيع الَّتِي تَتَطلَّبُ تَصْمِيم وتَرْتِيبٍ جيِّد .

 

/////////////

 

نبْذَة عَنْ مُدِير المَوْقِع الحالِيّ باسم روفائيل /

المُدِير والمُشْرِف الحالِيّ لِلمَوْقِع باسم روفائيل, مَوالِيد تللسْقُف 1955م، دَرَسَ السَنَة الأُولَى مِنْ المَرْحلَةِ الابْتِدائِيَّة في تللسْقُف، ثُمَّ انْتَقَلَ مَعَ عائلَتِهِ إِلى حدِيثَة   في مُحافَظَةِ الأَنْبَار، حَيْثُ كانَ والِدَهُ عامِلاً في شَرِكةِ نَفْطِ العِراق (محطة ك 3) ودَرَسَ الابْتِدائِيَّة والمُتَوَسِّطَة في الحقْلانِيَّة والاعْدادِيَّة في حدِيثَة.

 في عام 1974م دَرَسَ في جامِعةِ المَوْصِل / الاخْتِصاص العِلْميّ جيُولوجي، وبَعْدَ تَخَرُّجِهِ مِنْها عام 1978م عُيِّنَ في المُدِيرِيَّةِ العامَّة لِلمَسْحِ الجيُولوجي والتَحَرِّي المَعْدَنيّ (تَغَيَّر اسْمُها لاحِقاً إِلى هَيْئَةِ المَسْحِ الجيُولوجي العِراقِيَّة) ، وتَخَصَّصَ فيها في المَسْحِ الجيُولوجي العامّ والجيُولوجيا الهنْدَسِيَّة، وتَدَرَّجَ في العَمَلِ الوَظِيفِيّ مِنْ معاون جيولوجي الى رَئيس جيُولوجيين أَقْدَم وصُولاً لِمُدِيرٍ لِلمشَارِيع (مُنْذُ عام 1989م  لِغايَةِ 2006م) ، حَيْثُ أُنِيطَتْ إِلَيْهِ إِدارَة فَرْع نَيْنَوى لِلهَيْئَة وأَصْبَح مُدِيراً لِلفَرْع لِحِيْنِ تَقَاعُدِه (بِنَاءاً على طَلَبِهِ) عام 2014م .

لَهُ اهْتِمامَات أُخْرَى مِنْ بَيْنِها وأَهمَّها المَسْرَح، حَيْثُ أَصْبَحَ عُضواً في فُرْقَةِ شيرا لِلمَسْرَح، ومَثَّل في عَدَدٍ مِنْ مَسْرَحِيَّاتِها أَهمَّها مَسْرَحِيَّة (العُمْيان يَعودون) لِلمُؤَلِّف موفق ساوا وإِخْرَاج هيثم ابونا، عُرِضَتْ على مَسْرَحِ بَغْداد سَنَة 1994م ، وتَتَحَدَّثُ عَنْ غَزْوةِ طهماسب لِقُرَى سَهْلِ نَيْنَوى وهرُوبِ أَهْلِها، فَتُصَوِّرُ أَحْدَاثها مَجْمُوعَة أَضَاعَتْ الطَرِيق وبَدَأَتْ تُفَتِّشُ عَنْ مَخْرَجٍ لِلعَوْدَة، وكانَتْ هذِهِ المَجْمُوعَة تَتَعرَّضُ إِلى غارَاتِ عسَاكِرِ طهماسب، لكِنَّها تَنْجَحُ في الإِفْلاتِ مِنْهُم كُلّ مَرَّة ، ثُمَّ تَتَمكَّنُ أَخِيراً مِنْ العَوْدَة إِلى القَرْيَة .

 

 رَابِط المَسْرَحِيَّة على اليوتيوب

https://www.youtube.com/watch?v=pfks_7mJJh0

 

كما كان قَبْلَها قد شَارَكَ تَمْثِيلاً في عَدَدٍ مِنْ المَسْرَحِيَّاتِ المَدْرَسِيَّة في مُتَوَسِّطَةِ الحقْلانِيَّة وإِعْدادِيَّة حدِيثَة /  الأَنْبَار.

بَعْدَ انْتِقَالِهِ لِلسَكنِ في قَرْيَتِهِ تللسْقُف قَامَ عام 1998م  بِتَأْسِيسِ (فُرْقَة مار كوركيس لِلمَسْرَح) بِإِشْرَافِ كنِيسَةِ مار كوركيس في القَرْيَةِ، وأَخْرَجَ أَرْبَعة مَسْرَحِيَّات وهي: ]عبِيدُ المَال (اودا دبَاري) ، بتو المَجْنُون (بتو شيذانا) ، الثِمار (بيري) ، الحُبٌّ والسَلام] لاقَتْ نَجاحاً كبِيراً مِنْ قِبَلِ أَبْنَاءِ القَرْيَة حَيْثُ كانَ عَرْضُ كُلِّ مَسْرَحِيَّة يَسْتَمِّرُ لِمُدَّةِ عَشرَة أَيَّامٍ وهو زَمَنٌ طَوِيلٌ نِسْبِيَّاً في القَرْيَة .

المَسْرَحِيَّات: عبِيدُ المَال (اودا دبَاري) ، بتو المَجْنُون (بتو شيذانا) ، الثِمار (بيري)  ، هي مِنْ تَأْلِيفِ جلال جما. 

شَارَكَ في مِهْرَجانِ الأَلْفِيَّةِ الثَالِثَة الَّذِي أُقِيمَ في باطنايا عام 2000م بِمَسْرَحِيَّة (الحُبُّ والسَلام) وهي مِنْ تَأْلِيف سعيد شامايا.

 

بَعْدَ أَحْدَاث 2003 م  قَامَ مَعَ عَدَدٍ مِنْ المُهتَّمين في القَرْيَة بِتَأْسِيسِ (مَرْكز اوجين منا الثَقَافِيّ) في تللسْقُف، وأَيْضا تَأْسِيسِ جَرِيدَة (نَجْم تللسْقُف) الَّتِي تَوَقَّفَتْ عَنِ الصدُورِ بَعْدَ سَنَةٍ مِنْ تَأْسِيسِها لأَسْبَابٍ مالِيَّة . 

أَمَّا في مَجَالِ الكِتَابَة، فهو يَكْتُب المَقَالات بِتَشَعُباتِها مِنْ عِلْمِيَّة، ثَقَافِيَّة، سِيَاسِيَّة ......... وإلخ، وتُنْشَرُ في مَوَاقِع عِدَّة مِنْها: تللسْقُف ، عنكاوة ، عشْتَار ، وكذَلِكَ في عَدَدٍ مِنْ المَجَلاتِ والجَرائِد مِنْها : جَرِيدَة نَجْم تللسْقُف، السَهْل الأَخْضَر،  جَرِيدَة السَلام في تللسْقُف، صَوْت القُوش، بيت نَهْرِين ، مَجَلَّة بيرموس، مَجَلَّة شراغا .

كما أَجْرَى عَدَداً مِنْ التَحْقِيقَات وخاصَّةً عَنْ  تللسْقُف .

أَلْقَى عِدَّة مُحاضَرَات عِلْمِيَّة لِلأَخَوِيَّات الكنَسِيَّة في تللسْقُف، وكانَتْ آخِر مُحاضَرَة في حزيران 2016 م حَوْلَ تَارِيخِ سَهْلِ نَيْنَوى بِشَكْلٍ عامٍ وتللسْقُف بِشَكْلٍ خاصّ.

 

بِالإِضَافَةِ إِلى المَسْرَح والكِتَابَة لَهُ اهْتِمامَات أُخْرَى وأَوَّلَها كانَ ضِمْنَ اخْتِصاصِهِ العِلْمِيّ، حَيْثُ نَفَّذَ أَكْثَر مِنْ 40 مَشْرُوعاً جيُولُوجيَّاً، ولَديهِ 32 تَقْرِيراً عِلْمِيَّاً مُعْتَمَداً في مَكْتَبَةِ هَيْئَةِ المَسْحِ الجيُولوجي العِراقِيَّة .

 أَمَّا اهْتِماماته السِيَاسِيَّة فتَمَثَّلَتْ بِالعَمِلِ في صفُوفِ الحِزْبِ الشيُوعِي العِراقيّ مُنْذُ عام 1974م .

في مَجَالِ الصَحَافَة عَمِلَ كمُدِيرِ تَحْرِير ثُمَّ رئيس تَحْرِير جرِيدَةِ نَجْمِ تللسْقُف، ولا زَالَ لِليَوْم يُواصِلُ عَمَلَهُ في مَجَالِ الصَحَافَةِ الالكتْرُونِيَّة في مَوْقِعِ تللسْقُف.

الاهْتِمامَات كثِيرَة ، وما ذُكِرَ هو بَعْضٌ مِنْها . 

 

وبِما أَنَّ الحدِيث هو عَنْ مَوْقِع تللسْقُف، فلابُّدَ لنا مِنْ التَوَقُّف وإِنْ قَلِيلاً عِنْدَ البَلْدَة الَّتِي يُشِيرُ إِلَيْها، ولَيْسَ أَكْثَرُ مُنَاسَبَة في هذا الشَأْن مِنْ محاضَرَة الأَخ باسم روفائيل الأخِيرَة، والَّتِي أَلْقَاها لأَخَوِيَّةِ لِقَاء نَبْع المَحَبَّة والَّتِي تَضُمُّ أَبْنَاء تللسْقُف بِمُخْتَلَفِ الأَعْمار، في 25 حزيران 2016م ، في بِنايَة مَرْكز الفَادِي في القُوش.

 

تللسقف

اسم تللسقف:

كلمة تللسقف هي كلمة سريانية (ارامية) أي تلازقيبا، فمعنى الكلمة الأولى (الـتـل) ومعنى الثانية (الصليب أو المرتفع أو المنتصب) فبعضهم يقول إن في جنوبها ثلاث تلال ترمز إلى الصليب فيكون معناها تل الصليب، والأخر يقول إن احد التلال مرتفع وعال فترمز إلى معنى التل المرتفع أو المنتصب،

 اما ياقوت الحموي فيقول إن كلمة تللسقف كلمة عربية بمعنى (تل أسقف أي تل الاسقف)

 

 

تل تللسقف

موقع تللسقف:

تللسقف بلدة كبيرة وعامرة تبعد عن مدينة الموصل حوالي 30 كيلومترا الى الشمال الغربي وعن بلدة باطنايا 6 كم وعن القوش 15 كم.

ذكر باجر أن سكانها كانوا 110 عوائل سنة 1852م ، أما الأب مارتن فيقدرهم 1800 نسمة عام 1867م.

وكانت تسكنها لغاية عام 2003 نحو 600 الى 700 عائلة لكن كثير من العائلات نزحت الى تللسقف مما اصبح عدد سكانها يتجاوز 12000 عند النزوح في 2014.

 وتعتبر تللسقف من كبريات البلدات المسيحية في العراق بعد قره قوش وبرطلة.

 

محلاتها

(دليا – قاشا – محل عليثا – محل ختيثا – شيو تقيبو – دك – محل دتلا ومحلات حديثة البناء).

 

تاريخ تللسقف:

تللسقف نشاءتها كان في الالف الثاني ق. م. حيث قاموا الاشوريين بوضع ركام من الاطيان فوق التل الذي كان ارتفاعه نصف الارتفاع الحالي, ليكون عاليا بما يكفي ليصبح مرصدا عسكريا, ونتيجة لوجود حامية عسكرية فيها للقيام باعمال الرصد فقد تم بناء بعض البيوت بجانب االتل وتوسعت شيئا فشيئا.

اول ذكر لتللسقف كان لياقوت الحموي المتوفي عام 1229م, ذكرها في كتابه (معجم البلدان) ج 1 ص 863 قائلا : " تل أسقف: بلفظ واحد أساقفة النصارى، قرية كبيرة من أعمال الموصل ، شرقي دجلتها

 

اما باجر فقد ذكر سنة 1852 إنهم كانوا 110 عائلات, وذكر مارتن سنة 1867 إنهم يبلغون  1800 نسمة،

اما كلوديوس جيمس ريج فقد روى عام 1820م أن أهل تللسقف حفروا في هذا التل (يقصد تل تللسقف) فعثروا على ضريح في داخله حجر ورد فيه إسم (تللسقف) ، وحينما أوغلوا في الحفر عثروا على حجارة، ثم بلغوا مدفنا يضم أواني زجاجية ومصابيح، تمكن ريج من إقتناء إنائين من الزجاج، قال إنهما يشبهان الزجاج المكتشف في (قطيسفون) و (بابل).

ويذكر العلامة كيوركيس عواد أن حفريات أخرى حدثت عام 1934م ، تم على أثرها إكتشاف بقايا أبنية أثرية، كما أجرى المنقب الفرنسي فكتور بلاس في أواسط القرن التاسع عشر حفريات في تل تللسقف، غير أنه لم يفلح في العثور على أية آثار.

 

اهم مواقعها الاثرية (دير افني مارن)

أن أهم المواقع الأثرية في (تللسقف) تقع شرقي البلدة حيث موقع دير (أبنيماران) والذي الآن هو مقبرة البلدة، وفي وسط المقبرة يوجد بئر قديم مما يدل أن التل كان منطقة مسكونة قبل أن يتخذها سكان البلدة مقبرة لموتاهم، وقد عثر أهل البلدة في هذا الموقع على حائط بإتجاه الشمال كان على ما يبدو جزءا من بناية دير.

 أن وجود المقبرة في هذا الموقع حال دون قيام تحريات أثرية للوقوف على حقيقة هذا الدير والبلدة معا، وقد جاء ذكر هذا الدير في كتاب (التاريخ السعردتي) لمؤلف مجهول، حققه المطران الشهيد أدي شير ضمن الباترولوجية الشرقية: "قرب تلا زقيبا – (وهي قرية تقع على بعد 5 ساعات الى شمال شرقي الموصل) – بقايا دير ينسب الى أبنيماران رئيس دير الزعفران ... " ، غالبية المصادر تشير الى أن (أبنيماران) الكبير كان من (بيث كرماي) – كركوك الحالية – هو مؤسس دير الزعفران، ولا نعرف على وجه الدقة أن كان (أبنيماران) الكبير هو الذي أسس ديرا آخر في (تللسقف) أم أن راهبا آخر يحمل نفس الأسم قد أنشأ ديره في (تللسقف) ، فإن كان المقصود هو (ابنيماران الكبير) فيكون تاريخ تأسيس الدير هو القرن السابع الميلادي، غير أن الأكثر إحتمالا أن الدير قد أسسه (الربان أبنيماران) الذي عاش في النصف الأول من القرن العاشر الميلادي والذي جاء ذكره في سيرة (يوسف بوسنايا) المتوفي في أيلول عام 979م ، كما أشار الى ذلك البحاثة (شابو) ، إذ يقول في ملاحظته: "أن الربان أبنيماران كان له صومعة في مرتفعات (جدرون) والتي تبدوا من سياق السيرة، أن هذه المرتفعات كانت قريبة من إلقوش ودير الربان هرمزد .. " ، وبإعتقادي أن مرتفعات جدرون ليست إلا المرتفعات المسمات بالكنود والتي تقع ما بين إلقوش وتللسقف، إلا ان (إدوارد ساخو) له رأي آخر، إذ يقول بأنه تم العثور على لوحة أثرية في كنيسة تللسقف تدل على أن الدير قد بني أو قد أعيد بناءه سنة 1403م وبنفقات أهالي (تلكيف) ، ولكن هذه اللوحة قد إختفت ولا وجود لها .

بلغ عدد الرهبان الذين عاشوا في هذا الدير الى 1000 راهب في سنة 900 م حسب قول الاب فريد كينا خوري كنيسة ماركوركيس في تللسقف اثناء حديثه لقناة عشتار.

 

يقال ان جميع الرهبان مع اهالي القريه قتلوا جميعهم خلال الهجمات التتريه المغوليه على قرية تللسقف سنة 1236م على يد هولاكو ولم يسلم منهم سوى عدد قليل بعدد الاصابع استطاعوا الهرب الى مكان آمن.

 

بعد ذلك اصبح الدير مقبره لاهل تللسقف بعد ان تركوا مقبرتهم الاصليه بجوار التل الذي سميت تللسقف باسمه. لاحقا اعتمد اهل تللسقف على حطام حجارة الدير في بناء بيوتهم لقلة الحجاره بجوار القريه.

 

مخطوطات في تللسقف

في كنيسة (تللسقف) مجموعة مخطوطات قام الأب الدكتور بطرس حداد بفهرستها وتتكون من 26 مخطوطة كلدانية أقدمها يرجع تاريخها الى عام 1698م وهو كتاب (الحذرة) ،

وفي خزانة الأبرشية الكلدانية في كركوك، مخطوطة كلدانية عنوانها (السيرة الحسنة – شبير دوبارا ) كتبها الشماس إبراهيم بن بدعا التللسقفي عام 1583م ، ومخطوطة أخرى كتبها القس إبراهيم بن ماريسان التللسقفي عنوانها (مار يوحنان التللسقفي) وللقس إبراهيم بن ماربينا ثلاثة مخطوطات في خزانة دير السيدة يرجع تواريخها الى الأعوام 1793 و1794 و1796م ، وفي خزانة برلين ثلاث مخطوطات كلدانية كتبت في (تللسقف) في القرن التاسع عشر (كتالوك ساخو – برلين 1899 ، ص 215 ، 216 و 352) وهناك كتاب (أصول الأعتراف) كتبه عوديشو بن هداية من (باطنايا) بطلب خاص من القس عسكر بن عوديش التللسقفي عام 1702 م .

 

نكبات تعرضت لها البلدة

تعرضت تللسقف الى نكبات عديدة كان أبرزها المذبحة التي قام بها المغول عام 1236م ، فقد جاء في قصيدة كلدانية للشاعر (كيوركيس وردا) وصفا بليغا للمجازر التي أجروها في (كرمليس) و (أربل) و (تللسقف) و ( دير بيث قوقا) ، فقتلوا الآلاف من سكانها وأحرقوا الحقول والمساكن ودور العبادة وأبادوا الحضارة وشردوا الآلاف ولم يسلم منهم إلا من فر هاربا ناجيا بنفسه الى الجبال القصية، ولم تسلم كنيسة مار يعقوب المقطع في تللسقف، فقد حصل لها دمار وخراب . وكذلك تعرضت (تللسقف) الى هجوم عساكر (بارياق) المغولي عام 1508م مثلما تعرضت (تلكيف) و (إلقوش) و (دير الربان هرمزد) لنفس الهجوم، كما قصدتها عساكر (نادر شاه الفارسي) أثناء حصارها لمدينة الموصل عام 1743م ، فعملت فيها القتل والدمار والخراب مثلما حدث في (كرمليس) و (باخديدا) و (برطلة) و (تلكيف) ومناطق عديدة في شرقي الموصل .

 

الصناعات في تللسقف

 لتللسقف شهرة خاصة بصناعة الفخار، و(حباب الماء) بصفة خاصة فقد كانت المصدر الرئيسي لتزويد مدينة الموصل وقراها بهذه الحباب، وقد آلت هذه الصناعة الى الأندثار بسبب توجه أبناء البلدة الى أعمال عصرية أخرى إضافة الى إشتغالهم في الزراعة .

 

وايضا اشتهرت تللسقف بالصناعات:

1 ـ صناعة الجـص والحلان

2- النقر على المرمر

3- صناعة اللبن من الطين (لونو)

4 – صناعة التنور

5 - صناعة المداده من الصوف الخالص (كجا) وصناعة النسيج (زقارا .. برمالة- ميزر- بوشياثا- جاجما وغيرها. وايضا صناعة الفرو (فروة) من جلد خروف صغير طبيعي 100%

6 - صناعة العرق

7 - صناعة المونة: البرغل (كركر) حبيه (سمذ, بقوته) كان في القريه اكثر من دنكك قبل وصول الكهرباء كانت تستعمل البغال لادارة الدنك ثم تحولت الى ماطورات كهربائيه.

8 – طحن الحبوب: كانت في القريه ماكنتان لطحن الحبوب وفي الاونه الاخيره انشأت عدد من مصانع البرغل

الصناعات الغذائية

اشتهرت قريتنا بخبز الرقاق المسمى (رقا)

تخراثا (دكرسا) اقراص الجريش:

تخراثا دكركر- قرص برغل:-

صناعة الجبن والجاجيك

تخراثا دتؤل وطاحن:-

قرص الكزبرة والطحينية :

بثخاثا( بطيرو)

جله

كليجة

 

بعض الادوات المستعمله في القديم

1-  زبيرا – زنبيل .. وكان يستعمل للبناء ولوضع التبن للحيوانات يصنع من البردي في باطنايا

2-   قرطالا – سلة.. وكانت المرأة تجمع فيها روث الحيوانات من السرداب أو الرماد الناتج من التنور ودفاية وتحملها على ظهرها وترميها في حفرة خارج القرية حتى إذا تجمع مقدار كبير أخذها الرجل بواسطة غارة مصنوعة من البردي تنسجها النساء أو يشترونها من باطنايا الى الأراضي لتسميدها

3- بتورتا – طبق.. ويستعمل لرش خبز الرقاق وبعض النساء كن ينسجن طبق من سيقان الحنطة أما بلون ابيض أو بألوان مختلفة.

4- باثورا- وهو مثل الطبق ولكنه اكبر منه يستعمل لوضع الخبز بعد خبزه ويعلق بحبل بالكوة الموجودة في السقف بوسط الغرفة أو يوضع فوق كوارة كبيرة.

5- ملخاوه لجمع القش

6- حفاره تستعمل لربش البطيخ

7- الجرجر (كيكرا)

 

الزراعة

اشتهرت تللسقف بزراعة الحبوب (حنطة وشعير) والبقوليات (باقلاء وحمص وعدس) وزراعة البطيخ والترعوز, وكلها تعتمد على الديم (الامطار)

 

الزي الرسمي لاهل تللسقف هو:

الرجال

صايه (قبايه) تحته شروال مع جمدانيه للرأس وجمدانيه تلف مرتان حول الرأس.

النساء:

صايه (قبايه) وشقته (دشداشه) وميزر- برمالا وبوشيه

(( انتهت المحاضرة))

(وقد تم ذكر المصادر المعتمدة في متن النسخة الاصلية للمحاضرة)

 

/////////////////////

 

أَزْيَاء تللسْقُف /

عَنْ مَجَلَّة ( قالا سوريايا ــ الصَوْت السرْيَاني ) العدَدان 19، 20، في آب 1978م / كانُون الثَاني 1979م، وفي مَقَالات وبحُوث لِلأَب قرياقوس حنا يعقوب، وتَحْتَ عُنْوان (تللسْقُف بَيْنَ الماضِي والحاضِر) ورَدَ التَالي فيما يَخُصُّ أَزْيَاء تللسْقُف: ــ

 

كانت الالبسة التي يلبسها الرجال والنساء تصنع عادة في القرية بعضها من الصوف الذي يؤخذ من الغنم الذي يقوم بتربيتها القسم الاكبر من الاهالي ومن القطن الذي يشترى من القرى المجاورة . 

 

اولا - الزي الرجالي : كانت البسة الرجال غالبا بيضاء وهي :-

1 ــــ شوقتا : قميص : ويصنع من القماش القطني ويكون طويلا الى الكعب له فتحة من الامام تسمى (زيقا) وليس له ازرار بل له خيطان عند الرقبة يعقدان معا يسمى كل منهما ( بندا ) , الرقبة بدون ياخه والاردان طويلة لكل منها زائدة بشكل مثلث قاعدته في الردن ورأسه الى الخارج تسمى ( سسكثا ) فإذا انزل الرجل يده وصلت الى الارض يلفها فوق زنده في الايام الباردة ويعقدهما معا ويضعها خلف رقبته .

 

2 ـــــ زخما : وتشبه اليلك الذي يلبسه الرجال مع البدل في الوقت الحاضر ويلبس فوق المنطقة الصدرية ويكون مفتوحا من الامام فيه أزرار أو خرج ملون يصنع من القطن وله قطعتان من قماش تخاط على الجهة الأمامية فوق قماش قطني أبيض ليس له أردان ولا .

3 ــــــ شروال : سروال : ويكون طويلا الى كعب الرجل بحيث يلامس الارض ويوضع فيه قطعة منسوجة من الصوف تسمى ( تكثا ) تكه , عوض الاستيك المطاط المستعمل الان . يصنع من القماش القطني المحلي .

4 ـــــــ شبوكثا : وهي مثل الزبون يلبس فوق القميص والزخمة ويكون طويلا ومفتوحا من  الامام ويصنع من الصوف وهو ثلاثة انواع :

5 ــــــــ قبايا : زبون : كان البعض ممن تمكنهم حالتهم المالية يشترون قماشا من الموصل تسمى طاقة وكل قطعة كانت تكفي لعمل زبون واحد فقط ومن الانواع الشائعة في ذلك الوقت : ـــ

أ – حجي حسن : ويكون مخطط  بخيوط صفراء وخضراء .

ب- ناعور:  ويكون فيه رسم الناعورة الذي يكون اكبر من المصراع الذي يلعب فيه الصغار .

ج – بتا : وتكون ارضيته صفراء فيها نقوش خضراء او  حمراء و تلبس هذه الثلاثة في الاحاد والأعياد.

6 ــــــ صايا:  وكانت مثل الزبون ولكن بدون بطانة. والصايا تلبس صيفا وتعمل من قماش يسمى كتان.

7 ــــــ كركثا : تلبس فوق زبون او شبوكثا وتكون بقدر السترة بدون ياخة ومفتوحة من الامام بدون ازرار وتنسج من خيوط صوفية مبرومة (لها شبه الجاكيت في الوقت الحاضر)

8 ــــــ كزاخة : وتكون اطول من كركثا , ومن خطوط سوداء وبيضاء وقد زال استعمالها .

9 ـــــــ مقطانيثا : وهي بقدر السترة وبدون ياخة ومفتوحة من الامام وبدون

10 ــــــــ فروة : وتعمل من جلود الحيوانات وتصبغ بلون اصفر بواسطة  قشر الرمان وأحيانا تصبغ بلون ابيض , حيث لا يوجد رجل في الشتاء يخرج من داره بدون فروة

11 ـــــــ كركبا د فروا : وتكون بقدر السترة , تعمل كالفروة مفتوحة من الامام لها عروة واحدة عند الرقبة فقط يدخل فيها زر من الجلد

12 ــــــــ عبايا : تنسج من خيوط صوفية غليظة ومبرومة وتكون فيها خطوط سوداء وبيضاء , تلبس فوق الفروة في الايام الباردة  لأنها ثقيلة جدا او ينام فيها الرجل مع فروته اذا كان خارج الدار في طريق او عند حراسة الغنم

13 ـــــــ جمدان : يلفها الرجل فوق الطاقية بشكل لفة , وإذا كان الجو باردا وضع جمدان واحدة فوق رأسه بحيث تغطي رقبته من الوراء نازلة الى ظهره , ومن الامام يلفها على رقبته من الاسفل الى الاعلى ويلف جمدان اخرى فوقها ويلف الجمدان الاولى فوق الطاقية ..

14 ــــــــ شباقا : خزام : وكان بعرض خمسة سنتيمترات تقريبا ينسج من خيوط صوفية ملونة

15 ـــــــ دمير : وكان يشترى من الموصل , وهو مثل السترة لكن بدون ياخة وبدون ازرار .

 

ثانيا -  الزي النسائي :

1 ــــــ شوقتا : قميص : ويكون طويلا كقميص الرجال تماما من القماش القطني المحلي وبلون اسود وله ما يسمى ( سسكثا ) ولكنها قصيرة تلفها على زندها ولا يجوز ان تدعها مسترسلة نحو الارض كالرجال ولا ان تضعها وراء رقبتها بعد عقدها .

2 ـــــــ شروال : سروال : وتكون من القماش القطني الاسود كسروال الرجل .

3 ـــــــ قبايا : زبون : ويكون طويلا كزبون الرجال وبطبقتين وبلون اسود .

4 ــــــ صايا : وهي مثل الزبون ولكنها من طبقة واحدة من القماش وتلبس صيفا .

5 ــــــ كركثا : و تكون الى ما تحت الحزام اذ يشد فوقها وهي من قماش قطني محلي اسود و من طبقتين . 

6 ــــــ مقطانيثا : مقطنة : وتكون الى ما تحت الحزام حيث يشد فوقها وهي من طبقتين وتحشى قطن, اما ان تكون الطبقتين من قماش قطني محلي اسود وهذا ما كانت عليه سابقا او تكون الطبقة الخارجية من قماش ملون يشترونه من السوق و الطبقة الداخلية من قماش قطني محلي . تعمل الطبقتين من القماش الذي يشترى من السوق و لا زالت بعض النسوة يلبسنها الى يومنا هذا .

7 ـــــــ ميزر : جاروكه : وهي من قماش صوفي ينسج محليا , تلبسه المرأة بواسطة عقد عقدة لطرفيه فوق كتفها الايمن بجانب الرقبة و يدور حول جسمها بحيث ينزل تحت ابطها الايسر الى ما تحت الركبة وهو ثلاث طبقات حسب عرض نول الحائك .

8 ــــــــ برمالا : وهذا تلبسه فوق الملابس اذ تعمل عقدة من طرفيه تحت الحنك فوق الرقبة من الامام بحيث يلفها من الوراء و يتدلى الى ما تحت الركبة  .

9 ـــــــ كلوتا : طاقية : تلبس في الرأس وتصنع من الداخل من قماش قطني ابيض ومن الخارج من قماش كان يسمى ( جيت عجم ) يغلب عليه اللون الاحمر والاصفر مع بعض النقوش , تعمل دائرة فوق قمة الرأس توضع فيها اربع مثلثات كل منها من قماش مختلف تسمى الواحدة منها ( قعوارا ) وتخاط معا لتشكل دائرة وتطرز من الدائرة الى الاسفل بخيوط صوفية او حريرية حسب الذوق والمكانة الاجتماعية للمرأة .

10 ـــــــ  كفية : تشدها المرأة فوق الطاقية في رأسها , تنسج في الموصل وبغداد والمدن الاخرى .

11 ـــــــ بوشية : تلبس في الرأس عوض الكوفية وتطرز بخيوط حريرية ملونة حسب ذوق المرأة ورغبتها ولها في جميع حواشيها ما يسمى (كوك) تعمل من الخيوط السوداء الموجودة في الطربوش تسمى (بسكولتا) تلبسها النساء في الاحاد والاعياد او تلبسها المرأة الغنية التي ليس لها عمل متعب ومترب .

12 ــــــ جار علي : تشده النساء في طهورهن وله خيوط صفراء تسترسل الى الاسفل.

19 ـــــــ صوصياثا: وهي عبارة عن سفيفتين عرض كل منهما نحو ثلاثة سنتيمترات.

ــ انتهى ــ

 

 تللسْقُف الثَرَاء /

لِتللسْقُف مُبْدِعيها وأَعْلامِها وشَخْصِيَّاتِها وثَرَائها نَعْرجُ على ذِكْرِ بَعْضٍ مِنْهم :ــ

1 ــ الرِياضَة / البَطَل الرِياضِيّ في رِياضَة رَفْع الأَثْقَال وكمَالِ الأَجْسَام الرَبَّاع انطوان يوسف باليوس ، بَطَل أَسيا والعرَب والعِراق بِكمَالِ الأَجْسَام بِالوَزْنِ المُتَوَسِّط وبَطَلِ المُصَارَعةِ الحُرَّة السَيّد صليوا هرمز شيبو ، البَطَل شمعون حنا جانكيل الحاصِل على بطُولَةِ العِراق بِكمَالِ الأَجْسَام لِقصَار القَامَة عام 1967م  وبطُولَة العرَب عام 1968م  لِلفِئَةِ نَفْسها . 

2 ــ الأَدَب / عصام شابا فلفل، رعد عكو، الشَاعِرَة سهام جبوري يدكو، ايثم فرنسيس، بيتر رياض، جميل فرنسيس، ناظم جكو .

3 ــ الصَحافَة / الصُحُفِيّ المَعْرُوف جميل روفائيل مُؤَسِّس المَوْقِع كما أَشَرْنا .

4 ــ  الرَسْم / الرَسَّام التَشْكِيلي فرج زيا كوركيس، الرَسَّام رمزي داؤد القس حنا، الرَسَّام : حسيب حنا عربو .

5 ــ الخَطّ / الخَطَاط لؤي عزيز كيزو (مُخْتَّص بِالخَطِ السرْيَانيّ) ، الخَطَاط  فؤاد جرجيس تومينا .

6 ــ الفَنّ التَشْكِيلي / الفَنَّانَة التَشْكِيلِيَّة (سِيراميك وأَعْمَال يَدوِيَّة) نارمين عصام شابا.

7 ــ الغِنَاء البَدَوِي /  الفَنَّان متي مروكي حياوي، وكانَ أَيْضاً يَعْزِفُ بِمَهارَةٍ على آلَةِ الرَبابَة .

8 ــ الغِنَاء والعزْف على الآلاتِ المُوسِيقِيَّة /  زيا نكارا، عصام شابا فلفل، عماد شابا فلفل، دونيفان فهمي، نجم ابلحد، نصري بولص، رباح بانو، رعد وردة، فادي جميل فرنسيس، ستيفن حازم، سركون ديمو، وسام العراقي، رعد قرياقوس، أثير فرنسيس.

 9 ــ الإخْرَاج / المُخْرِج السِينَمائيّ نجيب روفائيل عربو، المُخْرِج التلفزْيونِيّ جميل ميخائيل، المُخْرِج التلفزْيونِيّ روني ابرم فلفل، المُخْرِج المَسْرَحِيّ باسم روفائيل.

10 ــ المَجَال الدِينِيّ / الأب قرياقوس حنا التللسقفي ، الأب يوسف شماشا.

11 ــ المَجَال العِلْمِيّ / الدكتور عبد الكريم توما شعوكا الَّذِي اعْتَلى مَنْصِب عمِيد كُلِيَّة الزِرَاعة في جامِعةِ بَغْداد في نِهايَةِ ستِينِيَّات القَرْن المَاضِي .

 

/////////////

 

مِمَّنْ غَنُّوا لِتللسْقُف /

 

غِنَاء : اثير فرنسيس بطرس حوكا

https://www.youtube.com/watch?v=9XTGWLpMvw8

     

غِنَاء : عدنان منصور ،  كِلمَات الأُغْنِيَة : بيتر عزبو

https://www.youtube.com/watch?v=M8wGWeBYHC8

 

غِنَاء : جوليانا جندو ، كِلمَات : بيتر عزبو

https://www.youtube.com/watch?v=dgFBRJmcapM

 

غِنَاء : عصام عربو  

https://www.youtube.com/watch?v=LKFZrEqOSaE

 

/////////////////

 

بَعْضُ المُقْتَرحات لِمَسِيرَة المَوْقِع  /

ـــ  حَقْل الردُود والتَعْلِيقَات يَحْتَاجُ إِلى بَعْضِ اللَمسَات مِنْ تكْبِيرِ حَجْمِ الخَط ِّ وتَحْسِينِهِ ، وأَيْضاً ظهُور التَعْلِيق مُبَاشَرَةٍ بَعْدَ كِتَابَتِهِ لإِعْطاءِ المَسَاحة المَطْلُوبَة مِنْ الحُرِيَّة لِلمُشَارِك .

ــ يُفَضَّلُ جَعْل (  بَابُ المَرْأَة والأُسْرَة ) بَاباً يَشْملُ الرَجُلَ أَيْضاً ، فيكونُ ( بابُ الأُسْرَة )  .

ـــ كُنْتُ أَتَمَنَّى على مَوْقِع تللسْقُف أَنْ يَكونَ أَكْثَرَ مُشَارَكةً في إِيصالِ مُعانَاة ِ العوائلِ النَازِحة والمُهَجَّرَة بِسَبَبِ ضَرَبَاتِ الدَوْلَةِ الإِسْلامِيَّة الإِرْهابِيَّة ( داعِش ) ، حَيْثُ يُوَثِّقُ مُعاناتَهُم ، ويُؤَدِّي مَعَهُم التَقَارِير النَاطِقَة بِهمُومِهِم ( مِنْ خِلالِ اللِقَاءاتِ والحِوارات والزِياراتِ المَيْدانِيَّة )  .

ـــ أَيْضاً كُنْتُ أَتَمَنَّى تَخْصِيصِ بَعْضاً مِنْ اهْتِمامِهِ لِقَضِيَةِ الأَسِيرات المَسِيحِيَّات لَدَى داعِش نَظَراً لأَهمِيَّتِها القَصْوَى  .

ــ وأَخِيرَاً أَرْجُو مِنْ مَوْقِع تللسْقُف أَنْ يَهْتَّمُ بِإِبْرازِ الطاقَاتِ الشَابَّة والأَخْذِ بِأَيْدِيهِم مِنْ خِلالِ مُتَابَعةِ ونَشْرِ نَشَاطاتِهم وإِقَامَةِ التَبارِيات في مَوَاهِبِهم: فَنُّ التَصْوِير، فَنُّ الكِتَابَة بِأَنْواعِها، في مَجَالِ الصَحافَةِ، التَقَارِير العِلْمِيَّة، فَنّ انْتَاجِ الفيديو كليبات ، فَنّ كِتَابَةِ الأَغاني وأَيْضاً الأَدَاء ....... إلخ .

المُقْتَرحات كثِيرَة ولكِنَّني أَكْتَفي بِبَعْضِها أَعْلاه .

 

خاتِمَة :

بِمُنَاسَبَةِ ذِكْرَى تَأْسِيسِ المَوْقِع تَمنِّياتي لَهُ بِالمَزِيدِ مِنْ العطَاءِ والتَقَدُّم.

مَوْقِع تللسْقُف هو مِنْ المَوَاقِع المُحبَّذَة عِنْدي، وجاءَ ذَلِك بِفِعْلِ تَراكُمِ خِبْرَتي كُلَّ هذِهِ السنِين في التَعامُلِ مَعَ هذَا المَوْقِع الرَاقي المُتَميِّز، حَيْثُ أُرْسِلُ مَواضِيعي لِلنَشْرِ فيه.

وإِنَّني أُعْطي أَهمِيَّة كُبْرَى لأُسْلُوبِ تَعامُلِ المَواقِع مَعَ الكُتَّاب، والرَدّ على اسْتِفْسَاراتِهِم مِنْ قِبَلِ المَوْقِع إِذْ يَعْكِسُ ذَلِك احْتِرامَ المَوْقِع لِكُتَّابِهِ، مَوْقِع تللسْقُف هو مِنْ المَواقِع الَّتِي تَشْعُرُ بِالكُتَّاب كمُشَارِكين لَها في مَسِيرَةِ بِنَائهِ وتَطَوُّرِهِ .

تَهْنِئَة لِمَوْقِع تللسْقُف في ذِكْرَى تَأْسِيسِهِ ، لَهُ الدَوام والخَيْر .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

المَصَادِر /

 ( 1 )

 

مَوْضُوع / مَلَف خاصّ عَنِ المَرْحُوم جميل روفائيل بِذِكْرَى وَفَاتِهِ الرَابِعة ( القِسْم الأَوَّل )  .

مَوْقِع تللسْقُف .

في 11 / أكتُوبر / 2013 م .

الرَابِط :

http://tellskuf.com/index.php/2015-03-12-18-39-19-sp-1946941984/32427-aa-sp-1739721368.html

   

( 2 )

مَوْضُوع / مَلَف خاصّ عَنِ المَرْحُوم جميل روفائيل بِذِكْرَى وَفَاتِهِ الرَابِعة ( القِسْم الثَاني ) .

مَوْقِع تللسْقُف

في 17 / نوفمبر / 2013 م .

الرَابِط :

http://www.tellskuf.com/index.php/tel-hist/33411-2013-11

-17-12-22-57.html

 

( 3 )

مَوْضُوع / تللسْقُف ( تسْقُوبَا ) .

مَوْقِع : قنَاة عشْتَار الفَضَائيَّة .

الرَابِط :

http://www.ishtartv.com/viewarticle,15194,villages.html

 

 ( 4 )

ويكيبديا

 

( 5 )

مَوْضُوع / تللسْقُف ... بَلْدَة في الذَاكِرَة .

بِقَلَم : عصام شابا فلفل 

 مَوْقِع تللسْقُف

الرَابِط:

http://www.tellskuf.com/index.php/2010-03-12-18-39-19/

45-his/6205-2010-10-11-18-37-28.html

  

( 6 )

 

الأَخ باسم روفائيل

مَعَ جزِيل الشُكْر لِتَعاونِهِ واهْتِمامِهِ .

 

( 7 )

مَوْضُوع / تللسْقُف بَيْنَ الماضِي والحاضِر ــ أَزْيَاء تللسْقُف مَقَالات وبحُوث لِلأَب قرياقوس قرياقوس حنا يعقوب مَجَلَّة ( قالا سوريايا ــ الصَوْت السرْيَاني ) العدَدان 19 ، 20  ، في آب 1978 م / كانُون الثَاني 1979 م .

 

 

التعليقات   

 
0 #4 شذى توما مرقوس 2016-11-19 15:30
أخي العزيز لطيف أبو رنين

شكراً لمرورك ، وتمنياتي لك بكل الخير و العطاء .

مع الود
 
 
0 #3 لطيف موسى اسحق بولا 2016-10-08 11:08
اقدم الحر التهاني والتبريكات للأخوة المشرفين على موقع تلسقف وفي مقدمتهم الصديق العزيز باسم روفائيل .

يشرفني ان اكون من الاوائل الذين دعاني زميلي العزيز المرحوم جميل روفائيل للمساهمة بكتاباتي المتواضعة في

موقع تلسقف ولازلت اواصل الكتابة فيه وعلى اتصال دائم مع صديقي العزيز باسم روفائيل . لقد كان لهذا الموقع منذ

تاسيسه عام 2004 م دورا رياديا في نشر الثقافة واستقطاب كتاب وطنيين وادباء جيدين وامينا في نقل اخبار شعبنا

داخل الوطن والذين في الغربة وبشكل خاص بعد هجمة الارهاب البربرية التي سببت نزوح الآف العوائل من الموصل

ومن قرى وبلدات سهل نينوى . نتمنى لموقع تلسقف امزيدا من التقدم والنجاح وللمشرفين عليه الصحة والسلامة .

ونقدم لهم شكرنا الجزيل على هذا الدور الثقافي والوطني, ولسوف نبقى معكم في خدمة قضية شعبنا والى

الأمام
 
 
0 #2 شذى توما مرقوس 2016-10-06 13:14
خالص التحية لأخي باسم روفائيل العزيز وللطاقم العامل على إدامة الموقع وإظهاره بهيئته البهية المعروفة لدى

القراء / القارئات ، والكُتّاب / والكاتبات ....

في ذكرى تأسيس الموقع أتمنى له مزيد التقدم والازدهار ، وكل عام والموقع بخير

ويسرني إنني واحدة من كاتبات الموقع .....

أشكر للموقع تواصله مع كُتّابه وكاتباته والاهتمام بما يقدمونه ، وكذلك تواصله معنا كقارئات وقراء .....

شكراً لك أخي باسم ، والشكر موصول لهيئة التحرير ...

خالص محبتي وتقديري للجميع

كل ذكرى تأسيس والموقع يزدانُ بالبهاء ....
 
 
0 #1 باسم روفائيل مرقوس 2016-10-06 09:57
اتقدم بخالص الشكر والتقدير للاخت العزيزة شذى توما لاستذكارها ذكرى تاسيس موقعنا (موقع تللسقف) بهذا الجهد المتميز والرائع وبهذه التغطية الشاملة للموقع ولبلدتنا العزيزة الجريحة (تلا زقيبا) تللسقف.

بالتاكيد ولايقبل اي شك بان الاخت شذى بذلت الكثير من وقتها وراحتها وهي تفتش عن المصادر الخاصة لاكمال الموضوع بهذه الصيغة الرائعة والذي نعتبره نحن هيئة التحرير وسام شرف لنا وللموقع.

وايضا نثني ونشكر ثنائها الرائع للموقع ونتعهد بان نواصل المسير الذي خطه لنا مؤسس الموقع الكاتب والصحفي المرحوم جميل روفائيل ونواصل النهج الذي ننتهجه في ادارة الموقع وان نكون على مسافة واحدة مع كل الاراء والاتجاهات.

ونقدم شكرنا للمقترحات التي قدمتها الاخت شذى لتطوير الموقع وبالتاكيد وبدون شك سيتم الاخذ بها.

ان هذا الجهد وجهودك الاخرى في توثيق اعمال ادبائنا وكتابنا وفنانينا لهي محط ثناء واجلال من قبلنا ومن قبل كل الادباء والفنانين من ابناء شعبنا.
الف تحية وتقدير لك اختنا العزيزة شذى وبارك الله في كل جهودك ولك منا كل التحايا والاحترام

هيئة التحرير
باسم روفائيل
 

أضف تعليق


تللسقف/ تلا زقيبا

            للتكبير اضغط على الصورة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.